المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما توجيهكم ؟



أبو العباس المقدسي
12-11-2009, 10:05 PM
السلام عليكم

في بيت من قصيدة لأبي العلاء المعرّي , ما موقع ما خُطّ تحته ؟

وَإِنَّ الناسَ طِفلٌ أَو كَبيرٌ ... يَشيبُ عَلى الغَوايَةِ أَو يَشِبُّ

الأحمر
12-11-2009, 10:19 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعله خبر لمبتدأ محذوف وحرف عطف ومعطوف

زهرة متفائلة
12-11-2009, 10:23 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد :

وما المانع أن تكون خبر إن الناسخة مرفوع وعلامة رفعه الضمة !!

أم ليس هنا ما يسوغ هذا الكلام !

أبو العباس المقدسي
12-11-2009, 10:23 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعله خبر لمبتدأ محذوف وحرف عطف ومعطوف
بارك الله فيك أخي الأحمر
وما تقديركم للمبتدأ ؟

أبو العباس المقدسي
12-11-2009, 10:27 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد :

وما المانع أن تكون خبر إن الناسخة مرفوع وعلامة رفعه الضمة !!

أم ليس هنا ما يسوغ هذا الكلام !
بورك فيك أختنا الكريمة
يشترط المطابقة بين المبتدأ والخبر في في العدد وفي الجنس وفي التعريف والتنكير

ابن القاضي
12-11-2009, 10:33 PM
السلام عليكم

في بيت من قصيدة لأبي العلاء المعرّي , ما موقع ما خُطّ تحته ؟

وَإِنَّ الناسَ طِفلٌ أَو كَبيرٌ ... يَشيبُ عَلى الغَوايَةِ أَو يَشِبُّ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طفلٌ: بدل من موضع إنّ ، فإن موضعها مع اسمها الابتداء.
أو كبيرٌ: معطوف على طفل .
وبالله التوفيق .

زهرة متفائلة
12-11-2009, 10:38 PM
بورك فيك أختنا الكريمة
يشترط المطابقة بين المبتدأ والخبر في في العدد وفي الجنس وفي التعريف والتنكير


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

كنتُ وددت حذف مشاركتي قبل رؤيتكم لها ...لأني أيقنت أن هذا الإعراب لا يصح بعد التفكير ولكن سبق السيف العذل ...على ما اعتقد المثل يقال هكذا .

جزيتم خيرا على التوضيح ...

أبو عبد الفتاح
12-11-2009, 10:53 PM
السلام عليكم

في بيت من قصيدة لأبي العلاء المعرّي , ما موقع ما خُطّ تحته ؟

وَإِنَّ الناسَ طِفلٌ أَو كَبيرٌ ... يَشيبُ عَلى الغَوايَةِ أَو يَشِبُّ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
" طفل " خبر إن مرفوع وجاز ذلك لأن كلمة " طفل " يستوي فيها المذكر والمؤنث والجمع .
قال تعالى ( ثم نخرجكم طفلا )
هذا والله أعلم .

نديم السحر
12-11-2009, 11:00 PM
وعليكم السلام

سأحاول مجرد محاولة

طفل : مبتدأ وخبره محذوف تقديره(منهم)

وتقدير الكلام يكون :

وإن الناس منهم طفل أو كبير يشيب على الغواية أو يشب,

إذ ليس كل الناس يشيبون أو يشبون على الغواية ولكن البعض منهم.

والله أعلم

أبو روان العراقي
12-11-2009, 11:46 PM
السلام عليكم

في بيت من قصيدة لأبي العلاء المعرّي , ما موقع ما خُطّ تحته ؟

وَإِنَّ الناسَ طِفلٌ أَو كَبيرٌ ... يَشيبُ عَلى الغَوايَةِ أَو يَشِبُّ


السلام عليك ورحمة الله وبركاته
هذه محاولة ولكن لا تاخذوا بها والله الموفق
طفل: بدل مرفوع من ان مع اسمها لانها في موضع رفع بالابتداء
او كبير معطوفة على طفل
واعتقد بذلك يتم المعنى ان الناس هم إما طفل أو كبير
والله اعلى واعلم

طاوي ثلاث
13-11-2009, 12:46 AM
يشترط المطابقة بين المبتدأ والخبر في في العدد وفي الجنس وفي التعريف والتنكير
هل تشترط المطابق في التعريف و التنكير ؟

أما طفل فلعلها بدل من الخبر المحذوف و التقدير إن الناس نوعان طفل أو كبير ، و لا أعلم إن كان يصح أن يحل التابع محل المتبوع فيأخذ إعرابه فبكون طفل هو خبر إن .
و الأمر الآخر الذي لا أعلمه هو مقدار ما بين رأيي و ما بين الصواب أهو كما بين السماء و الأرض أم هو كما بين المشرق و المغرب ؟

دمتم في رعاية الله

علي المعشي
13-11-2009, 03:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عُرف المعري بنظرته المتشائمة، وهذه النظرة واضحة في قصيدته هذه حيث يحكم حكما عاما على الأصدقاء بأنهم حاقدون ولو أظهروا البشر (فلا يغرُرك بِشْرٌ من صديقٍ، فإنّ ضميرَه إحَنٌ وخَبّ) ، ويحكم بأن المرء يأبى أن يأتي الخير أبدا ( تَأبّى أن تجيءَ الخيرَ يوماً...) ويحكم بأنْ لا فكاك للمرء من الضلالة (وإنك منذُ كونِ النفسِ عَنْساً لَتوضِعُ في الضّلالةِ أو تُخبّ).

