المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يمكن؟



نور الهدى
23-01-2005, 03:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبكاته
لو تسمحون لديّ سؤال قي الإعراب
وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) من سورة التوبة.
لوتكرمتون وأجبتم على هذا السؤال: ما إعراب كلمة [ورسولُه] هل ترفع هنا على الابتداء؟؟؟
وإن كانت كذلك فأين الخبر؟ هل نعتبره محذوفاً؟؟؟؟
ولكم مني جزيل الشكر

زيد العمري
23-01-2005, 05:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!!!
نور الهدى!!!
نعم : ورسوله بالرفع على أنه مبتدأ والخبر محذوف تقديره (بريء)
أو هو معطوف على محل اسم (أن)وهو الرفع أصلا.
أو هو معطوف على الضمير المستترفي خبر (أن)...

إنتهى

نور الهدى
24-01-2005, 12:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.... مشكور يا أستاذ زيد
على الرد والإجابة ... والله يعطيك العافية ... بس لو تسمح
لديّ ملاحظة بسيطة كلمة [انتهى] تكتب بهذه الوضعية وليست [إنتهى]
لكونها همزة وصل لأنها فعلاً مزيداً بحرفين [الهمزة - والتاء] أتمنى إذا
كان في التصحيح خطأ أن يتم التصويب لي ..أنا متيقنة بأنك تعرفها ولكن وقع الخطأ سهواً
أكرر شكري

السيد / ضاد
24-01-2005, 01:42 PM
أليس من المفيد طرح معنى الآية كاملاً حتى يصح إعراب المطلوب إعراباً صحيحاً ..

بديع الزمان
24-01-2005, 07:29 PM
طلب وجيه أيها السيد ضاد
وهذا تفسير الجزء موضع السؤال كما ورد في تفسير الطبريّ
(أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ

وَأَمَّا قَوْله : { أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله } فَإِنَّ مَعْنَاهُ : أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ عَهْد الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله بَعْد هَذِهِ الْحَجَّة . وَمَعْنَى الْكَلَام : وَإِعْلَام مِنْ اللَّه وَرَسُوله إِلَى النَّاس فِي يَوْم الْحَجّ الْأَكْبَر , أَنَّ اللَّه وَرَسُوله مِنْ عَهْد الْمُشْرِكِينَ بَرِيئَانِ كَمَا : 12787 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا سَلَمَة , عَنْ اِبْن إِسْحَاق : { أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله } أَيْ بَعْد الْحَجَّة . )
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=9&nAya=3&taf=TABARY&tashkeel=0

السيد / ضاد
24-01-2005, 11:22 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة بديع الزمان
طلب وجيه أيها السيد ضاد
وهذا تفسير الجزء موضع السؤال كما ورد في تفسير الطبريّ
(أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ

وَأَمَّا قَوْله : { أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله } فَإِنَّ مَعْنَاهُ : أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ عَهْد الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله بَعْد هَذِهِ الْحَجَّة . وَمَعْنَى الْكَلَام : وَإِعْلَام مِنْ اللَّه وَرَسُوله إِلَى النَّاس فِي يَوْم الْحَجّ الْأَكْبَر , أَنَّ اللَّه وَرَسُوله مِنْ عَهْد الْمُشْرِكِينَ بَرِيئَانِ كَمَا : 12787 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا سَلَمَة , عَنْ اِبْن إِسْحَاق : { أَنَّ اللَّه بَرِيء مِنْ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُوله } أَيْ بَعْد الْحَجَّة . )
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=9&nAya=3&taf=TABARY&tashkeel=0

أحسنت أخي بديع الزمان اتضح المعنى فرسوله مبتدأ والخبر محذوف تقديره بريء

تقديراً للمعنى المفهوم من الآية ولكن .. " واو " رسوله هل هي واو عطف..؟

المتلمس
25-01-2005, 12:03 AM
السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير

اسمحوا لي ، نعم الواو عاطفة إذ إن جملة ( ورسوله بريء ) في محل رفع معطوفة على الخبر بريء .

