المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شهيدات التعليم



علي الميلبي
15-11-2009, 12:21 AM
شهيدات التعليم

وئام فتاة متزوجة ولديها أطفال ، تم التعاقد معها معلمة براتب ألفين ريال أحضر زوجها ورقة إثبات سكن غير حقيقية تسافر يومياً 500كلم متر ، أمله في ترسيمها ونقلها بجوار أطفالها عانت السنوات من أجل لقمة العيش لم ترسم لم يرفع راتبها لم تنقل بجوار منزلها والنهاية أشلاء على جنبات الطريق تركت أطفالها بين الحرقة واليتم يريدون توجيه أسئلة للمتسبب ولكنهم لا يعرفونه والعرض يتكرر
صادفت الحادث سكت و لكن الشعر أبى إلا أن يتكلم


ماتت وئـــــــــــــامُ وقلبنــا يتفطرُ
بعد الوئام يهول ذاك المنظرُ
ماتت وئام وطفلها في حرقةٍ
بعد السعادة حائراً لا يبصرُ
من ذا يروّض في اللّيالي شدوه
إن قال حيناً أين ماما تحضرُ
من ذا ينهّد في اللّيالي قلبه
والطفل فوق سريره يتمعّرُ
هذي عباءتها وتلك مكانها
وحديثها وحنينها يتصورُ
في كل زاويةٍ لها أنشودة ٌ
في كل ركن طيفها يتذكّرُ
الطفل ينظر للعيون بغربةٍ
والدمع في وسط المحاجر ينظرُ
ماتت وئامُ وكم وئامٍ سافرت
والجرح ينزفُ والدماء تكرّرُ
في كل منعطفٍ نقشنا لوحةً
فيها الرزايا وعطرنا يتكسّرُ
يا أيّها الزوج القدير ملامةٌ
إن ضاع في وسط الحديد الجوهرُ
الأم مدرسة إذا أحرقتها
سنصوغ جيلاً في المواقف يُقهرُ
الحق أن الزهر في ميدانه
الحق قبل جهالتي أتدبرُ
إن غاب وجه البدر يوماً هل أنا
سأقوم في همّ الطفولة أصبرُ
إن غاب وجه البدر يوماً هل أنا
مَنْ يجبر الشرخ الكبير ويبحرُ
إن غاب وجه البدر يوماً هل أنا
سألطّف الدمع الحزين وأجبرُ
اليتم صعبٌ في الطفولة محرقٌ
نور العيون بفقده نتعثّرُ
بلقيس يابلقيس مثلك يعلمُ
إن السماء بها سحابٌ أسمرُ
هذي النواسف كل يومٍ تقصف
هذي الرزايا والزناد الأحمرُ
إن التغابي يا فتاتي فكرةٌ
إن كان غيرك في المصالح ينظرُ
من أجل ألفٍ قد حرقنا وردنا
من أجل ألفٍ قد قتلنا العنبرُ
إن الخسارة يا فتاتي في غدٍ
إن جاء طفلي في الكلام يكسّرُ
يا محرقاً قلب الطفولة ربنا
يسقيك من همّ الزمان فتصغرُ
من حرّر التوقيع بغية صحبه
من قال إن البيت بيت ٌأصفرُ
أنا شاعرٌ ما صغت شعري دعوةً
لكنما جرح المدامع يقهرُ
الطفل يمشي في الطفولة ذابلاً
والجرح في وهج الظهيرة يكبرُ
ونداعب الحزن المرير بقولنا
هذي الشهيدة والعزاء الأغبرُ
الله يحمي كلّ أمٍ همها
زغب الحواصل في الليالي تفطّرُ
الله يحمي كلّ أختٍ لونها
لون السحابة للجميع تمطّرُ

زهرة متفائلة
15-11-2009, 01:31 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

جزاك الله خيرا ....قصيدة رائعة ....في الحقيقة ...لقد أبكتني ...فمشاهد الموت وسماع أخبارها ورسم خطوطها في كلمات وحروف كلها تدمي القلب ...

علي الميلبي
15-11-2009, 01:43 PM
الأخت زهرة متفائلة أشكر تفاعلك مع القصيدة ولك تحياتي

شثاث
15-11-2009, 02:55 PM
القصيدة معبرة وربما يفيدك أحد الأساتذة في بعض المعاني التي تحتاج إلى تقويم إن وجدت ، أما محدثك فله بعض الملاحظات البسيطة كبساطته وإني لأتمنى أن يتسع لها صدرك ..

ماتـت وئـامُ وقلبنـا يتفـطـرُ

لا أدري لماذا لم أستسغ ( قلبنا ) في شقّ البيت، ربما تراها مناسبة لكني لا أراها كذلك ..

هـذي عباءتهـا وذاك مكانهـا

ذاك بدلاً عن تلك ..

فيها الرزايـا وعطرنـا يتكسّـرُ

الوزن هنا فيه خلل ..

من أجل ألفٍ قـد قتلنـا العنبـرُ

العنبر مفعولٌ به منصوب وليست في محل رفع ..

رحم الله وئاماً وأسكنها فسيح جناته ..

