المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جزاكم االله الف خير... أعينوني في تصحيح خطائي



صاحبة السمو
22-12-2009, 12:57 PM
أرجو منكم مساعدتي في التأكد من صحة الحل ولكم جزيل الشكر

السؤال الأول :
قال الكاتب : ”مجرد النجاح على إطلاقه ما كان قط يغريني ” .أجب عن الأتي :
1- اضبط كلمة (قط ) 2 – بين دلالتها
3 – استبدل (ابدأ ) بـ (قط ) ,مع تغيير ما يلزم في الجملة , مبينا الفرق بينهما في الأستعمال والدلالة
الإجابة :
1 – قط :مبني على السكون
2 – دلالتها :بمعني لا غيره و يكفي
3 – ”مجرد النجاح ما كان أبدا يغريني“
أبدا :ظرف زمان منصوب على الفتح
دلالتها : استغراق الزمن المستقبل

السؤال الثاني :
”رحم الله الأقدمين الذين كانوا يقدسون الكتاب , ويتبعونه من بلد إلى بلد ليمتّعوا عقولهم وأرواحهم به ”
احذف اللام من كلمة (ليمتّعوا ) ثم أعد قراءة الجملة سليمة بعد تعديل ما يلزم .
الجواب :
رحم الله الأقدمين الذين كانوا يقدسون الكتاب , ويتبعونه من بلد إلى بلد يمتّعوا عقولهم وأرواحهم به

السؤال الثالث :
قال الكاتب : ”ووقفت حيث أنت جامدا بليدا , ولا إخالك تحب أن تكون في الحياة جامدا بليدا ”
وازن بين الكلمتين (جامدا بليدا )في السياقين من حيث الدلالة والإعراب
الجواب :
جامدا بليدا الأولى :
الدلالة :حال مؤكدة. الإعراب : حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على أخره
جامدا بليدا الثانية :
الدلالة :حال مبنية (مؤسسة ). الإعراب :حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على أخره
السؤال الثالث :
تأمل المنصوبات التي بلون الأحمر في الجمل الأتيه , ثم بين دلالتها وإعرابها :
الجملة الدلالة الإعراب
أرقى العقول تفكيرا حال مبينة منصوبة بالفتحة
وأصفى الأرواح تهذيبا حال مبينة منصوبة بالفتحة
..... وأخيرا يقرأ حال مؤكدة منصوبة بالفتحة
رحم الله الجاحظ حال مؤكدة منصوبة بالفتحة
وان تكثر الاتصال بأدباء عصرك حال مبينة منصوبة بالفتحة
أن المطالعة وحدها تصلك بالعالم حال مؤكدة منصوبة بالفتحة

وجزى الله خيرا من أعانني على الحل
وجعله في موازين حسناته

زهرة متفائلة
22-12-2009, 01:10 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...وبعد:

أختي الحبيبة ....صاحبة السمو


بالنسبة لقطُّ :

إذا كانت ...مصدر من الفعل " قطَّ " يقطُّ ، قطُّ بالبناء على الضم ، ظرف لاستغراق ما مضى من الزمان ، ويختص بالنفي والاستفهام ، للدلالة على نفى جميع أجزاء الماضي .

نحو : ما زرته قطُّ ، وما فعلته قطُّ ، والتقدير : ما زرته فيما انقطع من عمري .


2 ـ تأتى قطْ ساكنة الطاء اسم بمعنى حسْب ، وقد تعرب وهو قليل
نحو : قطْ محمدٍ ريالٌ ، والمعنى : حسبُ محمدٍ ريالٌ . ونحو : قطُ محمدٍ ريالٍ

3 ـ وتأتى اسم فعل مضارع بمعنى : يكفى ، وقد تلحقها نون الوقاية .

نحو : قطني دينارٌ ، وقط محمدا دينار ، وقط ما فعلت .

أي : يكفيني دينارٌ ، ويكفى محمدا دينارٌ ، ويكفى ما فعلت .

منقول ...

والله أعلم

المجيبل
22-12-2009, 01:24 PM
السؤال الثاني : ليمتعوا تصبح (يمتعون)

المجيبل
22-12-2009, 01:29 PM
أرقى العقول تفكيرا حال مبينة منصوبة بالفتحة تمييز منصوب
وأصفى الأرواح تهذيبا حال مبينة منصوبة بالفتحة تمييز منصوب