نور الهدى
25-01-2005, 12:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكم جزيل الشكر جمعياً [الأُستاذ زيد- السيد ضاد-الأخ بديع الزمان-والاخ المتلمس]
لقد وفيتم في الإجابة ... جزاكم الله خيراً
سامحونا تعبناكم ....
أكرر شكري

السيد / ضاد
25-01-2005, 12:35 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة المتلمس
السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير

اسمحوا لي ، نعم الواو عاطفة إذ إن جملة ( ورسوله بريء ) في محل رفع معطوفة على الخبر بريء .

إذن أخي الملتمس هي عطف جملة وليست عطفاً على لفظ الجلالة ..وإلا لما صحّ

أليس كذلك ..

زيد العمري
25-01-2005, 10:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!!!!!!!!1
ردا على ملاحظتك بشأن كلمة (إنتهى) أقول: لقد ضبطت همزتها بالقطع لأنها مقطوعة عما سبقها،أي أن فاعل (إنتهى)محذوف وتقديره: ردي،قولي..........
وعلى ذلك لا تقبل همزتها إلا إلا القطع فإنها لم تقع وسط الكلام!!!!!!!!!!!

وجزيل الشكر لك
إنتهى......

حازم
26-01-2005, 07:59 AM
الأسـتاذ الفاضل / " زيد العمـري "
بداية أشـكرك على مشـاركاتك القيِّمـة ، وأسـأل الله لك مزيدًا من التوفيق .

أما بالنسـبة لهمـزة الفعل " انتهـى " ، فهي همـزة وصل .
وهمـزة الوصل لا تتأثَّـر بما قبلها كتابة ، سواء كانت موصولة بكلام سابق أو مقطوعة عنه .
وإنما التأثير في اللفظ فقط ، فإن أتت في درج الكلام " أيْ: وُصِلت بما قبلها ، سقطت لفظًا ، وإن ابتدأتَ بها ، ثبتت في اللفظ .
فتقول : انتهى الأمـرُ ، تُكتب همزة وصل ، وتبدأ بها مثل همزة القطع .
وتقول : قدِ انتهى الأمـر ، تُكتب همزة وصل أيضًا ، لكنها تسقط في اللفظ .

فإن قلتَ : كيف تُعرف حركتُها حال الابتداء ؟
قلتُ : أما الأمر من الثلاثي ، فتنظر حركة حرفه الثالث ، فإن كان مضمومًا ، ابتدأتَ بالهمزة مضمومة .
فتقول: اشـكُرْ ، اتـلُ ، وهـكذا .
وإن كان الثالث مفتوحًا أو مكسورًا ، ابتدأتَ بها مكسورة .
فتقول: اذهَبْ ، ارجِـعْ ، وهـكذا .
وكـذا في الأمر والماضي من الأفعال الخماسـية والسـداسية .

وأما الأسـماء المتصلة بها " أل "، فتبدأ بها مفتوحة ، فتقول : الطالب ، المدرسة ، الْقُرآن ، وهـكذا .

وبالنسبة لمصدر الفعل الخماسي والسداسي ، فتبدأ بهمزته مكسورة ، فتقول :
افـتِراء ، انتِهـاء ، اسـتِخراج ، اسـتِعجال ، وهـكذا .
وهنـاك أسماء محفوظة ، تبدأ بهمزتها مكسورة أيضًا، نحو : اثنَـين ، اثنتـين ، اسـم ، ابْـن ، ابنـة ، امـرأة .
قال ابنُ الجزري – رحمه الله - :

وابْـدأْ بِهَمزِ الْوَصلِ مِنْ فِعلٍ بِضَمّ * إنْ كانَ ثـالثٌ مِنَ الْفِعـلِ يُضَمّ
واكْسِرْهُ حالَ الكسْـرِ والفتْحِ، وفي * الاسْـماءِ غير اللامِ كسرُها وفي
ابْـنٍ معَ ابنـةِ امْـرئٍ واثنـينِ * وامْـرأةٍ واسْـمٍ مـعَ اثنتَـينِ

والله أعلم
مع عاطـر التحايا

زيد العمري
26-01-2005, 11:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!!!!!!!!!

عن أي همزة تتحدث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أما أنا فقد ابتدأت كلامي بكلمة:(إنتهى) فكيف لا تقطع همزتها؟؟!!!!!!!!!!

وأنا على علم أنها تسقط في درج الكلام................

