المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قل فيها ما شئت:



هكذا
07-12-2009, 03:00 PM
http://www10.0zz0.com/2009/01/25/17/712597156.gif


الصور ة أعلاها وضعتها المهندسة ذات النطاقين في توقيعها....
ولأنها صورة أو خريطة أو أمنية تأخذ بمجامع القلوب أردت طرحها هنا واستحثاث الخواطر: شعرية أو نثرية ,من المعقول أو المنقول, أدبية او تاريخية, سياسية أو اجتماعية تجاهها ..
آمل المشاركة في الحب الأبدي تجاه فلسطين والأرض المباركة
وللجميع تقديري

علي الميلبي
09-12-2009, 01:37 AM
فلقد ذللنا فويحنا من ذلنا
ولقد مللنا وملت الأشعار

عاشق ولكن؟!
09-12-2009, 11:23 AM
لله درك... لم نكأت جرحا وآلمت فؤادا... ولكن لا ضير بأن نستجيب عل في أبياتي مواساة تخفف آلاما...؟!
لله طفلٌ بدا شيخا بطلعته ....... ونابه من دماء الحرب قد خُضبتْ
ومسلمٌ هبَّ للإسلام ينصره...... ونفسه في فداء القدس قد بُذلت
ودرُُّ غزة لما غالها الخطر ..... صدت بأبنائها الغارات وانتفضت
وصوت حقٍّ ينادي أمة لهثت ..... خلف السلام فلا نالت وما سلمت

العِقْدُ الفريْد
09-12-2009, 01:08 PM
http://www10.0zz0.com/2009/01/25/17/712597156.gif


فلسطين والأرض المباركة



:

لمّا سألتُ ديارَنا=عنْ قِصّةِ الحُزْنِ الدّفيْنْ
قالت : وفي نبراتِها=حُشِدتْ معاناةُ السِّنيْنْ :
هي قِصّةٌ ، عنوانُها="ولَنَبلُوَنَّ الصّابريْنْ"
وفصولُها كُتِبَتْ دَمًا=وخِتامُها "النَّصْرُ المُبِيْنْ"


يا (قُدْسَنا) لا تغرقي=في اليأسِ إنْ عزَّ المُعيْن
يكفيكِ صلبُ إرادةٍ=يكفيكِ عزمٌ لا يلين
يكفيكِ طفلٌ شامخٌ=يكفيكِ ربُّ العالميْن !


:
(من ما تيسر .. من المعقول )

رفيقة الحروف
09-12-2009, 06:08 PM
تقبلوا مشاركتي المتواضعة وهذا ما جادت به قريحتي .

أيا أرضاً لكل المسلميــن *** فداك الروح والقلب الحزين
فعيني لم تعد تبكي دموعاً *** ولست أرى شباب المسلمين
فعيني قد أراقت كل دمعي*** ودمعي لن يبيد الغاصبيــن
وذاك شبابنا يلهـو سعيــداً *** وأحفاد الأبالس في جنيــن
يروق لهم دماءٌ في بلادي*** وأعراضٌ تهتك كل حيــن

إيمان قلب
09-12-2009, 06:56 PM
أنا لن أحيد
لأني بكل احتمال سعيد
مماتي زفاف
ومحياي عيد
سأرغم أنفك في كل حال
فإما عزيز
وإما شهيد..
"أحمد مطر"

ذات النطاقين
09-12-2009, 07:24 PM
حياك الله أخي الفاضل/ هكذا..
حياكم الله جميعاً أخوة وأخوات على بوحكم الصادق،،
إني لست بشاعرة، ولو استنطقتُ حروفي، لقالت لكم بالنيابة عني..
ترقبوا يوم شهادتي.. فإن دمائي سترسم الخريطة نفسها!!

أبو العلا
19-12-2009, 10:42 PM
ترقبوا يوم شهادتي.. فإن دمائي سترسم الخريطة نفسها


هنا تنخرس الألسنة وتجف الأقلام

دع الأقلام واكتب بالسيوف *** ولا تأبه بأنياب الحتوف
فلسطين ستثأر من كلاب *** أضاعوا الحق للوطن العفيف

ابراهيم أوحسين
19-12-2009, 11:08 PM
.....................
متى رأيت ضمير العرب صاح فقد *** ألفيت يوما حمام الأيك مفترسا
....................

معاذ بن ابراهيم
19-12-2009, 11:19 PM
:::

سأموت على عتبات الأقصى إن شاء الله

متى تبصر القدس العتيقة مرة **فسوف تراها العين حيث تديرها