المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : " لمناطقة " النحو فقط ..سؤال ؟!



السيد / ضاد
24-01-2005, 01:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يلح علينا دائماً التفريق بين هذه العبارات عند وجود الإشكالية ولكن ما الفرق بينهم ؟

وهي التالي : تعريف - مفهوم ـ فلسفة .

فهل التعريف هو المفهوم وهل هناك تشابه بين التعريف والمفهوم والفلسفة عند تعريفهم .

من هو ضالع في هذا الأمر فليفدنا وله كل الشكر والتقدير .

بديع الزمان
24-01-2005, 06:54 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة السيد / ضاد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يلح علينا دائماً التفريق بين هذه العبارات عند وجود الإشكالية ولكن ما الفرق بينهم ؟

وهي التالي : تعريف - مفهوم ـ فلسفة .

فهل التعريف هو المفهوم وهل هناك تشابه بين التعريف والمفهوم والفلسفة عند تعريفهم .

من هو ضالع في هذا الأمر فليفدنا وله كل الشكر والتقدير .

مرحبا بالأستاذ الكريم السيّد ضاد
بادئ ذي بدء لست ضالعا ولكنها محاولة على طريق الفهم ليس إلا.
حتما ليست متماثلة في معانيها؛لأن التماثل التام بين معاني الألفاظ غير موجود. ربما كانت متقاربة.
وإليك المعاني المعجمية لهذه الألفاظ لعلها تفتح أمامنا سبلا للتفريق:
(التَّعْرِيفُ): تحديدُ الشَّيءِ بذكْر خواصِّه المميِّزةِ.
(المفْهُومُ): مجموع الصفات والخصائص الموضحة لمعنًى كُلِّيٍّ. (مج).
(الفَلْسَفَةُ): دراسةُ المبادئ الأُولى وتفسير المعرفة تفسيرًا عقليًّا. وكانت تشمل العلوم جميعًا، واقتصرت في هذا العصر على المنطق، والأَخلاق، وعلم الجمال، وما وراءَ الطبيعة. (مع).
لا أدري: هل فتحت بابا أو أغلقته؟
فقط سأنتظر معك أيها السيد الكريم لحين قدوم من يضع النقاط على الحروف .
لك عاطر التحايا.

الكاتب1
24-01-2005, 07:48 PM
بل أنت مبدعنا " بديع " من وضع النقاط على الحروف بطريقة سهلة ممتعة ولا أظن أنه يمكن لي وضع نقطة واحدة بعدك

بارك الله فيك ، ولكن احببت المشاركة للإضافة الفضلة فقط


التعريف : تحديد مفهوم الكلّ بذكر خصائصه ومميِّزاته .

الفلسفة : كَلِمَةٌاعجمية تَعْنِي فِي الأَصْلِ الْحِكْمَةَ، مَحَبَّةَ الْحِكْمَةِ، وَصَارَ يُقْصَدُ بِهَا كُلُّ الأَفْكَارِ الْمُسْتَنْبَطَةِ بِالْعَقْلِ وَإِعْمَالِ الْفِكْرِ

حَوْلَ الْمَوْجُودَاتِ وَمَبَادِئِهَا وَعِلَلِهَا.

المفهوم عند المنطقيّين هو: ما حصل في العقل أي ما من شأنهِ أن يحصل في العقل سواء حصل بالفعل أم بالقول وبالذات أم بالواسطة

وعند الأصوليّين خلاف المنطوق وهو: ما دلَّ عليهِ اللفظ في محل النطق بأن يكون حكمًا بغير المذكور وحالاً من أحوالهِ, وهو

السيد / ضاد
24-01-2005, 11:10 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة بديع الزمان
مرحبا بالأستاذ الكريم السيّد ضاد
بادئ ذي بدء لست ضالعا ولكنها محاولة على طريق الفهم ليس إلا.
حتما ليست متماثلة في معانيها؛لأن التماثل التام بين معاني الألفاظ غير موجود. ربما كانت متقاربة.
وإليك المعاني المعجمية لهذه الألفاظ لعلها تفتح أمامنا سبلا للتفريق:
(التَّعْرِيفُ): تحديدُ الشَّيءِ بذكْر خواصِّه المميِّزةِ.
(المفْهُومُ): مجموع الصفات والخصائص الموضحة لمعنًى كُلِّيٍّ. (مج).
(الفَلْسَفَةُ): دراسةُ المبادئ الأُولى وتفسير المعرفة تفسيرًا عقليًّا. وكانت تشمل العلوم جميعًا، واقتصرت في هذا العصر على المنطق، والأَخلاق، وعلم الجمال، وما وراءَ الطبيعة. (مع).
لا أدري: هل فتحت بابا أو أغلقته؟
فقط سأنتظر معك أيها السيد الكريم لحين قدوم من يضع النقاط على الحروف .
لك عاطر التحايا.

بارك الله فيك أخينا الكريم بديع الزمان على توضيحك المعجمي لما طرح ممّا استفهم

عنه وهي كلمة : تعريف ـ مفهوم ـ فلسفة .

ولكن القصد أخي بديع الزمان هو إيجاد التفريق بينهم من الناحية الاصطلاحية

وربطها بعلوم العصر الحديث .

حدثني من أثق برأيه :

أن التعريف : الإيضاح الجامع " المانع " في كلمات موجزة .

والمفهوم : هو فهم الناس " خاصة وعامة " لما جاء في التعريف وهو " نسبي "

وفلسفة : هي الأُطر العريضة ( الخطوط العريضة ) التي يسير وفقها حسب نظرية " التعريف "

على سبيل المثال : هناك تعريف التربية ومفهوم التربية وفلسفة التربية ..وتعريف الاقتصاد ...إلخ ؟!

فمارأيكم في هذا الطرح ؟!

ولكن الإشكالية مازالت لدي في تقارب "تعريف وفلسفة من حيث تعريفهما الواسع " العريض " الحديث؟

السيد / ضاد
24-01-2005, 11:12 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة النحوي الصغير
بل أنت مبدعنا " بديع " من وضع النقاط على الحروف بطريقة سهلة ممتعة ولا أظن أنه يمكن لي وضع نقطة واحدة بعدك

بارك الله فيك ، ولكن احببت المشاركة للإضافة الفضلة فقط


التعريف : تحديد مفهوم الكلّ بذكر خصائصه ومميِّزاته .

الفلسفة : كَلِمَةٌاعجمية تَعْنِي فِي الأَصْلِ الْحِكْمَةَ، مَحَبَّةَ الْحِكْمَةِ، وَصَارَ يُقْصَدُ بِهَا كُلُّ الأَفْكَارِ الْمُسْتَنْبَطَةِ بِالْعَقْلِ وَإِعْمَالِ الْفِكْرِ

حَوْلَ الْمَوْجُودَاتِ وَمَبَادِئِهَا وَعِلَلِهَا.

المفهوم عند المنطقيّين هو: ما حصل في العقل أي ما من شأنهِ أن يحصل في العقل سواء حصل بالفعل أم بالقول وبالذات أم بالواسطة

وعند الأصوليّين خلاف المنطوق وهو: ما دلَّ عليهِ اللفظ في محل النطق بأن يكون حكمًا بغير المذكور وحالاً من أحوالهِ, وهو

بارك الله فيك أخي النحوي الصغير على هذه المداخلة الرائعة ..