المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سحر



أبو عبد الفتاح
15-10-2009, 01:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

" سحر " تمنع من الصرف إذا أردت سحر يوم بعينه .
وقيل : إنها منعت من الصرف " للتعريف والعدل عن الألف واللام " .
ما المقصود بـ " العدل عن الألف واللام " ؟؟

وجزاكم الله خيرا .

أُفُـــقْ ~
15-10-2009, 03:27 AM
,’


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~



العدول:

كما في شرح قطر الندى وبل الصدى:


العلة الخامسة العدل
وهو تحويل الاسم من حالة إلى حالة أخرى مع بقاء المعنى الأصلي،
وهو على ضربين: 1: واقع في المعارف 2: وواقع في الصفات،
فالواقع في المعارف يأتي على وزنين: أحدهما فعل، وذلك في المذكر، وعدله عن فاعل كعمر وزفر وزحل وجمع.
والثاني فعال، وذلك في المؤنث، وعدله عن فاعله نحو حذام وقطام ورقاش،
وذلك في لغة تميم خاصة، فأما الحجازيون فيبنونه على الكسر.
قال الشاعر: اتاركة تدللها قطام رضينا بالتحية والسلام ~




من الشرح:

معدول عن الأمس فيقول مضى أمس بما فيه ويبنيه على الكسر في النصب والجر
على أنه متضمن معنى الألف واللام فيقول اعتكف أمس و ما رأيته مذ أمس
وبعضهم يعربه إعراب ما لا ينصرف مطلقا
وأما سحر فجميع العرب تمنعه من الصرف بشرطين أحدهما أن يكون ظرفا
والثاني أن يكون من يوم معين كقولك: جئتك يوم الجمعة سحر
لأنه حينئذ معدول عن السحر كما قدر التميميون أمس معدولا عن الأمس
فإن كان سحر غير يوم معين انصرف كقوله تعالى نجيناهم بسحر


وللاستزادة

http://www.islamport.com/b/5/loqhah/%DA%E1%E6%E3%20%C7%E1%E1%DB%C9%20%E6%C7%E1%E3%DA%C7%CC%E3/%D4%D1%CD%20%DE%D8%D1%20%C7%E1%E4%CF%EC/%D4%D1%CD%20%DE%D8%D1%20%C7%E1%E4%CF%EC%20003.html


,’

أبو عبد الفتاح
15-10-2009, 02:46 PM
وأما سحر فجميع العرب تمنعه من الصرف بشرطين أحدهما أن يكون ظرفا
والثاني أن يكون من يوم معين كقولك: جئتك يوم الجمعة سحر
لأنه حينئذ معدول عن السحر كما قدر التميميون أمس معدولا عن الأمس
فإن كان سحر غير يوم معين انصرف كقوله تعالى نجيناهم بسحر

أخيتي أفق
جزاك الله خيرا

اتضحت الفكرة ، فـ " سحر " معدول عن السحر ، و" أمس " معدول عن الأمس
" سحر " و" أمس " ظرفان .
هل يعدل غير الظرف عن الألف واللام ؟

أُفُـــقْ ~
15-10-2009, 04:34 PM
,’


وددتُ لو راجعت الرابط لبلغت المُرام

وهذا تبسيط مني .. والمقصود بـ من الشرح أي من كلام الكتاب نصًا ~



العدول يقع أيضًا في الصفات على شقين:

* الأول في العدد

* والثاني في غيره


أما الأول ففي الأربعة الأول

وتأتي على ضيغتين (فعال ومفعل)

أُحاد وموحد وثُناء ومَثنى وثُلاث ومثلث ورُباع ومربع

من الشرح:

قال الله تعالى أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع فمثنى وما بعده صفة لأجنحة والمعنى والله أعلم أولي أجنحة اثنين اثنين وثلاثة ثلاثة وأربعة أربعة وأما قوله صلى الله عليه و سلم صلاة الليل مثنى مثنى فمثنى الثاني للتأكيد لا لإفادة التكرار لأن ذالك حاصل بالأول

//

وما في غير العدد

كـ مررتُ بنسوةٍ أُخر

أُخر جمع أخرى

وأخرى مثنى آخر


من الشرح:

والقاعدة: أن كل فعلى مؤنثة (أفعل) لا تستعمل هي ولا جمعها إلا بالألف واللام أو بالإضافة.

كالكبرى والصغرى والكبر والصغر، قال الله تعالى: {إنها لإحدى الكبر}.

ولا يجوز أن تقول صغرى ولا كبرى ولا كبر ولا صغر ~



,’

أبو عبد الفتاح
15-10-2009, 06:23 PM
,’




وددتُ لو راجعت الرابط لبلغت المُرام


وهذا تبسيط مني .. والمقصود بـ من الشرح أي من كلام الكتاب نصًا ~




العدول يقع أيضًا في الصفات على شقين:


* الأول في العدد


* والثاني في غيره



أما الأول ففي الأربعة الأول


وتأتي على ضيغتين (فعال ومفعل)


أُحاد وموحد وثُناء ومَثنى وثُلاث ومثلث ورُباع ومربع


من الشرح:


قال الله تعالى أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع فمثنى وما بعده صفة لأجنحة والمعنى والله أعلم أولي أجنحة اثنين اثنين وثلاثة ثلاثة وأربعة أربعة وأما قوله صلى الله عليه و سلم صلاة الليل مثنى مثنى فمثنى الثاني للتأكيد لا لإفادة التكرار لأن ذالك حاصل بالأول


//


وما في غير العدد


كـ مررتُ بنسوةٍ أُخر


أُخر جمع أخرى


وأخرى مثنى آخر



من الشرح:


والقاعدة: أن كل فعلى مؤنثة (أفعل) لا تستعمل هي ولا جمعها إلا بالألف واللام أو بالإضافة.


كالكبرى والصغرى والكبر والصغر، قال الله تعالى: {إنها لإحدى الكبر}.


ولا يجوز أن تقول صغرى ولا كبرى ولا كبر ولا صغر ~




,’


أخيتي أفق
جزاك الله خيرا

أُفُـــقْ ~
15-10-2009, 07:18 PM
,’


وإياك أخي الكريم ~


عذرًا

أخطأتُ فكتبتُ أخرى مثنى آخر

الصحيح أنها مؤنثه



موفق ~


,’