المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سلسلة هذه أسرتي



د . محمد صفوت
22-11-2009, 04:29 PM
:::
1 – هذه أسرتي

اجتماعات العائلة ... أيها الإنسان إن كنت تظن نفسك حقير الشأن لم تتقلد في هذه الدنيا منصباً ؟ .. تريث ! فإن أفراد أسرتي كلهم vip ، هم قاده رفيعي المستوي ، مهمون مهما صغرت وظائفهم فهم مدعوون دوماً لحضور اجتماعات الأسره ... والله يحب اجتماعاتنا ويحثنا علي هذا لنتعارف ونتعاون في إعمار الأرض ، اجتمـاعات يومية ( خمس مرات ) وأسبوعية وسنوية ، نجتمع علي أعظم الخير ( العبادة ) ونتفقد حاجات بعضنا كصفه من صفات القياديين ، يقول تعالي﴿ وتفقد الطير فقال مالي لا أري الهدهد﴾ نجتمع في﴿ بيوت أذن الله أن ترفع ﴾ ، ويكون شرط الإجتماع الإنضباط ﴿ إن الصلاه كانت علي المؤمنين كتاباً موقوتا ﴾ والاعتناء بالنظـافة والمظهر الحسن ﴿ خذوا زينتكم عند كل مسجد ﴾ ونتدرب يومياً علي التواجد في الظروف الصعبه والتيقظ في الطوارئ ( صلاه الفجر ) في انتظام يجعل من أفراد الاسرة جنوداً في جيش نظامي ، مدربون علي أعلي مستوي علي احتمال المشقة ، واحترام الوقت والانتظام في الصفوف والتنظيم المتناسق والمتناغم خلف قائد واحد ( إمام ) .
وفي نهاية الأسبوع .... نجتمع ﴿ إذا نودي للصلاه من يوم الجمعه ﴾ ، في يوم تتعطر فيه الأفواه بالصلاه علي الأمين ، نجتمع في محاضرة دورية للتقييم والمراجعة والمحاسبة وإحصاء الإنجازات المشرفه لتحقيق القدوة الناجحة ( أفراد الأسره )،التقييم الذاتي للفرد والمجتمع علامة صحية للتوازن السيكولوجي) كما تقول قريبتي ((الفنانة حنان ترك )).
وفي ختام العام ....يدعون الله لقصد بيته ( الحج : أن تقصد المكان ) لرسم صورة مذهله عن الوحده مع الإحتفاظ ببصمه الذات الفردية وطعم الإختلاف الشهي ، في أجمل معني للعوملة الإسلامية ، تنوع الشعائر مع وحده المعبود ، جموع من رسل الرسول مع وحده النبي المرسل تعدد الثقافات مع وحده الرسالة والمضمون ، اختلاف الألسنه ووحده النداء ( لبيك ) .
هرطقة ...في غره ذو الحجه ، تتوافد 48 طائرة جزائرية و 18 طائرة مصرية من حجاج الكرة إلي الخرطوم .. في بيتنا عرفت أن ( الجحفه ) وليست ( أم درمان ) هي ميقات المصريين و المغاربة وأن مكة لا الخرطوم هي عاصمة أسرتي ومركز الأرض وأن الحرم ومني ومزدلفه وعرفات ومسجد غره هي الشعائر المقدسة لتأدية المناسك ، وليست مدرجات ( المريخ ) وأني أعلن شوقي واستجابتي لحضور المؤتمر فأردد ( لبيك اللهم لبيك ) و لا أشرك مع الله الكره والوطن وأني أشتاق للتعلق باستاد الكعبة في الملتزم ( ما بين الحجر الأسود وباب الكعبة ) وتقبيل الحجر الأسود ولا تعنيني ( شباك المرمي ) ، وأن الحج رحلة لله للأخرة للجمال الروحي ، وليست إلي المونديال ( وأني أرمي الشيطان بالجمرات و لا أرمي أخي ) ، وأني حين أحرم أحرم بثياب بيض لا يخالطها الأحمر والأسود والأخضر ، وان الحج عرفة ، للتعارف والتآلف وان الله محبة ، لا فرقة و لاخلاف و لا تعصب للفكرة أو للشخوص واني أحب في الله و أكره في الله و أحارب في الله و أصالح في الله وأغض الطرف عن ذلة ذوي القربي وأدافع عن ديني ومقدساتي وحقوقي و كرامتي وأخوتي وقيمي وتاريخي وأنسانيتي بما يرضي الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم : د / محمد صفوت

د . محمد صفوت
01-12-2009, 08:43 PM
أرجو من جميع أعضاء المنتدي الكرام تقييم أولي كتابات سلسلة هذه أسرتي ، لمتابعة الكتابات .

عامر مشيش
02-12-2009, 02:51 PM
الله أكبر
بارك الله فيك
خواطر جميلة تنتقل بك في هدوء في قلب الزحام.