أما في أوله،فإنها تكتب وتلفظ........أوليس كذلك الأمر؟؟؟

فإذا قلت" انتهى الأمـرُ ، تُكتب همزة وصل ، وتبدأ بها مثل همزة القطع .
وتقول : قدِ انتهى الأمـر ، تُكتب همزة وصل أيضًا ، لكنها تسقط في اللفظ "

فكيف تلفظ الهمزة؟؟؟وأين تضع الكسرة؟؟ أتحت الألف ولا تلفظها؟؟؟؟؟

أم تضع (الصاد=همزة الوصل) على الألف وتحركها بالكسر؟؟؟؟!!!!!

ولك امتناني وعرفاني

حازم
26-01-2005, 08:34 PM
الأسـتاذ الفاضل / " زيد العمري "
سـرَّني حوارك المثمـر

إنما كنتُ أتحدَّث عن همـزة الوصل في جميع مواضعها ، وفي جميع أماكنها ، سـواء وقعت في أوَّل الكلام ، أو آخـره ، أو بين ذلك .

فالحكم واحد ، وقد اجتُلِبت همزة الوصل ليُتوصَّل بها إلى النطق بالحرف الساكن الواقع أوَّل الكلمة ، إذ النطق به وهو في ابتداء الكلمة متعذر .

وقد ذكرتُ أنَّه لا بدَّ من النطق بهمزة قطع حال الابتداء بكلمة ذات همزة وصل ، لأنه لا يوجَد مَخرج لهمزة الوصل ، فهي همزة قطع حال الابتداء لفظًا لا رسـمًا ، ولذا اصطُلح أن تُكتَب الكلمة بهمزة وصل .
ألسـتَ تكتب " الطالب " بهمزة وصل ، هل يصحُّ أن تُكتب هـكذا " ألطالب " ؟

الجواب: لا
وما الفرق بين همزة " الطالب " وهمزة " انتهَى " ، أليسـتا همزة وصل في الكلمتين ؟

وهناك فرق بين فعل الأمر من الثلاثي " جَمع " حين تقول : " اجْمَـع الفوائد " ، وبين الماضي من الرباعي " أجْمَع " ، حين تقول : " أجْمَـعَ الفقهـاءُ " .
فالأول همزته وصل ، والثاني همزته قطـع .

ولا يمكن أن تبلغ همزة الوصل مرتبة القطع ، إلاَّ ضرورة في الشِّـعر ، لإقامة الوزن ، والأفضل والأولَى تجنُّب ذلك، قال الشاعر، " من الطويل ":

ألا لا أرَى اثْنَـيْنِ أحْسَـنَ شِـيمةً * علَى حَدَثـانِ الدَّهْرِ منِّي ومٍِنْ جُمْلِ

وإذا دخلت همزة الاسـتفهام " وهي همزة قطع " على أخرى، ثبتت الهمزتان، قال الله تعالى: { سَـواءٌ عَلَيْهِمْ ءَأنذَرْتَهُمْ أمْ لمْ تُنذِرْهُم } سورة البقرة ، الفعل " أنذَر "
أمَّا إذا دخلت على همزة وصل، سقطت همزة الوصل، رسمًا ولفظًا، قال الله تعالى: { سَـواءٌ عَلَيهِمْ أسْـتَغْفَرْتَ لَهُم أمْ لمْ تَسْـتَغْفِر لهم } سورة المنافقون ، الفعل " اسْـتَغْفَر "
وقال تعالى: { أفْـتَرَى علَى اللهِ كَذِبًا أمْ بِهِ جِنَّةٌ } سورة سـبأ ، الفعل " افـتَرَى "

فإن قال قائل: كيف يَتميَّز الاسـتفهام من الخبر، في الآيتين الأخيرتين؟
قلتُ: الأمر واضح جدًّا، الاستفهام همزته همزة قطع مفتوحة .
وأمَّا على وجه الخبر، فالهمزة همزة وصل، ويُبتـدأ بها مكسورة .

