المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هكذا رددت على أحمد مطر في قصيدته الماكرة ( لا تهاجر !! )



سعد الشريف
19-01-2005, 07:48 PM
قال الشاعر احمد مطر في قصيدة له ماكرة

وقد عرض بالرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم

وقال : ( لاتهاجر )

ووصف نساء الأ نصار بأنهم قينات

يضربن الدف ويقلن للرسول :

( أنت مجنون وساحر )

فلم أنتبه لها إلا مؤخراً

وقد نبهني أحد الإخوة

أعيدوا قراءة القصيدة

من جديد لتروا انه يحكي

قصة الهجرة المباركة

والآن

وإليكم القصيدة :



.
.
.
.

لا تهاجر

كل ما حولك غادرْ

لا تدع نفسك تدري بنواياك الدفينهْ

وعلى نفسك من نفسك حاذرْ

هذه الصحراء ماعادت أمينهْ

هذه الصحراء في صحرائها الكبرى سجينهْ

حولها ألف سفينهْ

وعلى أنفاسها مليون طائرْ

ترصد الجهر وما يخفى بأعماق الضمائرْ

وعلى باب المدينه ْ

وقفت خمسون قينهْ

حسبما تقضي الأوامر

تضرب الدف وتشدو:

" أنت مجنون وساحر"

لا تهاجر !!

أين تمضي ؟

رقم الناقة معروفٌ

وأوصافك في كل المخافرْ

وكلابُ الريح تجري

ولدى الرمل أوامرْ

أن يماشيك لكي يرفع بصمات الحوافرْ

خفف الوطء قليلاً

فأديم الأرض ِ من هذي العساكرْ

لا تهاجر !!

اخف إيمانكَ

فالإيمان - أستغفرهم -إحدى الكبائرْ

لا تقل إنك ذاكرْ

لا تقل إنك شاعرْ

تب فإن الشعرَ فحشاءٌ وجرحٌ للمشاعرْ

أنت أميٌ

فلا تقرا

ولا تكتب ولا تحمل يراعا أو دفاترْ

سوف يلقونك في الحبس ِ

ولن يطبعَ آياتك ناشر

إمض إن شئت وحيداً

لا تسلْ أين الرجال ؟

كل أصحابك رهن الإعتقالْ ؟

فالذي نام بمأواك أجير متآمرْ

ورفيق الدرب جاسوسٌ عميلٌ للدوائر ْ

وابن من نامت على جمر الرمال

في سبيل الله : كافرْ

ندموا من غير ضغط ٍ

وأقروا بالضلال

رفعت أسماؤهم فوق المحاضرْ

وهوت أجسادهم تحت الحبال

إمض إن شئت وحيداً

أنت مقتول على أية حالْ

سترى غاراً

فلا تمشي أمامه ْ

ذلك الغار كمينٌ

يختفي حين تفوت

وترى لغماً على شكل حمامهْ

وترى آلة تسجيل على هيئة بيت العنكبوتْ

تلقط الكلمة حتى في السكوتْ

ابتعد عنه ولا تدخل وإلا ستموتْ

قبل أن يلقي عليك القبض فرسان العشائرْ

أنت مطلوبٌ على كل المحاورْ

لا تهاجر !!!!!

اركب الناقة واشحن ألفَ طنْ

قف كما أنت ورتل آية النسف (1)

على رأس الوثنْ

إنهم قد جنحوا للسلم فاجنح للذخائرْ

ليعود الوطن المنفي منصورًا

إلى أرض الوطنْ



*
*
*
والآن إليكم ردي عليه

قلت :


.
.
.


قمْ فهاجرْ

وإلى مولاك بادرْ

أنتَ أدرى كيف تمضي !

فاكتـمْ السرّ ولا تخشَ المحاذرْ

هذه ِ الدنيا سفينهْ

كلها بالظلم ِ قد باتتْ سجينة

وعلى أنصابها مليونَ كافرْ

تحضنُ الشركَ وتأوي كلّ فاجرْ

وعلى تلك السفينة ..

