المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : واوالثمانية



أشرف فتحي
21-11-2009, 12:25 AM
ياأهل اللغة،في سورة الكهف
ما المقصود بـ (واو)الثمانية في قوله تعالى (وثامنهم كلبهم)؟

زهرة متفائلة
21-11-2009, 12:45 AM
ياأهل اللغة،في سورة الكهف
ما المقصود بـ (واو)الثمانية في قوله تعالى (وثامنهم كلبهم)؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

الإجابة

يقول الحق سبحانه وتعالى في سورة الكهف : (21) سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22)


اختلف النحاة في إعراب الواو في قوله تعالى ( سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ ) ، ومن أقوالهم :


- واو الثمانية : وهي الواو التي تدخل على الجملة الواقعة صفة للنكرة ، تشبيهاً لها بالجملة الواقعة حالاً بعد المعرفة ، نحو : جاء زيد ومعه رجلٌ آخر ، وذلك لتأكيد لصوق الصفة بالموصول ، بمعنى أن اتصافه بها أمر مستقر راسخ في الأذهان ، وهذا ما اختاره الزمخشري وابن هشام 761هـ في كتابه "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" ( وهذا ما يقره المنطق في نظر مؤلف إعراب القرآن أ / محي الدين درويش " المرجع لهذا الموضوع " ).

- وممن أيد وجود واو الثمانية الإمام فخر الدين الرازي ، وقال العلامة الكافيجي قولاً طريفاً في هذا الصدد ، أورده بنصه : ( هي في التحقيق واو عطف ، لكن لما اختص استعمالها بمحل مخصوص ، وتضمنت أمراً غريباً ، واعتباراً لطيفاً ، ناسب أن تسمى باسم غير جنسها ، فسميت واو الثمانية لمناسبة بينها وبين سبعة ، وذلك لأن السبعة عندهم عقد تام كعقود العشرات لاشتمالها على أكثر مراتب أصول الأعداد فإن الثمانية عقد مستأنف ، فكان بينهما اتصال من وجه ، وانفصال من وجه ، وهذا هو المقتضي للعطف ، وهذا المعنى ليس موجوداً بين السبعة والستة )

- ومنهم من قال : إن الواو مزيدة للتوكيد .


وخلاصة القول : ذهاب كثير من النحاة إلى أنها واو الثمانية وأول من قال بهذا ابن هشام .

من كتاب ( إعراب القرآن الكريم ) أ / محي الدين درويش


منقول ....

أشرف فتحي
21-11-2009, 12:59 AM
إلى الزهرة المتفائلة
أشكرك على هذه المعلومات،ولكن-كيف حصلت على هذه المعلومات بهذه السرعة؟


دمتِ متفائلة.

محمد ينبع الغامدي
21-11-2009, 02:00 AM
جزاكما الله خيرا

لقد قال البعض إن تسميتها واو الثمانية لأنها تأتي قبل العدد أو الصفة الثامنة فتقول ( واحد اثنين ثلاثة ..........سبعة وثمانية ..) ولكن هذا القول فيه تكلف .
قال تعالى { ..... ثيبات و أبكارا } قال البعض إنها مع الصفة الثامنة ولكن الصحيح أن الواو أتت لأن الصفة التي قبلها ضد الصفة التي بعدها هذا ما جاء في الكشاف للزمخشري .

ومثالها تقول ( الله الحي القيوم ) بدون واو وتقول ( الأول و الأخر ) بواو لأن الصفتين بينهما تضاد .

والله أعلم

فتى اللغة العربية
21-11-2009, 05:50 PM
وما أجمل مراجعة الجزء الرابع من القاموس المحيط وهو يعدد أنواع الواو

طارق يسن الطاهر
21-11-2009, 06:37 PM
واو الثمانية. - شَبَكةُ الفَصِيحِ لِعُلُومِ اللُّغةِ العَرَبِيّةِ (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=43566&highlight=%E6%C7%E6+%C7%E1%CB%E3%C7%E4%ED%C9)

ديف
21-11-2009, 09:32 PM
ارادوا التميز فقالوا واو الثمانية ليشيع ذكرها عنهم ويجد من بعدهم أنها من إصول اللغة وهي ليست كذلك ومن يدعي فهو مقلد لا يلتفت لقوله

المستعين بربه
24-11-2009, 11:07 AM
الأستاذ/ أشرف فتحي/زادك الله شرفـًا وفتح عليك.
يوجدفي موقع مكتبة صيدالفوائدبحث موسع عن واوالثمانية.