فالصواب أن تُكتب الكلمة المبدوءة بهمزة وصل على أصلها ، بألف من غير همزة ، وهـذا هو اصطلاح الرسم ، وعلى القارئ أن يُدرك حركتها حال البدء بها .
وقد أشـرتُ إلى اختلاف حركاتها في الاسـم والفعل في ردي السابق .
والله أعلم

ختامًا، أرجو أن أكونَ قدِ ابتعدتُ – قدر الإمكان – عن تعقيدات الموضوع .
مع عاطـر التحايا

زيد العمري
27-01-2005, 01:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!!!!!!!!!!!
على اعتبار قولك سليما،هلا أخبرتني كيف أحرك الفعل(انتهى) في صدر الكلام؟؟؟
أبالكسرة؟؟
إن كان كذا..........أفتضع الكسرة تحت ألف (انتهى) دون ء(الهمزة) تحت الألف،ومن تحتها الكسرة؟؟؟
فكأني بك تحرك الألف؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!أم أنك تثبت همزة الوصل وتضع تحت الألف كسرة؟؟


فائق احترامي

حازم
27-01-2005, 08:18 AM
الأسـتاذ الفاضل / " زيد العمري "

قد ذكرتُ القاعدة التي تُعرف من خلالهـا حركة همزة الوصل في الفعل والاسم ، وذلك وفق أبيات ابن الجزري – رحمه الله -، وأوضِّح الأمر أكـثر فأقول:

بالنسبة للفعل، لا بدَّ أن ننظر لحركة حرفه الثالث:
فإن كانت مضمومة، ابتُدئَ به مضمومًا، أيْ ضم همزة الوصل.
وإن كانت مفتوحة أو مكسورة، ابتُدئَ به مكسورًا، أي كسر همزة الوصل.

فالفعل " اشـكُر " الأمر من " شَـكَرَ "، نجد أنَّ الحرف الثالث فيه هو الكاف، وهو مضموم، فنضم همزة الوصل حين نطق الكلمة، دون الحاجة إلى وضع ضمة عليها، لأنها معلومة، ويمكن وضع ضمة عليها حال الابتداء بها بقصد التعليم، قال الله تعالى: { ادْعُ إلَى سَـبيلِ ربِّكَ بِالحِكْمةِ } الآية من سورة النحل.

والفعل " اذهَبْ "، الحرف الثالث " الهاء " مفتوح، فنبدأ بالهمزة مكسورة، قال الله تعالى: { اعْلَموا أنَّما الْحيـاةُ الدنيـا لَعِبٌ ولَهوٌ } الآية من سورة الحديد

والفعل " اصبِر "، الحرف الثالث فيه " الباء " مكسور، فنبدأ بالهمزة مكسورة، قال الله تعالى: { اصبِرْ علَى ما يقولونَ } الآية من سورة ص

وبالإمكان أن نقيس عليها أيَّ فعل.
فنقول: إنَّ حركة همزة الوصل حال الابتداء بالفعل " انتَهـى " الكسر؛ لأنَّ ثالثه مفتوح.
وحركة همزة الفعل " اجتُـثَّتْ " الضم؛ لأنَّ ثالثه مضموم.

ولا بـدَّ من التفريق بين همزة الوصل وهمزة القطع، فالفعل " أنفِقْ " همزته همزة قطع؛ لأنه رباعي.
ولا أرَى أن توضع حركة همزة الوصل عليها، فالقاعدة سـهلة يسـيرة، وهنا يتميَّز الناس، وخاصة حين يُطلب منهم قراءة آية تبدأ بهمزة وصل.

ومعلوم أنَّه لا مَخرج لهمزة الوصل، بل هي ساقطة في درج الكلام، وحين الابتداء بها تُقطع لفظًا لا رسمًا، وتُنطق همزة قطع، وحينئذٍ يكون مخرجها مخرج همزة القطع، وهو أقصى الحلق.
قال الإمام ابنُ الجزري – رحمه الله -:
ثمَّ لأقْصَـى الْحَلْـقِ هَمْـزٌ هـاءُ

