المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال ؟؟؟



ياسمين ايمان
21-11-2009, 03:57 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
ما الفرق بين (أداة و حرف) في الإعراب ؟
مثل :
أن : أداة نصب
و
أن : حرف نصب

وشـــــــــــــــــــــــكرا
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

صالح بن محمد
21-11-2009, 04:05 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سؤال يهمني أنا أيضا
أخت ياسمين أنا درست في الصف الأول الابتدائي الحروف مثل : ( أ ، ب ، ت ، ث)
هذه حروف ثم في الصف الرابع يدرسونا ( إلى ، في ، على ) ويقولون هذه حروف جر كيف تكون مثلا : ( إلى ) حرف وفيها الألف والام والألف المقصورة يعني ( إلى ) حروف وليست حرف
أليس من الأفضل أن نقول بأن ( إلى وأخواتها ) أدوات وليست حروف وكذلك أن وغيرها؟
والله الموفق

ياسمين ايمان
21-11-2009, 04:31 PM
شكرا جزيلا لك اخ صالح وأنا أظن ذلك أيضا....

عمر المعاضيدي
21-11-2009, 04:34 PM
الله اعلم

الأداة قد تكون اسما او حرفا

والحرف يبقى حرفا

الله اعلم

ياسمين ايمان
21-11-2009, 04:46 PM
شكرا لك أخ عمر........

فتى اللغة العربية
21-11-2009, 05:38 PM
الأداة في النحو إما تكون اسما أو فعلا أو حرفا بذلك تكون كلمة أداة أعم وأشمل ، وكلمة حرف أو اسم أو حرف أدق

صالح بن محمد
21-11-2009, 09:04 PM
عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ولكن ألف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف } . رواه الترمذي

لذلك ما رأيكم أن نقول : ( إلى ، في ، على ....) أدوات وليست حروف ؟

الأخفش
21-11-2009, 09:33 PM
الحروف قسمان :
1) حرف معنى وهي الحروف التي جيئ بها لمعنى كحروف الجر والحروف الناسخة وغيرها .
2) حرف مبنى وهي الحروف التي تتكون وتتركب منها الكلمات مثلا كلمة (زيد) تتركب من الزَه واليَه والدَه وهكذا .
والله أعلم

عطوان عويضة
21-11-2009, 09:42 PM
السلام عليكم ورمة الله وبركاته.

* يقصد بالأدوات الألفاظ التي تؤدي عملا ما أسماء كانت أم أفعالا أم حروفا؛
فأدوات الاستفهام مثلا تشمل أسماء الاستفهام وحرفي الاستفهام، وأدوات الشرط كذلك، وأدوات الاستثناء تشمل أسماء وأفعالا وحروفا.
لكن عند التحليل أو الإعراب مثلا ينبغي التفصيل فلا أقول أداة استفهام مثلا بل اسم استفهام أو حرف استفهام.
وإلى الابن النجيب صالح، أسأل الله أن يبارك فيه أقول:
كلمة (حرف) تعني (كلمة مفردة) عند العرب، فحرف الجر يعني كلمة للجر، ولعلك تقرأ ذات يوم لأحد اللغويين نحو سمعت هذا الحرف، أو لم أسمع هذا الحرف ويفصد الكلمة، أما قولنا أَ حرف و بَ حرف فهذا اصطلاح متأخر، وسماه البعض حرف مبنى وحرف الجر مثلا حرف معنى.
وأما استشهادك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، فليس الأمر كما تظن ويظن كثير من الناس، فقوله صلى الله عليه وسلم ألف حرف ولام حرف وميم حرف دل على ثلاث كلمات لا ثلاثة أحرف. الكلمة الأولى ألف وتتركب من ثلاثة أحرف من حروف الهجاء هي الهمزة واللام والفاء، وكذلك لام (ل ا م) وميم (م ي م).
فقارئ البقرة مثلا يقرأ ( ألف لام ميم ) بغض النظر عن كتابتها في المصحف، فهي ثلاث كلمات وتسعة أحرف. لذا فقارئ القرآن له بكل كلمة عشر حسنات لا بكل حرف هجاء. وهل الم أول البقرة كـ الم أول الشرح؟
قد يصعب عليك تقبل هذا لمخالفته ما ألفته، وما درجنا على سماعه من بعض الشيوخ، لكن كم من مستقر في أفهامنا على غير ما هو عليه حقا.
والله أعلم