المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الرجاء إزالة هذا الإشكال.



خير الخير
17-11-2009, 03:04 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
1- أرجو من العلماء الكرام إفادتي ببعض القواعد المتبعة في جمع مثل هذه الكلمات: (مناجاة = مناجات/ ملاقاة = ملاقات)، ولماذا لا نزيد الألف والتاء اعتمادا على القاعدة المشهورة، وأغلب ظني لكي لا تزيد حروف الكلمة على سبعة حروف..
2- إذا كان اسم الشخص مركبا من علمين مثل: (خالد علي)؛ فكيف نضع الحركات؟ هل بجر أحدهما إلى الآخر مثل: (خالدِ عليٌّ رجل ناجح) بكسر الدال وتنوين الياء، أم بإسناد أحدهما إلى الآخر بتنوين كلايهما..
رجاءً الإفادة َ السريعة، مع كل شكري وامتناني لهذه الشبكة الفصيحة، راجيا مولاي أن يزيد في همة منشئيها ومتابعيها لإعادة اللغة إلى مكانتها اللائقة بها..
وليكن هذا القسم لمثل هذه الاستفسارات..

طالب عربي
18-11-2009, 11:29 PM
أهلا بك أخي , وقد أصبتَ فعلاً باختيار هذه الشبكة المباركة , ونسألُ الله تعالى أن ينفعك وينفعنا بالعلم النافع..

زيادة الألف والتاء بشروط منها: أن يكون الاسم علماً مؤنثا : زينب>زينبات, فاطمة>فاطمات, أو أن يكون مختوم بتاء التأنيث وليس مؤنثاً نحو: طلحة>طلحات
وكذلك بعض المسميات لغير غير العاقل نحو:إصطبل >إصطبلات
...............وغيرها كثير

أما (مناجاة) فالألف ليست زائدة وإنما هي أصلية ؛لأن الفعل منها (ناجى)
وكذلك (ملاقاة) فالألف أصلية منقلبة عن الياء فالفعل (لقيَ)


والله تعالى أعلى وأعلم
هذا ما لدي وبالتأكيد فعلمي قاصرٌ جداً بالنسبة للعلماء المُسجلين لدينا, ولعلهم يفيدوك بعلمهم

خير الخير
19-11-2009, 03:51 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا: جزاك الله خيرا على الرد أيتها الأخي الفاضلة.
ثانيا: كنت قرأت كثيرا من المراجع في هذه المسألة (الجمع بالألف والتاء)، وكلها أشارت إلى ما تفضلت بذكره؛ ولكن إذا ما أردنا أن نجمع كلمة المناجاة لا بد من تغيير ما لنفرق بين المفرد والجمع، وما كتبته سابقا هو عندي من أرجح الأسباب.
لذلك بت في حيرة من أمري؛ فأحببت أن أستفسر ركب الفصحاء عن هذه المسألة، وأرجو أن لا يعدموني الرد، وفي أسرع وقت ممكن.
ثالثا: وهي المسألة الثانية التي هي الاسم المركب، فإني أرجو الإفادة فيها أيضا.
جزاكم الله خيرا وأزجا عطاءكم المادي والمعنوي في الدنيا والآخرة..

سعد حمدان الغامدي
19-11-2009, 07:48 AM
مناجاة، وملاقاة، مصدران للرباعي ناجى ولاقى، ووزنهما مُفَاعَلَة، وأصلهما: مناجَيَة، وملاقَيَة، بفتح الجيم والقاف، وبما أن الياءين تحركتا وانفتح ما قبلهما انقلبتا إلى ألف، والنحاة يقولون لا يجمع المصدر إلا إذا اختلفت أنواعه.