أنشدوا ( أهل المدينهْ ) :

( طلع البدرُ فغنوا )

كلهم يفدونَ دينَه

لا يهابونَ المخاطرْ

قمْ فهـاجرْ !!

وإلى مولاكَ فامض ِ

جهّـزْ الركبَ سريعـاً

لا تبالي !!

هم يريدونكَ أنْ تعصى الأوامـرْ

هم يريدونكَ في الأغلال ِ

مسلوبَ القوى

رهنَ العساكرْ

سيقولونَ كلاماً :

أنتَ مجنونٌ ومفتونٌ وساحرْ

أنتَ أمـيٌ !!

وليس العلمُ إلا في الدفاترْ

فابقَ في دربكَ منصوراً

شديدَ العزم تحدوكَ البشائرْ

..

سترى غاراً

فلا تخشَ ظلامهْ

ذلك الغارُ أمينٌ

ينطوي فيه السكوتْ

وعلى أعتابه ِباضتْ حمامهْ

خلفَ بيت العنـكبوت !

فادخل ِ الغارَ فلن تلقى الأ ذيـّهْ

كلّ مَـنْ يدنو من الغار ِ

ستلقاهُ المنيـّهْ

يومَ أنْ تعمـى البصائرْ

قـمْ فهـاجرْ

جهـزْ الناقة َ

واهزأ بالوثنْ

أنت منصورٌ على مرّ الزمنْ

( إنهم قد جنحوا للحرب فاجنح للذخائرْ )

كي يعودَ الدينُ مرفوعاً

على أرض الوطن !!.
.
شعر / سعد الشريف
2 / 12 / 1426

الأحمر
19-01-2005, 11:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي العزيز سعد على هذا الرد الرائع

سعد الشريف
20-01-2005, 12:11 AM
وفيك بارك !!

أبوأيمن
20-01-2005, 12:32 PM
أحسنت أحسن الله إليك

سعد الشريف
20-01-2005, 09:14 PM
عزيزي محمد
السلام عليكم

أختصر المداخلة بكلمة واحدة فقط
أو مقولة شهيرة هي :

(( المعنى في بطن الشاعر ))


ونحن ليس لنا إلا الظاهر

والشاعر هو وحده فقط يستطيع أن يحسم هذه القضية

أما أنه يتخذ الرمز من الهجرة النبوية
لكي يطبقها على الحالة التي هوعليها
من الغربة والمنفى فأرى أنه لم يوفق
وكل له رأيه
وبالمناسبة أنا من أشد المعجبين بشعر أحمد مطر
وأقرأ له كثيراً

وشكرا للمشاركة
أخوك / سعد

محمد التويجري
21-01-2005, 03:08 AM
السلام عليكم
الأستاذ سعد الشريف

بالفعل لا أرى ما رأيت في هذه القصيدة بل على العكس تماما
إن هذه القصيدة إحدى أفضل ما قرأت للشاعر.

وما كان المقصود التعريض بالنبي := في رأيي ولا بنساء الإنصار رضي الله عنهم جميعا.

لك أن تتأمل في هذا الجزء من القصيدة
فالإيمان - أستغفرهم -إحدى الكبائرْ

ابن هشام
23-01-2005, 10:33 AM
اللهم وفق أخي الكريم سعد الشريف لكل خير ، واجعله من الشعراء الصادقين الداعين للحق ، فلا يزال الحق ظاهراً ما غار عليه أهله ، ونافح عنه جنده .
قرأت ما تفضلتم به مشكورين من المناقضة لقصيدة الشاعر العراقي أحمد مطر ، وقد أجدت فيما كتبته من حيث الصياغة والأفكار. وإن كنت أتفق مع الأخوين الكريمين أبي محمد والقاسم فيما تفضلا به . فلم أفهم من القصيدة التي ناقضتها ما أشرتم إليه في مطلع المشاركة . لكن لا بأس فالأمر فيه سعة .
لكن هناك مسألة تعرض لها أخي الكريم أبومحمد حول ما يقال عن أحمد مطر وعقيدته ومذهبه وغير ذلك من الأمور التي لا ندري عن حقيقتها شيئاً ، وإنما هي أقوال لم نسمع من الشاعر ما يؤكدها أو ينفيها صراحة. لكن الذي أعرفه تماماً أن هذا الشاعر ليس له نظير في ما يكتبه من الشعر ، لا نزار قباني ولا غيره ، حتى أصبح مذهباً ي الشعر وحده. وأترقب فوائدكم بارك الله فيكم جميعاً.

