المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مالمقصود بقول النحاة في بعض الأفعال يتعدى ولايتعدى



ملكي1
13-12-2009, 05:02 PM
اخوتي الكرام أقصد بسؤالي هل هناك فعل يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت أم لا ؟ ولست أقصد حتى لايُفهم سؤالي من جهة أخرى أن يكون لازما في موضع ومتعديا في موضع آخر ، وإنما أقصد أن يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت ؟

هذا مافهمته عن الفعل مادة ( حسر ) من كتاب اللسان وصحاح اللغة وبعض كتب التفسير في قوله ( ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولايستحسرون ) أي يتعبون ،تقول يكون لازم ومتعد فأرجو تصحيح فهمي إن كان خاطئا ، أنقل لكم ماقرأته في اللسان والصحاح:

( واسْتَحْسَرَتْ: أَعْيَثْ وكَلَّتْ، يتعدّى ولا يتعدى ...الخ )

وجزاكم الله خيرا .

السراج
13-12-2009, 05:45 PM
سؤال مميز ..
نرجو من الأخوة الدخول هنا والمشاركة ..

وجدتُ في كتاب ( الدرويش ) ما يعاضد ذلك ..


" يستحسرون :
يكلّون ، ويتعبون ، يقال : استحسر البعير ، أي : كلّ ، وتعب ، ويقال : حسر البعير ، وحسرتُه أنا ، فيكون لازماً ومتعديا ، وأحسرته أيضا ، فيكون فعل وأفعل بمعنى واحد ...

في بلاغته :
قوة اللفظ لقوة المعنى : ... ونعني به نقل اللفظ من وزن إلى وزن آخر أكثر منه ليتضمن كم المعنى الدال عليه أكثر مما تضمّنه أولاً ؛ لأن الألفاظ أدلة على المعاني ، وأمثلة للإبانة عنها ، فإذا زيد في الألفاظ أوجبت القسمة زيادة المعاني ، وهذا الضرب لا يستعمل إلا في مقام المبالغة وهو هنا في قوله تعالى " لا يستحسرون "
فقد عدل عن الثلاثي – وهو حسر – إلى السداسي وهو – استحسر – وقد كان ظاهر الكلام أن يقول : يحسرون ؛ أي : يكلون ، ويتعبون ؛ لأن أقل ملل منهم أو كلال إزاء الملائكة ، وإزاء عبادتهم لله سبحانه لا يتصور منهم ، ولكنه عدل عن ذلك لسرّ يخفى على النظرة السطحية الأولى ، وهو : أن ما هم فيه من انهماك بالعبادة ، وانصراف بالكلية لها يوجب غاية الحسور ، وأقصاه .

"

ملكي1
14-12-2009, 04:25 AM
جزاك الله خيرا أخي الكريم وبارك فيك ، شاكرة لك حسن توضيحك وتعاونك ، هلاّ أفدتني باسم كتاب الدرويش كاملا لأني لاأعرفه ، ووفقك الله.

السراج
14-12-2009, 05:15 AM
بارك الله فيكِ ، أختي الفاضلة ..

كتاب إعراب القرآن وبيانه
العلامة محيي الدين الدرويش

أراه من أفضل الكتب في إعراب القرآن ، فقد أورد فوائد كثيرة ( أدبية ولغوية ) إضافة لخصلة أساسية وهو استخراج صور البلاغة والفرائد ..
وهو موجود في الشبكة على هيئة ( pdf ( )

ملكي1
14-12-2009, 06:57 AM
بارك الله فيك أخي الكريم ، نعم يوجد لدي هذا الكتاب وشاكرة لك لفت نظري إليه رعاك الله ، وأرجو منك ومن الأخوة مزيد توضيح حول سؤالي الرئيسي : هل يصح أن يكون فعل لازم ومتعد في نفس الوقت ؟ونحكم عليه بأنه يتعدلا ولايتعدى ؟؟

ملكي1
14-12-2009, 10:33 AM
هل من يقتحم هذا المضمار ويجلي عني هذه الإشكال ؟

أبا حسن
14-12-2009, 05:43 PM
يجوز. مثل الفعل دخل.
نحو: دخل زيد، دخلت الصف.


*لا يؤخذ برأيي
لأن الصف في المثال السابق
قد تكونُ مفعول فيه.

