المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جرح قطرب والجاحظ لغة



فريد البيدق
26-12-2009, 09:54 AM
نقل الدكتور محمد الشيخ عليو محمد في كتابه "مناهج اللغويين في تقرير العقيدة إلى نهاية القرن الرابع الهجري" عن الأزهري قوله في كل من قطرب والجاحظ ص 115،114- على النحو الآتي بعد تصرف مني تمثل في فقرنة النقل وعنونته:

1- جرح قطرب:
"قال الأزهري (ت:370 هـ) في قطرب: وكان متهما في رأيه وروايته عن العرب. وأخبرني أبو الفضل المنذري أنه حضر مجلس أبي العباس أحمد بن يحيى، فجرى في مجلسه ذكر قطرب، فهجنه ولم يعبأ به ... وكان أبو إسحاق الزجاج يهجن من مذاهبه في النحو أشياء نسبه إلى الخطأ فيها".

2- جرح الجاحظ:
"وقال في عمرو بن بحر الجاحظ المعتزلي (ت: 250/255 هـ): وممن تكلم في لغات العرب بما حضر لسانه، ورورى عن الأئمة في كلام العرب ما ليس من كلامهم عمرو بن بحر المعروف بالجاحظ. أوتي بسطة في لسانه، وبيانا عذبا في خطابه، ومجالا واسعا في فنونه، غير أن أهل المعرفة بلغات العرب ذموه، وعن الصدق دفعوه. وأخبرني أبو عمر الزاهد أنه جرى ذكره في مجلس أحمد بن يحيى، فقال: اعذبوا عن ذكر الجاحظ؛ فإنه غير ثقة ولا مأمون".

أبو مالك العوضي
27-12-2009, 01:22 AM
وفقك الله وسدد خطاك

قطرب منسوب للاعتزال، والجاحظ معتزلي معروف.
ولكن هذا لم يمنع أهل العلم بعدهما من الرجوع إليهما والثقة بما نقلاه عن العرب، ولا أعرف لفظا بعينه اتهما فيه بالكذب.

على أنه ينبغي التفريق بين قطرب والجاحظ، فالأول ينقل عن العرب مباشرة بخلاف الثاني.

وكثير من المعتزلة معروف بالإمامة في اللغة، وجرى العلماء على الأخذ عنه في فنه الذي برع فيه مع نبذ رأيه وهجرانه، كابن جني والزمخشري والزجاجي وغيرهم كثير.

والله أعلم.