سعد الشريف
23-01-2005, 11:22 AM
بارك الله فيك ابن هشام
والجميع وجزاكم اله خيرا

العاطفي
04-02-2005, 07:04 AM
أحسنت يا سعد..
سميت سعدا وأنت سعدُ.... فأنت للمكرمات تعدو
.. ولكن يا صاحبي هل ألفت هذه القصيدة السنة القادمة:D
1426 ؟
تحياتي لك ولجمال إبداعك..
العاطفي 22/12/ 1427هـ :D :D ما احد احسن من احد:D

سعد الشريف
04-02-2005, 10:16 AM
العاطفي

تصدق فاتت علي !!

عموماً ها نحن نودع عاماً جديداً

وكل عام وأنت بخير

وبارك الله فيك على الملاحظة ..

لون الغرق
04-02-2005, 02:26 PM
لن أضيف جديدا...
ولكن أأكد على ما قاله الأخ الفاضل أبو محمد...





آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن لي أن أترك الحبر ..
وأن أكتب شعري بالرصاااااااااااااااااااص!!

سعيدة..

جهبذ
23-02-2005, 01:25 AM
أجدت وأبدعت

وفقك الله

وان لم يظهر لي ما يثير الشك في قصيدة الشاعرأحمد مطر ..
إلا ان هذا ينم عن غيرتك ومحبتك لدينك جعلني الله واياك من جنده الذين يخدمون دينه وينافحون عنه ..

القضاعي
23-02-2005, 05:30 PM
الأخ الكريم: سعد الشريف: أشكر لك الغيرة على النبي صلى الله عليه و سلم و أصحابه ،،و الحقيقة أن الشاعر شيوعي و إن كان شعره جميلاً ،و يلتجيء إلى الرمزية ،فهي لباس يلبيسه كل من أراد الطعن في ديننا و قيمنا ،و هي واضحه طعناتها لمن وفقه الله لأن ينظر بمنظور إيماني ،و السلام على من اتبع الهدى و لكم تحياتي و شكراً .

وجدان العلي
23-02-2005, 08:35 PM
الأخ القضاعي السلام عليكم...
أحمد مطر شيوعي..!!!
تهمةٌ يلقيها قلمك.. هادئًا!! ساكِنَ النبض, ثم يَمْضِي إلى شَأْنِهِ في دروب الحياة ناعمًا هانِئًا, مشبوبَ النشاط في فسحة المدى!!
مرة واحدة شيوعي..؟؟!!
وقد جاءت كَلِمَتُكَ ( الحمراء) قارَّةَ النفس, مُطْمَئِنَّةَ البال, تُمَاشِي أخواتِهَا من بنات الحرف فوق دروب الأسطر, غير مستشعرة بِسِكِّينٍ مطوي يبرق سناه في ظلمة الليل..!

اعلم يا أخي الكريم أن الْحُكْمَ على دين الفرد أَمْرٌ مخوف, لا يَجْتَرِئُ عليه إلا مَنْ لا يرعى حُرْمَةَ المسلمين, وشحب ضوء الْوَرَعِ في قلبه..! ولا أحسبك بفضل الله كذلك..!
شيوعي...مرةً , وتارة شيعي...يسمو به الحال-أو يسفل لا أدري!!- إلى رافضي إمامي!!
تُهَمٌ مُلَوَّنَةٌ بسخائم النفس البشرية !!
ومَطَرٌ –كما أعلم مِمَّنْ رآه وقابله- أو مِمَّن قرأ شعره, وتابع حِوَارَاتِهِ, مُسْلِمٌ مؤمن بربه, يطالب بتحكيم شريعته...وحَسْبُكَ حواره في منتدى ( الساخر ) فقد زَيَّنَهُ بكلمات رَبِّهِ في كتابه الذي لا يأتيه الباطل مِنْ بَيْنِ يديه ولا مِنْ خَلْفِهِ...فَأَنَّى له أن يكون شيوعيا؟!!
إن تلك دُوَيْهِيَّةٌ تَحْمَرُّ منها الْأَنَامِلُ وتَصْفَرُّ !!