المستعين بربه
14-12-2009, 08:21 PM
الأخت /ملكي1.السلام عليك ورحمة الله وبركاته
أشكل علي من سؤالك فهم العبارة. التالية.
، وإنما أقصد أن يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت ؟
هل تقصدين أنه يعرب متعديًاولازمًافي جملة واحدةأي أنّه يعمل في المجرور ويعمل مباشرة في مفعول ٍبه في تركيب واحد.فإن كان هذا مقصودك فأرجو صياغة الفعل استحسربجملة ليكون أوضح في الذهن.
ومن مروري على كتاب اللسان فهمت منه أنّ الفعل يجوزأن يستعمل متعدياولازمًا مثل كثيرمن الأفعال. . حيث قال[. يقال: حَسَرَ عن ذراعَيْه، وحَسَرَ البيضةَ عن رأسه] فصاحب اللسان هنا استخدم الفعل متعديا واستخدمه لازمًا
وقال في الصحاح:[... وحَسَرْتُهُ أنا حَسْراً، يتعدَّى ولا يتعدَّى،]. أهـ
وكلامه هنامطابق لكثيرمن أفعال اللغة.
فأرجو إيضاح مقصودك من العبارة أعلاه

نحوية فلسطينية
14-12-2009, 08:45 PM
المـرء ضيف في الحــــياة وإنني ضيف
كـــــــــذلك تنقــــــضي الأعمـــــــــار،

فإذا أقمــــــــت فإن شخصي بينكــــم
وإذا رحلت فكلمــــــــتي تذكـــــــــــار_تلك مشاركنى الاولية

ملكي1
15-12-2009, 06:27 AM
الأخت /ملكي1.السلام عليك ورحمة الله وبركاته
أشكل علي من سؤالك فهم العبارة. التالية.
، وإنما أقصد أن يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت ؟
هل تقصدين أنه يعرب متعديًاولازمًافي جملة واحدةأي أنّه يعمل في المجرور ويعمل مباشرة في مفعول ٍبه في تركيب واحد.فإن كان هذا مقصودك فأرجو صياغة الفعل استحسربجملة ليكون أوضح في الذهن.

نعم هذا ماأقصده أنا وهو أن يكون لازم ومتعدي في تركيب واحد كقوله تاعلى : ( ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون ) جاء في بعض كتب المفسرين أن الفعل لازم ومتعدي ، فهذا ماأردت أن استفسر عنه هل يصح أن يكون لازم ومتعد في مثال واحد ؟

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 12:52 PM
نعم هذا ماأقصِده أنا وهو أن يكون لازما ومتعدِّيا في تركيبٍ واحدٍ كقوله تعالى : ( وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ ) الأنبياء (19)
جاء في بعض كتب المفسرين أنَّ الفعل لازم ٌ ومتعد ٍّ , فهذا ماأردتُ أن استفسر َ عنه : هل يصح ُّأن يكون لازما ومتعد يا في مثال واحد ؟
نعم
في القرآن شواهد كثيرة جدا جاءت من هذا النوع . الفعل علِم مثلا جاء محتملا للوجهين : التعدِّي لواحد , والتعدِّي لاثنين في قوله تعالى في سورة البقرة : (عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ ) (187)

قال السمين الحلبي : و "عَلِمَ" إنْ كانَتِ المتعدية لواحد بمعنى عَرَف ، فتكونُ "أنَّ" وما في حيِّزها سادَّة مَسَدَّ مفعولٍ واحدٍ، وإن كانتِ المتعديةَ لاثنينِ كانَتْ سادةً مَسَدَّ المفعولينِ على رأي سيبويه، ومَسَدَّ أحدِهما والآخرُ محذوفٌ على مذهبِ الأخفش.

وجاء متعديا لمفعولين على بابه في قوله تعالى : ( فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ ) المُمْتَحَنة / 10 .
استعمال الفعل , ومعناه هو الذي يحدِّد كونه لا زما أو متعديا .

