المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين متعلق (ضرارا) و(لتعتدوا) في الآية الكريمة؟



محمد الغزالي
23-11-2009, 12:29 AM
السلام عليكم: قال تعالى:
وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا
أين متعلق (ضرارا) و(لتعتدوا)؟

عين الضاد
23-11-2009, 01:01 AM
السلام عليكم: قال تعالى:
وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا
أين متعلق (ضرارا) و(لتعتدوا)؟

متعلق {لتعتدوا}
إن أعربنا " ضراراً " حالاً تعلقت اللام به، أو: بالفعل " لا تمسكوهن
وإن كان مفعولاً من أجلـه تعلق بـ " ضرارا " وكان علة للعلة، تقول: ضربت ابني تأديباً لينتفع،
ولا يجوز أن يتعلق: بـ " لا تمسكوهن" إذا أعرب مفعولا له ، لأن الفعل لا يقضي من المفعول من أجلـه اثنين إلاَّ بالعطف، أو على البدل،

ومن جعل اللام للعاقبة جوّز أن يتعلق: بـ "لا تمسكوهن" ، فيكون الفعل قد تعدى إلى علة وإلى عاقبة، وهما مختلفان.
جاء في حاشية الخضري :
(( تنبيه : لا يجوز تعدد المفعول له نصب أو جر ومن ثم منع في قوله تعالى: وَلاَ تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَاراً لِتَعْتَدُوا} (البقرة:231)
تعلق لتعتدوا بالفعل، أن جعل ضراراً مفعولاً له، أي بل هو متعلق بضراراً، وإنما يتعلق به إن جعل حالاً أي مضارين همع ، والله سبحانه وتعالى أعلم.))

محمد الغزالي
23-11-2009, 12:28 PM
أثابك الله وسدد خطاك