المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل "من" شرطية أم موصولة في هذا البيت؟



عرباوى
19-11-2009, 05:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر.

هل "من" شرطية أم موصولة؟

وإذا كانت شرطية فلماذا فعلها مرفوع ؟
وهل"أبد"ظرف زمان ؟

وجزاكم الله خيرا .

الأخفش
19-11-2009, 05:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البيت ليس هكذا بل :
ومن يتهيَّبْ صعود الجبال **** يعش أبد الدهر بين الحفر
وعليه فلا إشكال
وأبدا ظرفٌ لما يستقبل من الزمان

والله أعلم

عطوان عويضة
19-11-2009, 07:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر.

هل "من" شرطية أم موصولة؟

وإذا كانت شرطية فلماذا فعلها مرفوع ؟
وهل"أبد"ظرف زمان ؟

وجزاكم الله خيرا .

إن كانت الرواية كما قال أخونا سعيد بن مسعدة فقد زال الإشكال،
وإن كانت الرواية كما تقول فحركة الفعل يحب حقها أن تكون الفتح للتخلص من التقاء الساكنين، لأن الفعل مجزوم، والمضعف المجزوم إما أن يفك تضعيفه، أو يحرك آخره بحركة مناسبة، وهي الفتح هنا طلبا للخفة.
ومن شرطية بدليل جزم جوابها (يعش)

عرباوى
19-11-2009, 08:58 PM
لقد نقلت البيت الشعرى بالنص من كراسة الخط العربى للصف الثانى الإعدادى

وعلى فرض ما جاء فى كراسة الخط العربى.
ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهربين الحفر.
هل فعل الشرط هو "يحب"؟
ولماذا مرفوع؟
هل خطأ فى كراسة الخط؟ أم ماذا؟

عطوان عويضة
19-11-2009, 09:30 PM
لقد نقلت البيت الشعرى بالنص من كراسة الخط العربى للصف الثانى الإعدادى

وعلى فرض ما جاء فى كراسة الخط العربى.
ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهربين الحفر.
هل فعل الشرط هو "يحب"؟
ولماذا مرفوع؟
هل خطأ فى كراسة الخط؟ أم ماذا؟

الظاهر والله أعلم أن الضبط خطأ في كراسة الخط، وليس الشابي بمن يقال في شعره هكذا جاءت الرواية، أو أنه أجرى الاسم الموصول مجرى اسم الشرط، وليس الموضع موضع تحريك أحد الساكنين بالضم، كأن يتصل بالفعل المجزوم هاء الغائب مثلا.
والله أعلم