علي الميلبي
15-11-2009, 10:34 PM
الأخ شتات : أشكر نقدك وتوجيهك أما رأيي فهو :
أولاً :
ماتت وئام وقلبنا يتفطر
ما تتوئا /موقلبنا /يتفطْطرو
/*/*//* -/*/*//* - ///*//*
في نظري القاصر أنه موزون والتفعيلة الثالثة بها زحاف
إسكان الحرف الثاني فقط
وربما وجه الاستغراب أن القلب جاء مفرداً مع (نا ) وتريد قلوبنا

ثانياً : فيها الرزايا وعطرنا يتكسّرُ تقطيعه عروضياً يبدو لي :
في هررزا/ يو عط رنا / يتكسسرو
/*/*//* - /*/*//* - ///*//*
لا أرى فيه كسراً

من أجل ألف قد قتلنا العنبرُ
قصدت بالعنبر ( الأطفال ) وأردت معنى أن الأطفال أصبحوأيتاماً
بعد رحيل أمهم فقد قتلونا بهمهم ومتاعبهم التي لا تحملها إلا الأم

بمعنى قد قتل العنبر قلوبنا ولعل ما أردت له مبرر في التقديم والتأخير مع علمي التام بالحكم الإعرابي الذي أشرت إليه

شاكراً مررورك وتوجيهك وأنا بانتظار توجيه أستاذتي الكبار فأنا ممن يعشقون ثني الركب أمام الأساتذة
وأقول ما قال الشافعي :
كلامك صواب ويحتمل الخطأ ، وكلامي خطأ ويحتمل الصواب

وفقك الله عزيزي شتات ، ولك احترامي وبانتظار توجيهاتك

د.عمر خلوف
16-11-2009, 12:05 AM
وأهلاً بك يا علي..
إذا كانت هذه من بداياتك فأنت على الطريق إن شاء الله..
أثني على ما ذكره أخونا شثاث وأنبّه مرة أخرى إلى ما يلي:
من ذا ينهّـد فـي اللّيالـي قلبـه =والطفـل فـوق سريـره يتمعّـرُ
كأني بك تريد أن تقول: من ذا يُهَدْهِدُ بدل: (ينهد) التي لم تؤدّ المعنى المراد.
في كل منعطـفٍ نقشنـا لوحـةً =فيها الرزايـا وعطرنـا يتكسّـرُ
قراءتك لكلمة الرزايا بخطف ألفها (الرزايَ) لا يصح هنا، فهو ليس من الضرورات المباحة.

بلقيـس يابلقيـس مثلـك يعـلـمُ =إن السماء بهـا سحـابٌ أسمـرُ
هذي النواسف كل يـومٍ تقصـف =هذي الرزايـا والزنـاد الأحمـرُ
لا يجوز الوقوف على المتحرك، ولا يصحّ إشباعُ حركته لتخرج إلى الواو هنا، فلا بد من الوقوف على الساكن في العروض، إلاّ في بعض البحور.

من أجل ألفٍ قد حرقنـا وردنـا =من أجل ألفٍ قـد قتلنـا العنبـرُ
ملاحظة شثاث هنا صحيحة، وتخريجك لرفع كلمة العنبر لا يصح، لأننا عندها نحتاج إلى تحريك اللام بالفتح من: (قتلـَنا)، وأما بالسكون فهو فعل المتحدثين.

وفقك الله وإلى الأمام

علي الميلبي
16-11-2009, 12:29 PM
الدكتور عمر كل الشكر والتقدير على تفضلك عليّ بنسخة من كتابك ( كن شاعراً ) الذي كان هو بداية الفعلية والمقننة والواضحة لوزن الشعر مع أنني قرأت كثيراً منه إلا أن علم العروض باب واسع وعلم متشعب
أستاذي الفاضل : لقد كانت لدي معلومة أنه لامانع من إشباع حركة الصدر للوصول للوزن والوقوف على الساكن فكنت أنطق بإشباع الحركة للوصول للساكن (يعلمو - تقصفو ) في كثير من الأبيات والآن زال اللبس بمعنى لو قلت ( عالمٌ ) يستقيم الوزن

ينهّد هي عندنا في اللهجة المحلية وعليه بنيت البيت ولكن اللهجة لا تجوز لي العذر فالمقام مقام بلاغة وفصاحة ومنكم استفدت

ثالثاً : فيها الرزايا عطرنا يتكسر ( البيت هنا استقام )

رابعاً : اعلم الحكم الإعرابي ولكنني سوغته بسكون اللام لوجود من يجيزه ويقرن ذلك بالدليل ومع ذلك في نفسي من كثير ولكنني سوف أتدارك ذلك مستقبلاً

شكراً لك أستاذي الفاضل الدكتور عمر خلوف ولازلت أنظر لكريم
توجيهاتك ولبراعة نقدك فأنا لا تعجبني إلا العبارات النقدية المبنية على العلم والدليل مثل ما تقومون به وشكراً لأخي شتات والله يحفظكم ويرعاكم