المستعين بربه
15-12-2009, 01:09 PM
نعم هذا ماأقصده أنا وهو أن يكون لازم ومتعدي في تركيب واحد كقوله تاعلى : ( ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون ) جاء في بعض كتب المفسرين أن الفعل لازم ومتعدي ، فهذا ماأردت أن استفسر عنه هل يصح أن يكون لازم ومتعد في مثال واحد ؟تقولين: [هل يصح أن يكون لازمًا ومتعديأ في مثال واحد ؟ ]
أقول لك:إنّ الفعل الذي استشهدت ِ فيه. ليس متعدياولازمافي مثال واحد,ولاأعرف فعلاينطق عليه هذا التصنيف؛ وكلام صاحب الصحاح وصاحب اللسان لايدلان على شيءمن هذا؛والفعل المسؤل عنه لم يردفي تعدًولالزوم
قال تعالى:{وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ} (19) سورة الأنبياء.
أين التعدي وأين اللزوم في الفعل يستحسرون.وقول صاحب الصحاح : [ يتعدى ولايتعدى] لايفيدالتعدي واللزوم في تركيب واحد.
قال القرطبي:[... وحسرته أنا حسرا يتعدى ولا يتعدى ، وأحسرته أيضا ] إهـ ؛
وهذا القول لايدل على مافهمتـِه. بل هوكمابينت في المداخلة السابقة.في توضيحي لكلام صاحب الصحاح,وصاحب اللسان.
من هنا تكون إجابتي على سؤالك:أنّه لايوجدفعل يكون متعدياولازمًا في تركيب واحد.كماأنّه لايمكن أن يكون الفعل ناصبًا لمفعول ومفعولين وثلاثة في تركيب واحد فلكلٍ اختصاصه.كماأنّ كان لايمكن أن ترفع وتنصب اسمها.
وأرجومن الأفاضل ممن يطلعون على هذاالجواب إن رأو ا فيه خطأأن يسددوني.

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 01:26 PM
تقولين: [هل يصح أن يكون لازمًا ومتعديأ في مثال واحد ؟ ]
أقول لك:إنّ الفعل الذي استشهدت ِ فيه. ليس متعدياولازمافي مثال واحد,ولاأعرف فعلاينطق عليه هذا التصنيف؛ وكلام صاحب الصحاح وصاحب اللسان لايدلان على شيءمن هذا؛والفعل المسؤل عنه لم يردفي تعدًولالزوم
قال تعالى:{وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ} (19) سورة الأنبياء.
أين التعدي وأين اللزوم في الفعل يستحسرون.وقول صاحب الصحاح : [ يتعدى ولايتعدى] لايفيدالتعدي واللزوم في تركيب واحد.
قال القرطبي:[... وحسرته أنا حسرا يتعدى ولا يتعدى ، وأحسرته أيضا ] إهـ ؛
وهذا القول لايدل على مافهمتـِه. بل هوكمابينت في المداخلة السابقة.في توضيحي لكلام صاحب الصحاح,وصاحب اللسان.
من هنا تكون إجابتي على سؤالك:أنّه لايوجدفعل يكون متعدياولازمًا في تركيب واحد.كماأنّه لايمكن أن يكون الفعل ناصبًا لمفعول ومفعولين وثلاثة في تركيب واحد فلكلٍ اختصاصه.كماأنّ كان لايمكن أن ترفع وتنصب اسمها.
وأرجومن الأفاضل ممن يطلعون على هذاالجواب إن رأو ا فيه خطأأن يسددوني.
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي الكريم على توضيحك .
المقصود أن َّ هناك أفعالا لها معنيان كـ علِم بمعنى عرَف , وبمعنى اليقين , والنصُّ الوارد فيه الفعل يجتمل المعنيين , فنقول : إن كان بمعنى عرَف تعدَّى لواحد , وإن كان باقيا على بابه من الدلالة على اليقين تعدَّى لا ثنين.
أما أن يكون الفعل بمعنى واحد , ويتعدَّى ولا يتعدى في المثال نفسه , فهذا لا يجوز كما أشرت َ إليه أكرمك الله .
وسؤال الأخت الفاضلة ليس مقصورا على استحسر , وإنَّما سؤالها عن معلومة قرأتها في كتاب من كتب التفسير , وبالتحديد : {يلزم ويتعدَّى }

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 01:33 PM
اخوتي الكرام أقصد بسؤالي هل هناك فعل يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت أم لا ؟ ولست أقصد حتى لايُفهم سؤالي من جهة أخرى أن يكون لازما في موضع ومتعديا في موضع آخر ، وإنما أقصد أن يكون لازما ومتعديا في نفس الوقت ؟

هذا مافهمته عن الفعل مادة ( حسر ) من كتاب اللسان وصحاح اللغة وبعض كتب التفسير في قوله ( ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولايستحسرون ) أي يتعبون ،تقول يكون لازم ومتعد فأرجو تصحيح فهمي إن كان خاطئا ، أنقل لكم ماقرأته في اللسان والصحاح:

( واسْتَحْسَرَتْ: أَعْيَثْ وكَلَّتْ، يتعدّى ولا يتعدى ...الخ )

وجزاكم الله خيرا .

