المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد إعراب هذا البيت للمتنبي يرحمكم الله



ابو انس العراقي
28-12-2009, 08:13 PM
السلام عليكم

اعرب قول سيد الشعراء ,ابو الطيب المتنبي:
أحيا وأيسرَ ماقاسيتُ ماقتلا _والبينُ جار على ضعفي وماعدلا

أبو ضحى
28-12-2009, 09:04 PM
أحيا مبتدأ وخبره ما فى ما قتلا

البازالأشهب
29-12-2009, 01:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
(أحيا)فعلٌ،والأصل فيه (أأحيا) ، والاستفهام فيه تعجبي ، أي كيف أحيا ،وأقل ما قاسيته قد قتل غيري ، و(أيسرُما قاسيت ماقتلا )،وهذه جملة من مبتدأ وخبر ، وما في (ماقتلا) زائدة .
للمزيد راجع شرح شواهد المغني للسيوطي ، أو للبغدادي ففيه القول الفصل .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

حسانين أبو عمرو
29-12-2009, 02:35 PM
السلام عليكم
اقتصر بعض النحاة على كون " أحيا " فعلا , وجوَّز بعضهم كونه اسما .
قال ابن سيده في الشرح :
يجوز أن يكون أراد: أحْيَا وأيسرُ ما قتلني، أوما من شأنه أن يقتل، وإذا كان أيسر ما قاسيته قاتلا، فماذا بأكثره وأشدّه. وهذا على وجهين: إما أن يكون تَعجَّب من ذلك فقال: أنا في حال حياة، وأقل ما لاقيته قاتلٌ، وإما أن يكون طمع بالحياة فأنكر ذلك، فقال: كيف أحيا مع هذه (الحال). فهذان وَجْها إرادةِ الاستفهام. وقد يكون أحيا خبراً، أي أنا أحيا. وهذه حالي، أي تجلدى. يتعجب من صبره. وقد يكون (أحيا) اسماً يدل على المفاضلة، أي: أثبتُ ما قاسيته لحياتي ما قتل، وهذا غُلوٌّ ولإفراط، لأنه إذا كان ما قلته أثبت شيء لحياته، لم يبق له ما يوجب الموت.
**********
وقال ابن الشّجري في الأمالي : أحيا : فعل متكلِّم , والجملة التي هي : " أيسر " وخبره في موضع نصب على الحال من المضمر في " أحيا " , أي أعيش ُ وأقل ُّ ما قاسيت ُ ما قَتَل غيري , أخبر بحياته في هذه احال كالمتعجِّب , وحقيقة ُ المعنى : كيف أعيش ُ وأهون ُ الأشياء التي قاسيتها في الهوى الشئ ُ الذي قَتَل المحبين ؟
***
وقال ابن هشام في المغني :
وقال المتنبي :
أحيا وأيسرُ ما قاسيت ما قتلا* والبين جارعلى ضعفي وما عدلا
"أحيا " فعل مضارع والأصل أأحيا فحذفت همزة الاستفهام , والواو للحال والمعنى التعجُّب من حياته يقول كيف أحيا وأقلّ شيء قاسيته قد قتل غيري.

ابو انس العراقي
29-12-2009, 03:48 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بارك الله فيكم جميعا وكنت اتمنى ان يكون الاعراب مفصلا اكثر من ذلك ..تحياتي للجميع.