علي الميلبي
17-11-2009, 12:01 AM
أستاذي عمر خلوف
نقدت البيتين (هذى النواسف كل يوم تقصفُ )
( بلقيس يا بلقيس مثلك يعلمُ )
على أنهما صدري بيتين ولا يجوز إشباع حركة الضم ليتولد الساكن
ولا يجوز الوقوف على متحرك

مع أنني وجد المشرف العام الأستاذ : محمد التويجري يقول في دورته العروضية المثبتة في هذا المنتدى :
الحرف الأخير من صدر البيت وكذلك عجزه
يمد حتى يتولد من ذلك المد حرف من جنس حركته

ثلاثة ليس لها إيابـــو
الوقت والجمال والشبابو أ . هـ كلام الأستاذ
فهو يجيز بلا شروط وأنت تمنع على الإطلاق
فكيف لي أن أرجح أيكما على دليل
بارك الله فيكما

د.عمر خلوف
17-11-2009, 12:52 AM
نعم أخي..
بل الجواز مقيد بالأبيات المصرّعة فقط، أي التي يوافق فيها الصدرُ العجزَ وزناً وقافية، كالبيت الذي أورده الأستاذ التويجري.
ويصحّ كذلك فيما يجوز فيه الإطلاقُ أصلاً، كَـ(هاءات) و(ميمات) الضمائر، مثل: (عليه، فيه، منه)، و(إليكمُ، عليكمُ، منكمُ) ...إلخ
أما في صدور الأبيات المنتهية بالكلم فلا يصحّ..

تقبل تحياتي

علي الميلبي
17-11-2009, 10:49 PM
بارك الله فيك يا أستاذنا الفاضل
فقد زال اللبس لدي تماماً

معلمة أجيال @
17-11-2009, 11:13 PM
قصيـدة جميلة ومعبرة ولا أستطيع الإفادة في اللمحات النقديـة
رحم الله الجميع

زهرة متفائلة
17-11-2009, 11:37 PM
قصيـدة جميلة ومعبرة ولا أستطيع الإفادة في اللمحات النقديـة
رحم الله الجميع

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

أختي الحبيبة ...معلمة أجيال


وأنا أؤيدك في هذا الرأي ....وصدقتِ رحم الله الجميع ...وما أكثر من مات من أناس غاليين على قلوبنا في مثل هذا الحوادث ...

أسأل الله أن ينزل سحائب رحمته عليهم ....اللهم آمين ....اللهم آمين ....اللهم آمين

علي الميلبي
18-11-2009, 12:11 AM
الأخوات
زهرة متفائلة
معلمة اجيال
أشكر لكما إعجابكما بالقصيدة ، وبالنسبة للملاحظات النقدية فهي تمام كمال القصيدة ، وكانوا الشعراء القدامي يبقون حولاً كاملاً للتنقيح والمراجعة ومن نعم الله علينا هذه التقنية التي تتواصل مع أهل الفن فهم يختصرون الجهد والوقت في المشاركة والتوجيه
وهذا المنتدى حينما تطرح قصائدك للنقد فأنت تضع القصائد أمام أهل الخبرة والفن والعلم فأنت في أعلى الهرم
وكفى بالمرء نبلاً أن تعد مثالبه
والنقد البناء هو ما نطلبه ونبحث عنه وبه سوف نرتقي
اللهم وفق كل من دلني على معلومة أوأنار طريقي بفكرة كما فعل أستاذي الدكتور عمر خلوف حينما وجدتي ضالتي في طريقة التقطيع المبتكرة في كتابه ( كن شاعراً ) ولا زلت تحت التدريب مع طريقته الجديدة وللجميع تحياتي

علي الميلبي
19-11-2009, 12:10 PM
الدكتور عمر خلوف استلم البيتن بعد هذا الدرس موزونة والوقف على ساكن متحرر كما وضحت لنا مع أني أرى أنها كموسيقي شعرية تكتمل بامتداد الحركة وإشباعها ولكن العلم يؤخذ بالدليل والحجة ولقد راجعت الموضوع جيداً وحتى من يجيز يجيز بكراهة شديدة ماعدا في بحرين والبيت المصرع كما تفضلت أعلاه والمجال لدينا كشعراء سهل وبه متسع فلماذا نضيق على لغتنا وعلى أنفسنا بالوقف على المتحرك بلا سبب مقنع ومن هنا الكراهية ولك تحياتي :
بلقيس يا بلقيس كوني بهجةً
بلقيس يا / بلقيس كو / ني به جتن
/*/*//* - /*/*//* - /*/*//*

هذي النواسف رعبها في قلبنا
هاذننوا /سفرعبها / في قلبنا
/*/*//* - ///*//* - /*/*//*
وفقت ياأستاذي الكريم

أم زينب
11-01-2010, 01:58 AM
سبحان الله
لقد بكيت قبل أن أكمل القراءة...
لي مدرّسة قديمة درستني ثلاث سنوات متتالية.. كانت رائعة.. رحلتُ عن المدرسة وفيّ من بصماتها الكثير... سمعت من أربع سنوات أو أكثر أنها تزوجت وأنجبت ثم....
ماتت (رحمها الله) والذي ذكرينها الآن!!
اسمها "وئام"