....ورُبَّ كَلِمَةٍ !!

ابن الضاد
10-03-2005, 02:13 AM
أنا مع أبو محمد قلبا وقالبا
ويبقى المعنى في بطن الشاعر
تحياتي

ذو شجون
10-03-2005, 03:46 PM
أخي العزيز سعد..

هلا أعطيتني رابط هذه القصيدة، أو رقم اللافتات التي تحويها؟؟

فلدي ورقة عمل عن هجاء الأمة الإسلامية ;) ;)

أحمد بن مسعد المصري
30-08-2012, 11:53 PM
قال الشاعر ( أحمد مطر ) :
_ وصايا البغل المستنير _
قال بغلٌ مستنير واعظاً بغلاً فتيا .
يافتى اصغُ إليَّا .
إنما كان أبوك امرءَ سوءٍ .
وكذا أمك قد كانت بغيا .
أنت بغلٌ
يافتى .. والبغل نغلٌ .
فاحذر الظنَّ بأن الله قد سواك نبيا .
يافتى .. أنت غبي .
حكمة الله لأمر ما أرادتك غبيا .
فاقبل النصح .
تكن بالنصح مرضيا رضيا .
أنت إن لم تستفد مه فلن تخسر شيَّا
يافتى ... من أجل أن تحمل أثقال الورى .
صيَّرك الله قويا
يافتى ... فاحمل لهم أثقالهم مادمتَ حيا
واستعذ من عقدة النقص .
فلاتركلْ ضعيفا .. حين تلقاه ذكيا .
يافتى .. احفظ وصاياي .
تعش بغلاً
وإلا
ربما يمسخك الله رئيسا عربيا ..

الفارابي
02-09-2012, 10:37 AM
"كي يعودَ الدينُ مرفوعاً
على أرض الوطن !!."

والله أضحكتني بعد استعبار يا سعد الشريف. ضحكت من فهمك للقصيدة! وبكيت على حال أمتنا التي ابتليت بأمثالك: لا يعرفون الحق من الباطل! فيدفعون الحق ويقروون الباطل, جهلا منهم!

والمصيبة أن كلام أحمد مطر في الدفاع عن هذا الدين والتشنيع على الطغاة كان واضحا جليا في قصديته! لا يحتاج إلى شرح ولا حاشية ولا شيخ يقرؤه عليك! وأنت لو أعملت فكرك في قصيدته لرأيت ذلك. ولكن آثرت التقليد على التفكير....ولا حول ولا قوة إلا بالله....

السامري
02-09-2012, 11:49 AM
لا يستطيع أي شاعر أن يحكم جماح نفسه الشعرية التي تحمله من دون إرادة ، الشعر حالة شعورية يمر بها الشاعر أو بالأحرى القصيدة قطعة من الشاعر تدل على حسنه وغضبه وهزله .
تختلف الحالة النفسية من حالة إلى حالة هناك من الحالات التي تخرج عن المألوف فتنتهك المحظور لكن ليس عمدا وهي عن غير قصد وكأنها طاقة عظيمة يحاول الشاعر أن يكبح جماحها ولكنه لا يستطيع إلى ذلك سبيلا.
الشاعر عبارة عن سباح ماهر يسبح بين ثنايا بحر هادئ يستعين به ، العجيب أن هذا البحر داخله وهو ليس هادئا فقط بل فيه ميزة الهيجان المرعبة ، البحر سرعان ما يغلبه فيخرجه عن المألوف بسبب الرياح الهوجاء التي تتملكه وتضعف من كبحه لجماح هذا البحر العظيم.