هذا هو نص الدر المصون : ولا يَسْتَحْسِرون أي: لا يَكِلُّون ولا يَتْبعون. يقال: اسْتَحْسر البعيرُ أي كَلَّ وتَعِب. قال: علقمة بن عبدة:

بها جِيَفُ الحَسْرى فأمَّا عِظامُها * فبِيْضٌ وأمَّا جِلْدُها فصَلِيْبُ


ويقال: حَسَر البعيرُ، وحَسَرْته أنا، فيكون لازماً ومتعدياً. وأَحْسَرْتُه أيضاً. فيكون فَعَل وأفْعَلَ بمعنىً في أحدِ وجهَيْ فَعَل.

ملكي1
15-12-2009, 01:48 PM
إذن مارأيك دكتور حسانين بالفعل استحسر في الآية : هل هو لازم أم متعد ؟
وسؤال مهم جداً لك : قرأت كثيرا كثيرا عن التعدي واللزوم وأشكلت علي أمور أرجو رجاءاً منك أن توضحها حتى ينفرج همي وتزل حيرتي وهي :
1- عملت كما ذكرت واستقريت الأفعال في كتب اللغة وتتبعت معانيها وعندما أتيت إلى ميدان التطبيق : وهو استخراج الأفعال اللازمة والمتعدية في السورة وقفت عند هذه المسألة اعطيك مثالاً الفعل ( ركض ) يستخدم لازما فيقال : ركض الفرس ، ومتعديا ركضت الفرس بمعنى ضربته فركض ، تمام نجي لللآية ( فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون ) والآية ( لاتركضوا وارجعوا إلى ماأترفتم فيه ) ؟ حكمت أنا على الفعلين في الآية بأنهما لازمان لأنها لم تتجاوز الفاعل إلى المفعول ولأن الفعل ركض يجيء كذلك لازما . فهل طريقتي هذه صحيحة ؟
2- الأفعال التي تتعدى بحرف جر كالفعل ( لعب ) مثال : إذا جاءت كما في الآية ( إلا استمعوه وهم يلعبون ) هنا أنا قلت أن الفعل لازم بناءا على أن هذا الفعل لازم ويتعدى بحرف الجر وهو غير موجود هنا ؟ فهل أيضا طريقتي هذه صحيحة .
أرجو الإجابة رعاك الله

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 02:36 PM
هذا نص الصِّحاح للجوهري :حسر
حَسَرْتُ كُمِّي عن ذراعي أًحْسِرُهُ حَسْراً: كشفت. والحاسِرُ: الذي لا مِغْفَرَ له ولا دِرع.
والانْحِسارُ: الانكشاف. والمِحْسَرَةُ: المِكْنَسَةُ. وحسَرَ البعيرُ يَحْسِرُ حُسوراً: أعيا.
واسْتَحْسَرَ وتَحَسَّرَ مثلُه.
وحَسَرْتُهُ أنا حَسْراً، يتعدَّى ولا يتعدَّى، وأَحْسَرْتُهُ أيضاً، فهو
حَسيرٌ. اهـ
أين ما يدُل ُّ على تعدِّي الفعل استحسر ؟

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 02:49 PM
هذه نصوص من كتب اللغة :
- تهذيب اللغة للأزهري ت 370 هـ :

وقال أبو الهيثم: حُسِرَت الدَّابَّةُ حَسْراً إذا أُتْعِبَتْ حتى تَبْقى، واستححسرت إذا أعْيَتْ،
قال الله تعالى: (. . .وَلا يَسْتَحْسِرون).

- المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده ت 458 هـ :
والحَسْرُ والحَسَرُ والحُسورُ، الإعياء والتعب. حَسَرَت الدابة والناقة حَسْراً واستحْسَرَتْ،أعيت وكَلَّتْ.
وحَسَرَها السير يَحْسِرُها ويحسُرُها حَسْراً وحُسوراً، وأحسَرَها وحسّرها.
قال:
إلا كمُعرِضِ المحسِّرِ بِكْرُه عَمْدا يسيِّبُني على الظُّلْمِ
أراد: إلا معرضا، فزاد الكاف.
- لسان العرب لابن منظور ت 711 هـ : ويقال: حَسَرَ عن ذراعيه، وحَسَرَ البَيْضَةَ عن رأْسه، وحَسَرَتِ الريحُ السحابَ حَسْراً.
: الانحسار الانكشاف. حَسَرْتُ كُمِّي عن ذراعي أَحْسِرُه حَسْراً: كشفت.
والحَسْرُ والحَسَرُ والحُسُورُ: الإِعْياءُ والتَّعَبُ.
حَسَرَتِ الدابةُ والناقة حَسْراً واسْتَحْسَرَتْ: أَعْيَثْ وكَلَّتْ، يتعدّى ولا يتعدى؛ وحَسَرَها
السير يَحْسِرُها ويَحْسُرها حَسْراً وحُسُوراً وأَحْسَرَها وحَسَّرَها.
- تاج العروس للزبيدي ت 1205 هـ :
وفَرِحَ، حَسْراً وحُسُوراً وحَسَرَاً: أَعْيَا من السَّيْرِ وكَلَّ وتَعِبَ، كاسْتَحْسَرَ، استِفْعَال من الحَسْرِ وهو العَيَاءُ والتَّعَب. وقال الله تَعَالى: "ولاَ يَسْتَحْسِرُون".
ليس في هذه النصوص ما يدُل ُّ على أن الفعل استحسر يجئ متعديا , وإنما الذي ورد فيها هو مجئ حسَر لازما ومتعديا .

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 03:01 PM
إذن مارأيك دكتور حسانين بالفعل استحسر في الآية : هل هو لازم أم متعد ؟
وسؤال مهم جداً لك : قرأت كثيرا كثيرا عن التعدي واللزوم وأشكلت علي أمور أرجو رجاءاً منك أن توضحها حتى ينفرج همي وتزل حيرتي وهي :
1- عملت كما ذكرت واستقريت الأفعال في كتب اللغة وتتبعت معانيها وعندما أتيت إلى ميدان التطبيق : وهو استخراج الأفعال اللازمة والمتعدية في السورة وقفت عند هذه المسألة اعطيك مثالاً الفعل ( ركض ) يستخدم لازما فيقال : ركض الفرس ، ومتعديا ركضت الفرس بمعنى ضربته فركض ، تمام نجي لللآية ( فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون ) والآية ( لاتركضوا وارجعوا إلى ماأترفتم فيه ) ؟ حكمت أنا على الفعلين في الآية بأنهما لازمان لأنها لم تتجاوز الفاعل إلى المفعول ولأن الفعل ركض يجيء كذلك لازما . فهل طريقتي هذه صحيحة ؟
2- الأفعال التي تتعدى بحرف جر كالفعل ( لعب ) مثال : إذا جاءت كما في الآية ( إلا استمعوه وهم يلعبون ) هنا أنا قلت أن الفعل لازم بناء على أن هذا الفعل لازم ويتعدى بحرف الجر وهو غير موجود هنا ؟ فهل أيضا طريقتي هذه صحيحة .
أرجو الإجابة رعاك الله

الفعل الذي يصل لمفعوله بحرف الجر يسمى لازما.
قال ابن مالك :
وعدِّ لازما بحرف جر ّ .
منهجُك صحيح إن شاء الله .
وفقك الله .

ملكي1
15-12-2009, 03:15 PM
أسأل الله لك الخير والسداد ياأستاذي الفاضل ، لاتعلم مدى سعادتي لأني كنت في تيه لايعلمه إلا الله ، وفقك الله ولاحرمنا من علمك أثابك الله .

نديم السحر
15-12-2009, 03:38 PM
ويمكن جواز قولنا: (استحسرتُ الناقة َ) إذا جعلتها تتعب,

كما نقول:استضحكتُ محمداً إذا جعلته يضحك أو طلبت منه ذلك.

واستقدمتُ الخادمة ...............

