المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ياحبذا لو تكون إجابة شافية



المهذب.
02-11-2009, 08:55 PM
السلام عليكم
*ماهي أنواع ( ال)
وكيف أميز وافرق بين أنواعها

زهرة متفائلة
02-11-2009, 09:05 PM
السلام عليكم
*ماهي أنواع ( ال)
وكيف أميز وافرق بين أنواعها

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله....وبعد:

"ال" هذه تنقسم الى ثلاثة أقسام :

1 ـ عهدية
2 ـ وجنسية
3 ـ موصولة

= العهدية : بدورها تنقسم الى ثلاثة أقسام :

1 ـ "ال" للعهد الذهني : وهي التي يكون مصحوبها معهودا ذهنيا ، مثلا في قوله تعالى : "ثاني اثنين إذ هما في الغار" فدخول الألف واللام في كلمة الغار توحي الينا ذهنيا أنه غار ثور من غير حاجة الى ذكر اسمه.

2 ـ للعهد الحضوري : أي التي يكون مصحوبها حاضرا : "أكرم هذا الرجل" فهنا "ال" للعهد الحضوري لأن مصحوبها حاضر

3 ـ للعهد الذكري : أي التي يكون مصحوبها قد ذكر في كلام سابق ، مثل قوله تعالى "إنا أرسلنا الى فرعون رسولا فعصى فرعون الرسولا " ف"ال" الداخلة على "الرسولا" للعهد الذكري لأنه سبق ذكرها في كلام سابق .

= الجنسية : وهي الاخرى على نوعين :

1 ـ لاستغراق الجنس : مثل ما في قوله تعالى :" والعصر إن الا نسان لفي خسر "، أي إن جنس الإنسان لفي خسر.

2 ـ للحقيقة والماهية : مثل قولك ايها القارىء الفاضل : "الرجل أقوى من المرأة "، أي أن حقيقة الرجل وماهيته من حيث هي أقوى من حقيقة المرأة وماهيتها من حيث هي.


=الموصولة : وهي التي تكون بمعنى "الذي" وقد تدخل على الأسماء والأفعال وحتى الظروف :


مثال لدخولها على الأفعال :

قول الشاعر :" ما أنت بالحكم الترضى حكومته .... ولا بالأصيل ذي الرأي والجدل "
"الترضى" هنا دخلت "ال" الموصولة على الفعل" ترضى" أي بمعنى : الذي ترضى حكومته .

مثال لدخوله على الظروف :

قول الشاعر :" من لا يزال شاكرا على المعه .... فهو حر بعيشة ذات سعه "
هنا دخلت "ال" على الظرف "مع" أي :على الذي معه

منقول ...

المهذب.
02-11-2009, 09:26 PM
أليس من انواعها (ال) التعريف

زهرة متفائلة
02-11-2009, 09:33 PM
أليس من انواعها (ال) التعريف

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

جزاك الله خيرا ....هذه أقسام أل التعريف :

ال ــــــــ العهدية

ال ـــــــــ الجنسية

ال ــــــــــ الموصولية

وكلها تسمى أل التعريف ....والله أعلم ...ليس لدي علم إلا هذا...ربما يفيدك الأساتذة الأفاضل .

المهذب.
02-11-2009, 09:38 PM
جزاك الله خيرا