المستعين بربه
19-11-2009, 09:09 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
1- أرجو من العلماء الكرام إفادتي ببعض القواعد المتبعة في جمع مثل هذه الكلمات: (مناجاة = مناجات/ ملاقاة = ملاقات)، ولماذا لا نزيد الألف والتاء اعتمادا على القاعدة المشهورة، وأغلب ظني لكي لا تزيد حروف الكلمة على سبعة حروف..
2- إذا كان اسم الشخص مركبا من علمين مثل: (خالد علي)؛ فكيف نضع الحركات؟ هل بجر أحدهما إلى الآخر مثل: (خالدِ عليٌّ رجل ناجح) بكسر الدال وتنوين الياء، أم بإسناد أحدهما إلى الآخر بتنوين كلايهما..
رجاءً الإفادة َ السريعة، مع كل شكري وامتناني لهذه الشبكة الفصيحة، راجيا مولاي أن يزيد في همة منشئيها ومتابعيها لإعادة اللغة إلى مكانتها اللائقة بها..
وليكن هذا القسم لمثل هذه الاستفسارات..في مثل هذه الحال يعتبرالعلم الثاني عطف بيان فيأخذإعراب ماقبله.رفعًاونصبًاوجرا.
وفي حال النداءمثل:ياخالدعلي. فيجوزفي الثاني الرفع اتباعًا لحركة المنادى العلم لأنّه مبني على الضم. فتقول:ياخالد عليُ ,ويجوزالنصب اتباعًا على المحل. فتقول :ياخالدُعليًا.
أمّاإضافة خالد إلى علي فلاتجوز.لأنّ الثاني هو الأول حقيقة فهمامتحدان. ولا يضاف اسم لما به اتحد في المعنى.قال ابن مالك رحمه الله:

ولا يضاف اسم لما به أتحد ... معنى وأول موهما إذا ورد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

مناجاة = مناجات/ ملاقاة = ملاقات)، ولماذا لا نزيد الألف والتاء اعتمادا على القاعدة المشهورة، وأغلب ظني لكي لا تزيد حروف الكلمة على سبعة حروف..
جمع مناجاةهومناجيات,ملاقات هوملاقيات.وذلك بردالألف إلى أصلهااليائي ثم إضافة الألف والتاء.

سعد حمدان الغامدي
19-11-2009, 02:00 PM
مناجاة، وملاقاة، مصدران للرباعي ناجى ولاقى، ووزنهما مُفَاعَلَة، وأصلهما: مناجَيَة، وملاقَيَة، بفتح الجيم والقاف، وبما أن الياءين تحركتا وانفتح ما قبلهما انقلبتا إلى ألف، والنحاة يقولون لا يجمع المصدر إلا إذا اختلفت أنواعه.

تصحيح لما سبق في مشاركتي، وإضافة، أرجو أن تكون مفيدة:مناجاة وملاقاة مصدران لناجى ولاقى ووزنهما مفاعلة، والأصل في ألف مناجاة السابقة للتاء واو تحركت وانفتح ما قبلها فقلبت ألفا، والأصل في ألف ملاقاة ياء حدث فيها ما حدث في ألف مناجاة، وأصلهما: مناجَوَة، وملا قَيَة، وللفعلين مصدر آخر، وهو نِجاء بكسر النون على فِعال، وأصله نِجاو، ولِقاء، وأصله ِلقاي، تطرفت الواو والياء بعد ألف زائدة فقلبتا همزتين، والمشهور في سمعي جمع لِقاء على لقاءات، وعلى هذا فيمكن جمع نِجاء على نِجاءات عند تعدد أنواع المصدر، أما إذا أردنا جمع مناجاة وملاقاة جمعي مؤنث بالألف والتاء، فنحذف التاء اللاحقة للمصدر، ونقلب الألف إلى ياء لأنها رابعة فلا يراعى الأصل من واو أو ياء إلا عندما تكون ثالثة، فيكون جمعها: مناجيات، وملاقيات.
وهذا لايغني عما في مداخلات الفضلاء طالب عربي والمستعين بربه ومن رغب في المداخلة.

الأحمر
19-11-2009, 05:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع
أقيسها على مباراة مباريات

عطوان عويضة
19-11-2009, 08:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما مناجاة وملاقاة وما أشبههما فيحتملان المصدرية واسم المفعول.
وعند الجمع تحذف التاء الدالة على التأنيث في المفرد فتحصل على اسم مقصور فتجمعه كما تجمع المقصور؛ فإن كان ثلاثيا ردت الألف إلى أصلها فجمع فتاة فتيات وجمع قناة قنوات، وإن كانت الكلمة رباعية أو خماسية أو سداسية قلبت الألف ياء فجمع مأساة مأسيات، ومناجاة مناجيات، ومستثناة مستثنيات، وهكذا.

