المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لاشيء إلا هالك



ابن منظور
17-11-2009, 05:43 PM
السلام عليكم :
ما إعراب هذه الجملة ( لا شيء إلا هالك ) ؟

المستعين بربه
18-11-2009, 04:48 PM
لا نافيه للجنس .شيءاسمها مبني على الفتح في محل نصب.وخبرهامحذوف يقدربمايناسب السياق.إلاأداةحصر.هالك.بدل مرفوع من محل لامع اسمهاوخبرها.وهذاقياس لهاعلى إعراب لفظ الجلالة من [لااله إلاالله ]

أبو العباس المقدسي
18-11-2009, 06:26 PM
بارك الله فيك أخي المستعين بربه
أظنّ أخي أنّ " هالك " خبر لا النافية
والقياس مع كلمة التوحيد قياس مع الفارق لا يصح لأنّ كلمة التوحيد ذات معنى عقدي يتطلب إعرابا موافقا للعقيدة
ومثلها قوله تعالى " كل شيء هالك إلاّ وجهه "

أبو روان العراقي
18-11-2009, 11:07 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
الا يجوز ان نقدر الجملة والتقدير يكون
لا شيء موجود الا هالك

أبو العباس المقدسي
19-11-2009, 01:17 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
الا يجوز ان نقدر الجملة والتقدير يكون
لا شيء موجود الا هالك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
على هذا التقدير يكون إعراب "موجود" نعتا لشيء
والصواب " لا شيء موجودا إلاّ هالك ٌ
والله الموفق

ابن منظور
19-11-2009, 02:30 PM
إخوانى ، اسمحوا لى أن أعرض رأيا ربما يثير أذهانكم أو تجدونه محلا للنقاش :
ألا يجوز اعتبار الأسلوب من نوع ( الناقص المنفى ) مثل ( ما العقاد إلا شاعر )
و تكون " لا " : نافية لا عمل لها ، و كلمة ( شيء ) مبتدأ ، و ( إلا ) أداة حصر ، و الخبر ( هالك ) و سوغ البدء بالنكرة هنا ( النفى ) و النكرة منفية أفادت العموم و يكون معنى الجملة ( كل شيء هالك ) . و تكون صياغة الجملة بهذه الطريقة قد قصرت ( الموصوف ) على ( الصفة ) .
** كما أن هناك أمرا آخر هو أن خبر ( لا ) النافية للجنس منفىّ فهى تنفى الخبر عن جنس اسمها فإذا أعربنا( هالك ) خبرا لها نكون بذلك قد نفينا الحكم بالهلاك عن جنس الأشياء ، و هذا فاسد .

عطوان عويضة
19-11-2009, 09:02 PM
إخوانى ، اسمحوا لى أن أعرض رأيا ربما يثير أذهانكم أو تجدونه محلا للنقاش :
ألا يجوز اعتبار الأسلوب من نوع ( الناقص المنفى ) مثل ( ما العقاد إلا شاعر )
و تكون " لا " : نافية لا عمل لها ، و كلمة ( شيء ) مبتدأ ، و ( إلا ) أداة حصر ، و الخبر ( هالك ) و سوغ البدء بالنكرة هنا ( النفى ) و النكرة منفية أفادت العموم و يكون معنى الجملة ( كل شيء هالك ) . و تكون صياغة الجملة بهذه الطريقة قد قصرت ( الموصوف ) على ( الصفة ) .
** كما أن هناك أمرا آخر هو أن خبر ( لا ) النافية للجنس منفىّ فهى تنفى الخبر عن جنس اسمها فإذا أعربنا( هالك ) خبرا لها نكون بذلك قد نفينا الحكم بالهلاك عن جنس الأشياء ، و هذا فاسد .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الحبيب:
* (لا شيء إلا هالك) أسلوب قصر ونوعه قصر موصوف على صفة سواء أجعلت لا نافية للوحدة أو نافية للجنس، وجعلها نافية للجنس أقوى لأن نقيضها كل شيء، أما نقيضها إن جعلت لا نافية للوحدة قد يكون اثنين أو ثلاثة أو أي عدد خلا الواحد.
** صحيح أن لا النافية للجنس تنفي الخبر عن جنس اسمها، ولكن في مثل (لا شيء هالك) أما دخول إلا فينقض الحكم، لو قلت لا أحد نجح فقد نفيت النجاح عن كل أحد، ولو قلت لا أحد إلا نجح أثبت النجاح لكل أحد لأن نقيض النفي إثبات، فلا شيء إلا هالك تثبت الهلاك لكل شيء.

أما إعراب الجملة فأقربه إلى ظني ما تفضل به أخونا أبو العباس من أن هالك هي خبر لا النافية للجنس. والجملة مختلفة عن جملة التوحيد في أن الخبرفي كلمة التوحيد هو الكون العام، أما هنا فكون خاص هو الهلاك، فصح وقوع هالك خبرا هنا.