ولذلك فإن زيادة الألف والسين والتاء على الفعل اللازم تجعله متعديا ليصل إلى

مفعوله بنفسه مباشرة دون واسطة.

فقولنا : (رجع الغنمُ) ,الفعل هنا لازم وعند زيادة الألف والسين والتاء يصبح متعديا

نحو( استرجعتُ الغنمَ ),فنصب المفعول مباشرة

ونلاحظ أن كل تلك الأفعال أصلها لازم وتعدت بزيادة تلك الحروف.

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 05:09 PM
ويمكن جواز قولنا: (استحسرتُ الناقة َ) إذا جعلتها تتعب,

كما نقول:استضحكتُ محمداً إذا جعلته يضحك أو طلبت منه ذلك.

واستقدمتُ الخادمة ...............

ولذلك فإن زيادة الألف والسين والتاء على الفعل اللازم تجعله متعديا ليصل إلى

مفعوله بنفسه مباشرة دون واسطة.

فقولنا : (رجع الغنمُ) ,الفعل هنا لازم وعند زيادة الألف والسين والتاء يصبح متعديا

نحو( استرجعتُ الغنمَ ),فنصب المفعول مباشرة

ونلحظ أن كل تلك الأفعال أصلها لازم وتعدت بزيادة تلك الحروف.

السلام عليكم
توجيه سديد , لكن الأغلب في معاني هذه الأفعال النقل , فالهمزة في "أذهب" مثلا لتعدية القاصر , فليس لنا أن نستعمل " أذهب " بمعنى أزال الذَهاب , أو عرَّض للذهاب .
{كل تلك الأفعال أصلها لازم وتعدت بزيادة تلك الحروف }
سأضرب لك مثالا لاستعمال " أفعلَ " في القرآن الكريم :
استعمل هذا البناء في الدَّلالة على ستة َ عشر معنى على النحو التالي :
- التعدية , وهو اكثرها .
- موافقة المجرّد .
- الصيرورة .
- الدخول في الوقت , وما أشبهه.
- السَّلب .
الإغناء عن المجرد .
موافقة فعَّل .
الإصابة , أو الإلفاء على صفة .
موافقة استفعل .
الحينونة , أو الاستحقاق .
- التَّعريض للشئ .
موافقة فاعل َ .
المجئ بما هو كالفعل .
التفرقة بين معنيين متضادين .
تكلُّف الشئ . .
_________

ما رأيك في كبَّ وأكب ّ؟
كب َّ فعل متعد ٍ , وأكب َّ فعل لازم .
قال تعالى : " أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " الملك (22)

ويقال : كَبَّ الشيءَ يَكُبُّه، وكَبْكَبَه: قَلَبه. وكَبَّ الرجلُ إِناءَه يَكُبُّه كَبّاً، وحكى ابن الأَعرابي
أَكَبَّهُ؛ وأَنشد:
يا صاحبَ القَعْوِ المُكَبِّ المُدْبِرِ* إِنْ تَمْنَعي قَعْوَكِ أَمْنَعْ مِحْوَرِي
وكَبَّه لوجهه فانْكَبَّ أَي صَرَعَه.
وأَكَبَّ هو على وجْهه.

ملكي1
15-12-2009, 05:53 PM
جميلة مداخلتك أخي نديم السحر والأجمل توضيح استاذنا الدكتور حسانين : إذن هل يعني ماسبق ذكره إن زيادة الأحرف لايلزم منها أن يكون الفعل متعدي ، أعطيكم مثالاً : الفعل استهزأ به ماضيه هزأ وهو لايكون متعديا إلا بحرف جر فكون اضافة الألف والسين والتاء لم تغير منه وتجعله متعديا وإنما هوباق على حاله فهو لازم ، ومثله كذلك الفعل استجاب .( أرجو تصحيح فهمي إن كان خاطئا ) .
2-من جانب آخر مالمعاني التي أفادتها الألف والسين والتاء في الأفعال التالية حيث لم أوفق لفهم معاني استفعل التي تناسبها: استهزأ ، استكبر ، استجاب ، استطاع .
وشاكرة لكم كثيرا ، ووفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى .

نديم السحر
15-12-2009, 06:10 PM
وعليكم السلام

أخي الكريم كنت أقصد بقولي( كل تلك الأفعال أصلها لازم وتعدت بزيادة تلك الحروف)

الأفعال التي ذكرتها وهي(حسر , ضحك , قدم) فهي لازمة قبل دخول الألف والسين عليها

فلما دخلت عليها عدتها إلى المفعول مباشرة,

وأما ( كبّ وأكبّ) فكلامك سليم ,فالأول متعد والثاني لازم , ونظائرها في العربية كثيرة

مثل (صرّ وأصرّ) وذلك كله يحدده المعنى.

ولا أعتقد أن الهمزة هنا للتعدية لأان المعنيين مختلفان, فهمزة التعدية تكون في مثل (جلس وأجلس) , (ذهب وأذهب) فالهمزة هنا لم تغير المعنى إلى معنى آخر بعيد كما في (صر التي تعني شدّ , وأصر التي بمعنى ألحّ )

تحياتي

حسانين أبو عمرو
15-12-2009, 06:33 PM
جميلة مداخلتك أخي نديم السحر والأجمل توضيح استاذنا الدكتور حسانين : إذن هل يعني ماسبق ذكره أنَّ زيادة الأحرف لايلزم منها أن يكون الفعل متعديا ، أعطيكم مثالاً : الفعل استهزأ به ماضيه هزأ وهو لايكون متعديا إلا بحرف جر فكون اضافة االهمزة والسين والتاء لم تغير منه وتجعله متعديا وإنما هوباق على حاله فهو لازم ، ومثله كذلك الفعل استجاب .( أرجو تصحيح فهمي إن كان خاطئا ) .
2-من جانب آخر مالمعاني التي أفادتها الألف والسين والتاء في الأفعال التالية حيث لم أوفق لفهم معاني استفعل التي تناسبها: استهزأ ، استكبر ، استجاب ، استطاع .
وشاكرة لكم كثيرا ، ووفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى .

استطاع : أي صار مستطيعا , فالهمزة والسين والتاء للصيرورة , ويحتمل أن يكون بمعنى أفعل .
يستحسرون : موافقة المجرّد .
فليستجيبوا لي : تحتمل أن تكون للطلب , وأن تكون بمعنى أفعل َ .

قال السمين الحلبي رحِمه الله : قوله: {فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي} في الاستفعالِ هنا قولان، أحدُهما: أنَّه للطلب على بابِه، والمعنى: فَلْيَطْلُوبا إجابتي قاله ثعلب. والثاني: أنه بمعنى الإِفعال، فيكون استفعل وأَفْعَل بمعنىً، وقد جاءَتْ منه ألفاظٌ نحو: أقرَّ واستقرَّ؛ وأبَلَّ المريضُ واسْتَبَلَّ، وأحصدَ الزرعُ واستحصد، واستثار الشيء وأثارَه، واستعجله وأَعْجَله، ومنه استجابَهُ وأجَابَهُ، وإذا كان استفعل بمعنى أَفْعَل فقد جاء متعدِّياً بنفسه وبحرف الجرِّ، إلا أنه ل يَرِدْ في القرآن إلاَّ مُعَدَّىً بحرف الجرِّ نحو: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ} فاستجاب لَهُمْ"، ومِنْ تعدِّيه بنفسِه قوله:
وداعٍ دَعَا يا مَنْ يُجيبُ إلى النَّدى * فلم يَسْتَجِبْه عند ذاك مُجيبُ
ولقائلٍ أن يقولَ: يَحْتَمِلُ هذا البيتُ أَنْ يكونَ مِمَّا حُذِفَ منه حرفُ الجر.
واللامُ لامُ الأمر، وفَرَّق الرماني بين أَجاب واستحاب: بأنَّ "استجاب" لا يكون إلا فيما فيه قبول لِما دُعِي إليه نحو: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ}{فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ}، وأمَّا "أجاب" فأعمُّ لأنه قد يُجيب بالمخالفة، فَجَعَل بينهما عموماً وخصوصاً.
استهزأ بمعنى المجرّد.
استكبر بمعنى تفعَّل . فاستكبر وتكبَّر بمعنى واحد .
موضوع التعدي واللزوم لا علاقة له بالزيادة , فقد يكون المزيد مجردا والمجرد متعديا , وقد يكون العكس , ومراجعة كتب اللغة في ذلك مفيدة جدا .

ملكي1
16-12-2009, 08:50 AM
جزاك الله خيرا.