المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب من أهل اللغة..



صاحب قلم
22-11-2009, 01:05 AM
أريد نقد هذه الخاطرة من جميع الجهات ..

من أجلك اتخذت موطناً لي في السماء ..
لأبحث لك عن الوفاء
ولأعرف عنوان الولاءلآتي لك بالنقاء ..
انتقلت من سحابة الى أخرى ..
ومن عمرٍ لآخر ..
حلقت في الأفق سراباًسرابا
يبحث عن بقايا سراب
تبحث عن خيال من أين آتي لك بها ؟
حبيبي
للحظة عشت في وهم ،،
وهم رسم لي أنك تحياها
ودموعك اليوم قصّت لي حكايتك من جديد ..
إنها تعبت ..وأعرف أنك تعبت ..
أفكارك تدور في ذهني ،،
اسمع تزاحمها وتضاربها ..
أسمع صوتك يتردد متقطعاً..
تصرخ ولا أحد يسمعك سواي ..
صرخاتك تختلط بصرخاتي ..
لا أستطيع التمييز بينهما ..
ولا يمكنني التفرقة بين الصوتين ..
ألمك يرسم في وجداني جرحاً غائراً ..
يصنع أخدوداً عميقاً..
يترك آثار الشقاوة في كل مكان ..
أشعر بِصَمْتك يسكن كل الأصوات ..
صمتك أنت بالذات يكسرني ..
أشعر بك صدقني ..
عشت هذا الشعور من عصورٍ مضت ..
عشته!!!!!!!!!!
وافتقدت سراباً أهرب إليه ..
ولكنني اليوم سأكون معك ..
حتى اذا ما أطلقوا على ما سأفعله
.. الجنون ..
سأصبح مجنونة لأجلك..
سأكتب بدموعي قصيدة اعتذار لقلبك ..
وبدمي قصيدة عشق لشخصك ..
إنك العمر الذي ابتسم لي ثمّ بكى ..
وأنا العمر الذي بكى على أعتابك ..
وحان الوقت كي يبتسم ويردّك إليه ،،
لتعرف الابتسامة من جديد ..
ونسير سوياً في دروب الهنا ..
فالعمر يوم سوف نقضيه معا
لا تتركه يضيع في الاحزان
ما العمر يا دنياي إلا ساعة
يكون العمر بضع ثواني
أتُرى يفيد الزهر بعد رحيله
حزن الربيع ولوعة الأغصان !!!!!
فالعمر كالأزهار يوم عابر ،،
هيا لنسكر من رحيق فانى
وتذكر..
إنك همست لي ذات مرّة
أريدك صدراً يحتويني لا عيناً تبكيني
وها أنا هنا لأكون لك كوناً
تحبو بين أرجائه ..


اشتقتك لك،،
يا أغلى حبيب
ويامن لقلبى


طبيب