والله تعالى أعلم

المستعين بربه
20-11-2009, 04:51 PM
بارك الله فيك أخي المستعين بربه
أظنّ أخي أنّ " هالك " خبر لا النافية
والقياس مع كلمة التوحيد قياس مع الفارق لا يصح لأنّ كلمة التوحيد ذات معنى عقدي يتطلب إعرابا موافقا للعقيدة
ومثلها قوله تعالى " كل شيء هالك إلاّ وجهه "أخي أباالعباس.أكرم الله الجميع بحراسة العقيدة.
وإني أسأل فأقول: أمانع قياس الإعراب للفظة[ هالكٌ ] على لفظ الجلالةفي قولنا:لاإله إلاالله. عقدي أم نحوي أم لغوي؟.أرجوالإيضاح في هذه المسألة.فأنا لم أجدمانعًاللقياس.
وأمّا قولك: ومثلها قوله تعالى " كل شيء هالك إلاّ وجهه "فإنّ مرادك لم يتبين لي لأنّ [إلا ] في الآية الكريمة أداة استثناءوفي كلمة التوحيد,وفي المثال المسؤل عنه أداة حصر.فلاقياس.

علي المعشي
20-11-2009, 09:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما توجيه المثال فلا مزيد فيه ـ كما أرى ـ على ما تفضل به أخونا العزيز أبو عبد القيوم، وأرى قوله هو القول.

وإني أسأل فأقول: أمانع قياس الإعراب للفظة[ هالكٌ ] على لفظ الجلالة في قولنا:لا إله إلا الله. عقدي أم نحوي أم لغوي؟.أرجوالإيضاح في هذه المسألة.فأنا لم أجد مانعًا للقياس.
أخي الحبيب المستعين بربه، ليس المانع عقديا، ودليل ذلك أنك لو قست إعراب مثل (لا فارسَ إلا زيدٌ) على إعراب كلمة التوحيد لصح ذلك لأن التركيبين متفقان، وإنما مانع قياس (لا شيء إلا هالك ) على إعراب كلمة التوحيد هو اختلاف التركيب من حيث الإسناد، فأنت إذا قلت (لا إله، لا فارس) فهذا كلام تام لأنك تريد (لا إله موجود، لا فارس موجود) ثم أخرجت بـ(إلا) لفظ الجلالة من هذا الحكم ، وأخرجت زيدا منه ، فالمسند محذوف وموضعه قبل إلا، وحذف خبر لا النافية للجنس كثير إذا كان كونا عاما.
أما إذا قلت (لا شيء) فهذا كلام غير تام لأنك لا تريد (لا شيء موجود) ثم تخرج من الحكم (هالك)، وإنما تريد إسناد الهلاك إلى الشيء ولكنك جئت بـ(إلا) لتنقض بها النفي بـ (لا) وهذا معروف في أسلوب الحصر، وعليه يكون المسند مذكورا بعد إلا، ويدلك على أن (هالك) خبر (لا) أنك لو قلت: لا شيء إلا يَهلِكُ، لكان محل جملة (يهلك) الرفع على الخبرية ، ولو استعملت (ليس) لم يكن لك إلا نصب (هالك) خبرا لليس فتقول: ليس شيء إلا هالكا.


وأمّا قولك: ومثلها قوله تعالى " كل شيء هالك إلاّ وجهه "فإنّ مرادك لم يتبين لي لأنّ [إلا ] في الآية الكريمة أداة استثناء وفي كلمة التوحيد, وفي المثال المسؤل عنه أداة حصر.فلا قياس.
أرى عدم صحة قياس أحد التراكيب الثلاثة على أحد الآخرَين، لأن الأسلوب في الآية تام موجب، وفي كلمة التوحيد (عند من يعرب لفظ الجلالة بدلا من الضمير المستكن في الخبر المحذوف) تام غير موجب، وفي مثالنا مفرغ.
تحياتي ومودتي

أبو العباس المقدسي
20-11-2009, 09:40 PM
السلام عليكم
بارك الله بالأساتذة على ما أجادوا وأفادوا, والقول ما قالوا
يرجى النظر في هذا الرابط ففيه فائدة في اللفتة العقديّة في إعراب كلمة التوحيد :
إعراب كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) - منتديات رنيم للحوار (http://www.raneem.net/showthread.php?t=73198)

حسانين أبو عمرو
20-11-2009, 09:48 PM
إخوانى ، اسمحوا لى أن أعرض رأيا ربما يثير أذهانكم أو تجدونه محلا للنقاش :
ألا يجوز اعتبار الأسلوب من نوع ( الناقص المنفى ) مثل ( ما العقاد إلا شاعر )
و تكون " لا " : نافية لا عمل لها ، و كلمة ( شيء ) مبتدأ ، و ( إلا ) أداة حصر ، و الخبر ( هالك ) و سوغ البدء بالنكرة هنا ( النفى ) و النكرة منفية أفادت العموم و يكون معنى الجملة ( كل شيء هالك ) . و تكون صياغة الجملة بهذه الطريقة قد قصرت ( الموصوف ) على ( الصفة ) .
** كما أن هناك أمرا آخر هو أن خبر ( لا ) النافية للجنس منفىّ فهى تنفى الخبر عن جنس اسمها فإذا أعربنا( هالك ) خبرا لها نكون بذلك قد نفينا الحكم بالهلاك عن جنس الأشياء ، و هذا فاسد .


لسلام عليكم
هل يبقى النفي ساريا إذا انتقض بإلا ؟