فإذا علمنا هذه النظرة للحياة عند المعري ولا سيما في هذه القصيدة علمنا أنه في قوله: وَإِنَّ الناسَ طِفلٌ أَو كَبيرٌ ... يَشيبُ عَلى الغَوايَةِ أَو يَشِبُّ
إنما يحصر الناس في صغار يشبون على الغواية، أو كبار يشيبون عليها، ولكنه أخر جملتي النعت على طريقة اللف والنشر، وعليه يعرب (طفل) خبرا لإنّ، (وكبير) معطوف، وجملة (يشيب) نعت لـ ( كبير) والجملة المعطوفة (يشب) نعت في المعنى لـ (طفل)، وذلك على طريقة اللف والنشر كما أسلفت.

على أن كلا من (طفل، كبير) هنا بمعنى الجمع وإن كانا مفردين لأنهما قسمان للمبتدأ، لذلك حسن إسناد المفرد إلى الجمع كما تقول: (الناس مُحسنٌ يُرجى له الثواب، أومسيءٌ يُخشى عليه العقاب)، فإذا لففتَ ونشرت قلت: (الناس محسن أومسيء يرجى له الثواب أو يخشى عليه العقاب)، وما حصل هنا مثل ما حصل في البيت إلا أن اللف والنشر هنا مرتب، وهناك مشوش .
تحياتي ومودتي.

الأحمر
13-11-2009, 02:01 PM
بارك الله فيك أخي الأحمر
وما تقديركم للمبتدأ ؟

وفيك

هم

أبو العباس المقدسي
13-11-2009, 02:49 PM
السلان عليكم
جزى الله جمبع الإخوة خير الجزاء على تفاعلهم , ومرورهم العطر
والشكر موصول لأستاذنا المعشّي على ما أوضح وأفاد وأجاد
نسأل الله أن يثقّل موازينكم بالخير والمعروف

د.بهاء الدين عبد الرحمن
13-11-2009, 03:10 PM
بورك فيك أختنا الكريمة
يشترط المطابقة بين المبتدأ والخبر في العدد وفي الجنس وفي التعريف والتنكير

أخي أبا العباس
لعلك تراجع هذا فليس الأمر كما ذكرت.

أبو عبد الفتاح
13-11-2009, 03:58 PM
د .بهاء الدين عبد الرحمن
شكرا لمرورك العطر .

أبو العباس المقدسي
13-11-2009, 04:34 PM
أخي أبا العباس
لعلك تراجع هذا فليس الأمر كما ذكرت.
السلام عليكم
بارك الله فيك أستاذنا د. بهاء الدين
أعرف أنّ في المسألة تفصيلات , وخلافا بين النحاة , وإنّما ذكرت ذلك اختصارا لأنّ المجال لا يتسع لشرح وجهات النظر في المسألة والترجيحات فيها
عموما لا خلاف في وجوب المطابقة بين المبتدأ والخبر , ولكن تبقى الخلافات في التفصيلات والجزئيّات
فالجملة الاسميّة كما تعلم نوعان
اولا : ما وقع فيها المسند والمسند إليه مبتدأ وخبرا
والثانية : ما كانت مبتدأ و ومرفوعا سدّ مسد الخبر

أولاً : المبتدأ الذي له خبر:
والمطابقة في هذا النوع كما يأتي :
أ- المطابقة في الإفراد، تذكيراً وتأنيثاً .
ب- المطابقة في التثنية، تذكيراً وتأنيثاً .
ج- المطابقة في الجمع، تذكيراً وتأنيثاً .
أمّا المطابقة في التعريف والتنكير فليست شرطا

وأمّا النوع الثاني : المبتدأ الذي له فاعلٌ يسدُ مسدَّ الخبر:
ففيه تفصيلات كثيرة تعود إلى الخلافات بين المدرستين البصريّة والكوفيّة

مع أزكى التحيّة

د.بهاء الدين عبد الرحمن
13-11-2009, 04:48 PM
شكرا أبا العباس
شكرا أبا عبد الفتاح
نفع الله بكما

علي المعشي
13-11-2009, 06:39 PM
شيخنا الجليل د. بهاء الدين عبد الرحمن
أشرقت النافذة بمقدمكم، وتقبلوا أزكى تحياتي.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
13-11-2009, 08:40 PM
حياك الله أستاذ علي وبارك فيك
ما تفضلتم به من توجيه هو ما أراه أيضا.
وفقت وسددت