ختامًا، أرجو أن يكون الأمـر أكثر وضوحًا.
مع عاطـر التحـايا

زيد العمري
27-01-2005, 06:01 PM
همام
28-09-2002, 12:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة والأخوات الفضلاء ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
فقد لحظت كثرة الأخطاء الإملائية التي تقع منا أثناء الكتابة خصوصاً ما يتعلق منها بالهمزة وكتابتها .
وكنت قد درست قواعد كتابة الهمزة على أحد مشايخنا ممن أسأل الله تعالى له موفور الصحة والعافية وطول العمر وحسن العمل . وقد عزمت منذ زمن على أن أدون هذا الموضوع في هذا المنتدى المبارك ، ولكني تباطأت في ذلك ، بعد أن أنزلت دروس النحو - والتي لي فيها عتب شديد عليكم إدارة وأعضاء - ، وقلت : بأني سأتعرض إلى ما يتعلق برسم الهمزة في دروس النحو ، ومضيت على هذا .
ولكني وجدت من الضرورة أن أكتب في هذا الأمر ؛ لكونه شأناً مستقلاً من جهة ، ولحاجة الأخوة والأخوات له من جهة ثانية ، ولأن دروس النحو أخذت تتأرجح ما بين الاستمرار من عدمه ؛ ولذا عمدت إلى كتابتها سائلاً الله تعالى أن ينفع بها وأن يتقبلها مني .

ثم لما عقدت العزم على الكتابة ، بدا لي أن أنزل الموضوع في ركن وحي القلم ، ولكني عدت إلى نفسي وقلت : بأن الركن العام طريق مسلوكة ، وكل يمر عليه ، وتحصيل أكبر عدد من القراء لهذا الموضوع للاستفادة أولى ، ولذا عمدت إلى كتابته هنا في الركن العام .
والله تعالى أسأل أن يمن علي وعليكم بالإخلاص والقبول ، والحمد لله الذي بحمده تتم الصالحات .

قواعد في كتابة الهمزة :

الهمزة التي في ابتداء الكلمة تنقسم إلى قسمين : همزة وصل ، وهمزة قطع ،
1- همزة الوصل تكتب وتنطق إذا وقعت في أول الكلام .
وإذا وقعت في أثناء الكلام فإنها تكتب ولا تنطق .
وهمزة الوصل تكون في : ماضي وأمر ومصدر الفعل الخماسي والسداسي ،
فمثال الخماسي : الماضي اعتَرَفَ ، الأمر منه : اعتَرِفْ ، والمصدر منه : اعتراف ،
ومثال السداسي : الماضي : استغفَرَ ، الأمر منه : استغفِرْ ، والمصدر منه : استغفار .
وتأتي همزة الوصل في الأمر من الثلاثي مثاله : اضربْ ، اشربْ .
وأما الأسماء فهمزة الوصل تأتي في مفرد ومثنى الأسماء الآتية ( اسم ، است ، ابن ، ابنم ، ابنة ، امرئ ، امرأة ، اثنين ، اثنتين ، ايم ، ايمن ) و ( ال ) التعريف .
وهنا ملاحظة : فإن ( ابن ) عندما تكون بين علمين الثاني منهما أب للأول مثل :
سعد بن إبراهيم ، فإن الهمزة لا تلفظ ولا تكتب . أما إن فصل بين العلمين بفاصل أو كان أحدهما في سطر والآخر في سطر ، فإن الهمزة تكتب ولا تنطق .
2- همزة القطع ، تكتب وتنطق سواء كانت في ابتداء الكلام أم في أثنائه .
وتأتي همزة القطع في الفعل الرباعي ماضيه وأمره ومصدره ،
مثاله : أقام ، الأمر منه : أقم ، ومصدره : إقامة ،
وكذا ألف المضارعة من الرباعي مثل : أُكرِمُ ، أُحجمُ .

