المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما اسم المفعول من كلمة زائر ؟؟



الشراوي
05-11-2009, 12:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل نقول مزور أم مزار عند صياغة اسم المفعول وما السبب

الثاني الفعل ساء هل مضارعه يسيء أم يسوء ؟ ولماذا

وشكرا لكم .

عاشقة الضاد
05-11-2009, 01:26 AM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
أخي الكريم الجواب يكون حسب الفعل فإذا كان الفعل مجردا مثل : زار فالفعل يصاغ على وزن مفعول :زار- مزْوُور فيقع في الكلمة إعلال بالتسكين و النقل فتصير الكلمة مزُوْورثم إعلال بالحذف لالتقاء الساكنين مزُور
إذن فاسم المفعول من زار هو مَزُور.
أما إذا كان مزيدا مثل : أزار فاسم المفعول يصاغ بإبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر . أزار -يُزار- مُزار.

طارق يسن الطاهر
05-11-2009, 08:04 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك في الفصيح
كما أجابت الأخت عاشقة الضاد
اسم المفعول من "زار" -مزور؛ وهذا من الأخطاء المتكررة في الأعمال المدرسية ، فكثيرا ما يكتبون :" المعلم المزار" والصواب المزور.
أما بالنسبة للمضارع من :ساء فهو يسوء ،مثل "قام-يقوم"
أما "أساء" فمضارعه يسيء ، مثل " أقام-يقيم"
والله أعلم

الشراوي
05-11-2009, 12:59 PM
الأخوة
عاشقة الضاد & طارق يسن الطاهر ,, بارك الله فيكما وزادكما من علمه

شكرا لكما على التوضيح

عاشقة الضاد
06-11-2009, 12:34 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك في الفصيح
كما أجابت الأخت عاشقة الضاد
اسم المفعول من "زار" -مزور؛ وهذا من الأخطاء المتكررة في الأعمال المدرسية ، فكثيرا ما يكتبون :" المعلم المزار" والصواب المزور.
أما بالنسبة للمضارع من :ساء فهو يسوء ،مثل "قام-يقوم"
أما "أساء" فمضارعه يسيء ، مثل " أقام-يقيم"
والله أعلم
صحيح الفعل المجرد ساء مضاوعه يسوء و الفعل المزيد أساء مضارعه يُسْوِئ فتصير يُسِيء.

أبوطلال
04-11-2013, 11:43 PM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
أخي الكريم الجواب يكون حسب الفعل فإذا كان الفعل مجردا مثل : زار فالفعل يصاغ على وزن مفعول :زار- مزْوُور فيقع في الكلمة إعلال بالتسكين و النقل فتصير الكلمة مزُوْورثم إعلال بالحذف لالتقاء الساكنين مزُور
إذن فاسم المفعول من زار هو مَزُور.


جاء في مستقصى الزمخشري : " وقع فِى رَوْضَةٍ وَغَدِيْرٍ : أي في خصب قال ربيع بن ضبع الفزاري


أولئك قوم لو علمت مكانهم ... لزرتهم إنّ الحبيب مزور
وسرت إذن حتى أحل إليهم ... ولو كان عندي روضة وغدير".



,
,