والله تعالى أعلم

خير الخير
21-11-2009, 02:51 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الشكر كل الشكر إلى الدكتور الغامدي والذين شاركوا معه. وأحب أن أسأل: هل الجمع السابق الذي عرضته يعد خطأ ولا وجه لصحته؟ مع أني فهمت مناجيات وملاقيات. جزاكم الله خيرا.
ويبقى الشق الثاني من الاستفسار الأول وهو: (خالد علي) علما لمذكر، كيف توضع عليه الحركات. لذلك فإني أكون شاكرا لو تفضلتم بالإيضاح.
وأتمنى من الدكتور ومن الدكاترة المشاركين أن يخصصوا لنا نحن طلاب العلم، وقتا يشرحون فيه دقائق النحو وخاصة شرح السيوطي على الألفية وخصوصا حاشية علي رضا عليها..
بانتظار الرد بفارغ الصبر، مع علمي أن البعض يكون مشغولا جدا أو اهتماماته متفاوتة..
مع فائق احترامي (خير الخير). الساعي إلى التمسك بذيول علوم العربية.

سعد حمدان الغامدي
21-11-2009, 03:21 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الشكر كل الشكر إلى الدكتور الغامدي والذين شاركوا معه. وأحب أن أسأل: هل الجمع السابق الذي عرضته يعد خطأ ولا وجه لصحته؟ مع أني فهمت مناجيات وملاقيات. جزاكم الله خيرا.
قلت: مناجات، وملاقات، وهي نفس الكلمة المفردة نطقا، ولم تفعل سوى وضع التاء المفتوحة بدلا من المربوطة، وهذه تظهر في الكتابة، أما النطق فواحد، إلا عند الوقف، فالتاء المربوطة، تنطق هاء عن أكثر العرب، والمفتوحة تنطق تاء، وهناك من العرب من يقف على التاء المربوطة بالتاء، فلايكون فرق بين ما جعلته جمعا، ومفردا، ثم إن الجمع السالم يحتفظ فيه بكل حروف المفرد عدا تاء التأنيت، لذا قلبنا ألف المفرد إلى ياء لئلا تحذف عند التقائها بالألف الزائدة، وهكذا فما ذكرته جمعا لا يختلف عن المفرد إلا في كتابة التاء، وفيه حذف لأحد حروف المفرد، وهذا لا يكون في الجمع السالم.
ويبقى الشق الثاني من الاستفسار الأول وهو: (خالد علي) علما لمذكر، كيف توضع عليه الحركات. لذلك فإني أكون شاكرا لو تفضلتم بالإيضاح.
تركيب الأسماء بهذه الطريقة، ليس معروفا عندنا، وبالنظر للتراث لم يمر عليّ أنهم يسمون رجلا ب (محمد علي) وقد أكون مخطئا، على أنني أقترح أن يتعامل معه كما ينطقه المعاصرون بدون حركات (محمدْ أنورْ) أو يتعامل معه كما تعاملت الفصحى مع المترادفين، (سعيدٌ كرزٌ)، أو بالإضافة وأجازه الكوفيون: محمدُ عليٍّ، فيرفع الأول ولا ينون ويجرّ الثاني: سعيدُ كُرْزٍ.
وبعد أن كتبت عدت للمشاركات السابقة فرأيت أن المستعين بالله قد أجاب بشيء قريب منه.
وأتمنى من الدكتور ومن الدكاترة المشاركين أن يخصصوا لنا نحن طلاب العلم، وقتا يشرحون فيه دقائق النحو وخاصة شرح السيوطي على الألفية وخصوصا حاشية علي رضا عليها..
بانتظار الرد بفارغ الصبر، مع علمي أن البعض يكون مشغولا جدا أو اهتماماته متفاوتة..
ادخل أخي الكريم إلى هذا المنتدى المبارك، وستحصّل الكثير من المعلومات النافعة بإذن الله، وهناك دورات في النحو والصرف في هذه الشبكة، متمنيا لك التوفيق، والسداد.
مع فائق احترامي (خير الخير). الساعي إلى التمسك بذيول علوم العربية.

أتمنى لك الفائدة الدائمة من هذا المنتدى.

خير الخير
22-11-2009, 05:59 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم، وشرح صدور العالِمين لتعليم المتعلمين، والصلاة على إمام العالِمين وقدوة المتعلمين، وبعد: فالشكر لمن أدى لي المعروف وخاصة الدكتور الغامدي. أسأل الله تعالى أن يجزل العطاء عليكم وبكم على عباده إنه هو البر الرحيم.
وإلى استفسارات أخرى بإذن الله تعالى، راجيا أن يهبني الهمة للعمل معكم في ترتيب وتبويب المشاركات والمواضيع الواردة في شبكة الفصيح.. ولو بعد حين. آمين..