المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : رؤيا يتيمة



يحيى النعمي
14-10-2009, 10:58 PM
بحالٍ مؤسفٍ باكي
رمت بالحزن أعماقي
وأقبل دمعها الشاكي
يحاكي دمع أحداقي
تحدثني عن الموتى
فذكر أبيها لا ينسى
أتاها زائر طيفهْ
ينادي طفلة حلوةْ
ففزت كالمها تجري
تعانق ماحوى النحر
و تشكوه لظى الشوقِ
بنبرة فاقد الود
أبي خلفتني وحدي
فكن يا والدي عندي
كأن الكون خاصمني
ضحى ما صرت في اللحد
فقابلها بضحكات
وخالطها بقبلات
وبعد مشاعرٍ فاضت
رويداً ظل يبتعدُ
ففاقت وهي ترتعدُ
تهرول نحو حجرته
و هزت باب غرفته
إذا بالباب موصود
و قفل الباب ذكرها
بأن أباها مفقود
فحينها دمعها سال
من العينين شلالا
فهذي قصة البنت
أتيت بها من النت
ولكني أتيت بها
بنظم كان ينقصها