المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كانت صغيرة



وين ايامنا
25-12-2009, 12:57 PM
ربما كانت ليلة عصيبة اوربما كانت سويعات مؤلمة انا لم اشعر بها حقيقة مرت سريعا
او ربما كنت انا المغيبة عن الوعي
لم ادرك حقيقة ما يحدث ......... ما اذكره هو صوت قطرات صغيرة تساقطت على الارض
وخطوات المشاة خارجا سمعتها من نافذتي الصغيرة كان الليل حالكا ........... بل كان الشروق قد بزغ
الجوبارد والرياح قاسية لم ترحم اناملي الرقيقة ضربتها دون رحمة
شعرت بالالم يقطع اوصالي بكيت بشدة
ألقيت بجسدي النحيل على سريري كان قاسيا باردا
أغلقت عيناي..... طلبت النوم لكنه أبى زيارتي
بدأت بنسج الاحلام وتخيل غير هذا الواقع المرير لعل النوم يشفق علي ويطرق بابي
حاولت نسيان كل من ساهم في الجريمة قتلوها امام ناظري دون حول مني أو قوة
كانت طفلة صغيرة تداعب الفراشات وتركض بين الاشجار تسابق الغزلان
ضحكتها كانت تهز جدران قلبها قبل ان تسمعها العصافير في كل مكان وتشدو لها أجمل الالحان
قلبها نافس الثلج في بياضه
وجهها كالبدر شعرها كأنه خيوط من الشمس ألقتها على رأسها الصغير أحلامها ببراءة قلبها
دسوا لها السم في ليلة تتمناها كل من كانت في سنها
أخذ السم يتسلل في جسدها النحيل ببطء شديد ويقتل كل جميل فيها شيئا فشيئا
لم يأبهوا بمنظرها المؤلم وهي تتعذب أغراهم ضعفها بتجهيز السهام
لم يبخلوا عليها بسهامهم جعلوها الهدف
تسابقت السهام لقلبها المسكين
حطموها دمروها...........
أسكتوا العصافير.... قطعوا الاشجار... قتلوا الغزلان ........... حبسوا الفراشات
منعوها حتى الهواء لم يبقوا لها سوى الدماء تجري في عروقها.........
هم يخافون الله............ لهذا تركوها ولكن بلا هوية بلا شئ
مجرد جسد ودماء في العروق.......
تركوها وقد افسدوا عليها احلامها لم يتبقى لها سوى أن تنتظر الموت راجية رحمة ربها
بان يجعل الجنة مأواها
كانت صغيرة ............... وكلهم بلا استثناء ساهمــــــــــــــــــــــــــــــــــوا في الجريمة

بقلمي اعترف باني شاهدة على الجريمة

وين ايامنا
25-12-2009, 07:05 PM
قصتي هذه تتحدث عن احلام صغيرة نسجت وضاعت عندما واجهت الواقع بفعل
بعض البشر ممن لا هواية لهم غير قتل الاحلام بلا رحمة
اتمنى ان اسمع رايكم فيها بكل صراحة

عمر120
25-12-2009, 08:15 PM
حسنا...

موضوعك ليس سيئ وانا لا اريد ان احبطك او اكون سبب بأحجامك على المتابعة بلأبداع لذلك سأعطيك بعض النصائح "التجميلية"
فمثلا"أغلقت عيناي..... طلبت النوم لكنه أبى زيارتي" تستطيعين استبدال كلمة طلبت بكلمة ناجيت
" قتلوها امام ناظري دون حول مني" يمكنكي مثلا أستبدال قتلوها ب أزهقوا روحا زكية او ب أراقوا دم طاهرا

"قتلوا الغزلان " تستطيعين استبدال قتلوا ب ثكلوا
"ضحكتها كانت تهز جدران " بصراحه تعبير مبتذل ما العلاقة بين ضحكتها وهز الجدران ؟ من شدة قوتها مثلا ام ماذا ؟
مثلا بهذه الجملة "تسابقت السهام لقلبها المسكين " يمكنك ان تبيني ان عقابهم النار بأضافة على روؤسهم القت بها سقر
موضوعك ليس سيئ بل جميل وأرجو تقبل ملاحظاتي برحابة صدر

وين ايامنا
25-12-2009, 11:48 PM
مبتذل؟؟؟
اهكذا تقدم النصيحة؟؟
عموما جزيت خيرا
ربما لم انتبه للمسات التجميلية وانا اكتبها لانها قصة حقيقية وليست مجرد خاطرة عادية
ابذل جهدا لانمقها واجعلها جميلة كما يجب
بارك الله فيك اخي ولكن نعم قصدت بها قوة الضحكة
ولكن معذرة اخي يبدو ان مقصدي من عبارة "تسابقت السهام..."لم يصلك
فانا قصدت البشر الذين جرحوهاولم اتحدث عن عقابهم
اشكرك فعلا بارك الله فيك وجعلك من اهل الجنة
سبحانك اللهم وبحمدك

عمر120
26-12-2009, 10:30 AM
مبتذل؟؟؟
اهكذا تقدم النصيحة؟؟
عموما جزيت خيرا
ربما لم انتبه للمسات التجميلية وانا اكتبها لانها قصة حقيقية وليست مجرد خاطرة عادية
ابذل جهدا لانمقها واجعلها جميلة كما يجب
بارك الله فيك اخي ولكن نعم قصدت بها قوة الضحكة
ولكن معذرة اخي يبدو ان مقصدي من عبارة "تسابقت السهام..."لم يصلك
فانا قصدت البشر الذين جرحوهاولم اتحدث عن عقابهم
اشكرك فعلا بارك الله فيك وجعلك من اهل الجنة
سبحانك اللهم وبحمدك

أقدم لك باقة الأعتذار أذا تماديت بكلامي او جرحتك بها.
قصة حقيقية!!! أسف سهوت عن هذا الشيئ وهل هي فعلا حدثت معك؟
ونعم وصلتني عبارة تسابقت السهام...
على ما أعتقد انت تكبرني سنا فأنا ما زالت 16 سنة لكن هنالك شيئ يسمى"الغريز" يستطيع بها الجنس السامي"اي البشر" التمييز بما هو جميل وما هو أقل .

سدد الله قلمك ورفع جنابك فسماء ليست الحدود بل خط البداية للأبداع.