المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ليس ومادام ؟



عهود زائفة
21-11-2009, 01:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اساتذي الكرام نعلم أن كان وأخواتها تعمل في مواضع
ولا تعمل في مواضع أخرى سؤالي :
عن ليس ومادام وهما فعلان ناسخان لا يتصرفان
وإذا تصرفا كانا غير ناسخين ؟
متى يكونان غير ناسخان وكيف يكون إعرب ما
بعدهما أريد أمثلة توضح ذلك ؟

سعد حمدان الغامدي
21-11-2009, 12:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أساتذتي الكرام نعلم أن كان وأخواتها تعمل في مواضع
ولا تعمل في مواضع أخرى، سؤالي :
عن ليس ومادام وهما فعلان ناسخان لا يتصرفان
وإذا تصرفا كانا غير ناسخين ؟
متى يكونان غير ناسخين وكيف يكون إعرب ما
بعدهما أريد أمثلة توضح ذلك ؟

صحيح أنهما جامدان وناسخان، لكن أنّ الأفعال الناسخة تعمل في مواضع ولا تعمل في أخرى، هذا يحتاج إلى توضيح، وأظنك تقصدين أن بعض الأفعال تكون ناسخة ناقصة مرّة، وتامة أخرى فتكتفي بمرفوعها، وهذا صحيح بالنسبة لدام، فتكون تامة تكتفي بالفاعل ولا خبر لها، وتكون هنا متصرفة (دام، يدوم، دم، دائم، مدوم، دوام) وحمل عليه قوله تعالى {ما دامت السموات والأرض}، وتأتي كان تامة أيضا بمعنى (وجد)، وجعل منه {فإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة}، ويأتي غيرهما كذلك، أما ليس فلا تكون تامة بل هي ناقصة، ولا تتصرف. دمت بخير.:;allh

عهود زائفة
21-11-2009, 04:59 PM
صحيح أنهما جامدان وناسخان، لكن أنّ الأفعال الناسخة تعمل في مواضع ولا تعمل في أخرى، هذا يحتاج إلى توضيح، وأظنك تقصدين أن بعض الأفعال تكون ناسخة ناقصة مرّة، وتامة أخرى فتكتفي بمرفوعها، وهذا صحيح بالنسبة لدام، فتكون تامة تكتفي بالفاعل ولا خبر لها، وتكون هنا متصرفة (دام، يدوم، دم، دائم، مدوم، دوام) وحمل عليه قوله تعالى {ما دامت السموات والأرض}، وتأتي كان تامة أيضا بمعنى (وجد)، وجعل منه {فإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة}، ويأتي غيرهما كذلك، أما ليس فلا تكون تامة بل هي ناقصة، ولا تتصرف. دمت بخير.:;allh

شكراً لك استاذي بالفعل هذا ما أقصده أنه في مواضع تكون تامة مكتفية بمرفوعها ومواضع أخرى تكون ناقصة ولكني أدرت أمثلة توضيحيه لذلك ؟
وأفهم من كلامك أستاذي أن ليس تكون دائماً ناقصة ولا تأتي أبداً تامة ؟

مااهر
21-11-2009, 05:21 PM
بارك الله فيكـ

سعد حمدان الغامدي
22-11-2009, 08:11 AM
شكراً لك أستاذي، بالفعل هذا ما أقصده: أنه في مواضع تكون تامة مكتفية بمرفوعها ومواضع أخرى تكون ناقصة ولكني أردت أمثلة توضيحيه لذلك ؟
وأفهم من كلامك أستاذي أنّ ليس تكون دائماً ناقصة ولا تأتي أبداً تامة ؟

جوابا على سؤالك، وذكرا للأمثلة، إليك نص الأوضح لابن هشام رحمه الله:
(قد تستعمل هذه الأفعال تامَّة أي مستغنية بمرفوعها نحو {وَإنْ كَانَ ذُو عسْرَةٍ} أي: وإن حَصَلَ ذو عُسْرَة، {فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ} أي: حين تَدْخُلوُن في الَمسَاء، وحين تَدْخُلُونَ في الصَّبَاح، {خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّموَاتُ وَالأرْضُ}، أي: ما بَقِيَتْ، وقوله:
وَبَاتَ وَبَاتَتْ لَهُ لَيْلَةٌ = [كَلَيْلَةِ ذي العائِرِ الأَرْمَدِ]
وقالوا: بَاتَ بالْقَوْمِ، أي: نزل بهم، وظَلَّ الْيَوْمُ، أي: دام ظِلُّهُ، وأَضْحَيْنَا، أي: دَخَلنْاَ في الضُّحَى.
إلا ثلاثة أفعال فأنها أُلْزِمَتِ النَّقْصَ، وهي: فتئ وزال وليس.) انتهى كلامه رحمه الله
:;allh