الهمزة المتوسطة في أثناء الكلمة :
لكتابة الهمزة المتوسطة نلاحظ حركتها وحركة الحرف الذي قبلها ، فتكتب على حرف الحركة الأقوى .
أقوى الحركات الكسرة وتناسبها النبرة ( ـئـ ) ، وتليها الضمة وتناسبها الواو (ؤ) ، ثم الفتحة وتناسبها الألف (أ) ، وأضعفها السكون ولا حرف له .
الأمثلة : ( بِئْر ) ، فالهمزة ساكنة ، وما قبلها مكسور ، والكسرة أقوى من السكون ولذا جعلت الهمزة على نبرة .
لُؤْلُؤْ ، الهمزة ساكنة ، وما قبلها مضموم ، والضمة أقوى من السكون ، ولذا كتبت الهمزة على الواو لمناسبتها لحركة الضمة .
سماؤُنا ، ما قبل الهمزة حرف ساكن ، وهي مضمومة فكتبت على الواو .
بُؤَساء ، فالهمزة مفتوحة ، وما قبلها مضموم ، والضمة أقوى من الفتحة ، ولذا كتبت على الحرف المناسب للضمة وهو الواو .
مختبِئُون ، فالهمزة مضمومة ، وما قبلها مكسور ، والكسرة أقوى من الضمة ولذا كتبت على ما يناسب الكسرة وهي النبرة .
رَئِيف ، فالهمزة مكسورة ، وما قبلها مفتوح ، فكتبت على النبرة لمناسبتها للحرف الأقوى الكسرة .
وقس على هذا ما عداه .
ملاحظات :
تشذ عن القاعدة السابقة الحالات التالية :
1- إذا كانت الهمزة المتوسطة مفتوحة وما قبلها ألف ساكنه فإنها تكتب مفردة ( على السطر ) مثاله : رأيت سماءَنا ، فالهمزة مفتوحة ، وما قبلها ساكن ، ومع هذا لم أكتبها على الألف لمناسبة الفتحة بل على السطر ، فهذا شذوذ عن القاعدة .
2- إذا كانت الهمزة المتوسطة مفتوحة أو مضمومة وما قبلها ياء ساكنة ، فإنها تكتب على نبره . مثاله : هيْئَة ، فالهمزة مفتوحة ، وما قبلها ساكن ، والفتحة أقوى من السكون فالقاعدة أن تكتب على الألف ، ولكن لكون الحرف الذي قبلها ياء ساكنة ، فقد خالفت القاعدة وكتبت على نبره . ومثلها : يضيْئُنا .
3- إذا كانت الهمزة المتوسطة مفتوحة أو مضمومة وما قبلها واو ساكنة ، فإنها تكتب مفردة ( أي على السطر ) . مثاله : السموْءَل ، مروءة موْءُودة .

الهمزة المتطرفة التي تأتي في آخر الكلمة :
1- تكتب الهمزة المتطرفة بحسب حركة ما قبلها دون النظر إلى حركتها ، فإن كان ما قبلها مكسوراً كتبت على الياء (ئ) ، وإن كان ما قبلها مضموماً كتبت على الواو (ؤ) ، وإن كان ما قبلها مفتوحاً كتبت على الألف (أ) ، وإن كان ما قبلها ساكناً كتبت مفردة على السطر (ء) .
2- إذا لحقت الهمزةُ المتطرفة المفردة ( التي تكتب على السطر ) ألفَ تنوين الفتح ، وكان ما قبلها قابلاً للاتصال بما بعدها كتبت على نبرة ، مثاله : عبئاً ، دخل تنوين الفتح على الهمزة ، ولو حذفنا الهمزة لأمكن أن يتصل الباء - الحرف الذي قبل الهمزة - بالألف الذي بعدها ( با )، ولذا كتبت على نبرة .
وإن كان ما قبلها لا يقبل الاتصال بما بعدها فإنها تكتب على السطر ، مثاله : بدءاً ، فالدال التي قبل الهمزة لا يمكن أن تتصل بالألف ؛ لأن الدال لا يقبل الاتصال بل يكتب مفرداً ، ولذا كتبنا الهمزة على السطر . وفي هذه الحال تلحق ألفُ التنوين الهمزةَ .
3-إذا سبق الهمزة المتطرفة واو مشددة فإنها تكتب على السطر مثاله : تَبَوَّء .
3- الهمزة المتطرفة المسبوقة بألف ساكنة لا تلحقها ألف التنوين حال الفتح ، مثل : ( ماءً ) فلا أكتبها ( ماءاً ) .
والله تعالى من وراء القصد ،،،
________________________________________
أخي حازم!!!!!!!!!!!!!!!!!
ما رأيك في البند1:1- همزة الوصل تكتب وتنطق إذا وقعت في أول الكلام .
هذا هو استفساري.
هل تكتب همزة الوصل وتلفظ في أول الكلام؟؟؟؟

الأحمر
27-01-2005, 06:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز زيد بارك الله فيك وفيما كتبتَ

لعلك تزور هذه الروابط
همزة الوصل
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=570

همزة القطع
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=583

الهمزة وسط الكلمة
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=590



الهمزة آخر الكلمة المنونة والمثناة الساكن ما قبلهما
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=621

الهمزة آخر الكلمة غير المنونة
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=603

نور الهدى
09-03-2005, 05:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الشكر للجميع .. اعذروني الشكر جاء متأخراً
وذلك بسبب بعض العوائق حيث إن الجهاز كان علان
أكرر شكري