المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال



محمد الغزالي
05-11-2009, 04:35 PM
السلام عليكم: اختلف النحاة في التنازع بين فعلي التعجب,
قال ابن مالك في شرح التسهيل والصحيح عندي جوازه لكن بشرط إعمال الثاني كقولك : ما أحسن وأعقل زيداً ، فتنصب زيداً بـ (أعقل) لا بـ(أحسن) ، لأنك لو نصبته بـ(أحسن) لفصلت ما لا يجوز فصله [لأنه لا يجوز الفصل بين فعل التعجب ومعموله]
السؤال: ابن مالك أوجب إعمال الثاني, ألم يخرج هنا من باب التنازع لأن شرط التنازع أن يكون كلا العاملين يصح عمله في المعمول؟

نديم السحر
05-11-2009, 04:59 PM
أهلا بك أخي العزيز

وشرط آخر للتنازع هو أن يكون المتنازعان متصرفين لا جامدين كما في التعجب,

وقد أجاز المبرد التنازع في فعلي التعجب مع جمودهما في كتابه(المدخل), والجمهور على المنع .

تحياتي

محمد الغزالي
05-11-2009, 05:54 PM
قصدي أن ابن مالك يرى وجوب إعمال الأول.. والتنازع ليس فيه (وجوباً) إنما يجوز إعمال أيما شئت...
فمن يوضح لنا؟

حسانين أبو عمرو
05-11-2009, 06:20 PM
مذهب سيبويه ِ منع التَّنازع بين فعلَي التَّعجُّب , ومذهب المبرد الجواز سواء أعملْت َ الثَّاني أو الأول . تقول في إعمال الثّاني :
ما أحسنَ وأجمل َ زيدًا ! , وأحْسِن به وأجمِل ْ بعمرٍو! , وتقول في إعمال الأول : ما أحسن َ وأجملَه زيدًا ! , وأحْسِن ْ وأجْمِل به بعمرٍو !
ويُغتفر الفصل ُ بين فعل التَّعجُّب ومعموله ؛ لامتزاج الجملتين ِ بحرف العطف , واتِّحاد ما يقتضي العاملان ِ ,
وأيَّده الرَّضي . واختاره ابن مالك بشرط إعمال الثاني.
. قال ابن مالك : والصَّحيح عندي جوازه لكن بشرط إعمال الثاني اهـ
وردَّه أبو حيَّان قائلا : هذا ليس من باب الإعمال ؛ لأنَّ شرط الإعمال ِجواز ُ إعمال ِ أيِِّهما شئت َ.

محمد الغزالي
06-11-2009, 09:24 AM
رحمك الله أستاذنا