المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اشتغال العامل



عروبي
26-01-2005, 01:27 PM
نعلم أنه يجوز في العربية،لسبب بلاغي أو غيره وتحت باب الاشتغال،أن يتقدم المفعول به الواحد على فعله دون فاصل على أن يكون هناك ضمير يلحق الفعل وعائد إلى المفعول أو يكون الفعل متبوع باسم له صلة وعلاقة بالمفعول... مثل ... أَكلتُ التفاحةَ ... التفاحةُ أَكلتُها ... أو .. التفاحةُ أكلتُ نصفها ... السؤال هو:

هل يصح أن نفصل بين الفعل ومفعوله بظرف أو بجار ومجروره كما في الأمثلة الآتية:

التفاحةُ أَكَلْتُهَا في الحديقةِ ..........التفاحةُ في الحديقةِ أَكَلْتُهَا
التفاحةُ أَكَلْتُهَا أمامَ المدرسةِ ....... التفاحةُ أمامَ المدرسةِ أَكَلْتُهَا

ولكم جزيل الشكر مقدماً

حازم
27-01-2005, 07:39 AM
الأسـتاذ الفاضل / " عروبـي "
ملأ الله دنيـاك بالطاعات، وحيـاتك بالمسـرَّات، وأورثك نعيـم الجنَّـات

مشـاركة عظيمة الفوائـد، غزيرة الروافـد، لكنها عزيزة القواعـد، نادرة الشـواهد

لم أرَ نصًّا صريحًا في ما لديَّ من كتب، حول الفصل بين العامل " المشغول " ومعموله " المشغول عنه " ، إلاَّ ما ذكره ابنُ مالكٍ – رحمه الله – في " شرح التسهيل "، حيث قال:
(فلو كان الحائل ظرفًا أو شـبهه اتُّفقا على ترجيح النصب؛ لأنَّ الفصل بهما مغتفـرٌ في مواضع كثيرة ) انتهى

وجاء في هامش " النحو الوافي ":
( بشرط أن لا يفصل بين الفعل والمفعول به المتقدِّم فاصل، غير توابع الاسم المتقدِّم، من النعت، والتوكيد، والعطف البياني، أو العطف بالواو، والبدل، وغير المضاف إليه، وغير الظرف، وغير الجار ومجروره.
ويصحُّ الفصل بالأمرين: الظرف والجار ومجروره معًا، كما يجوز الفصل بما لا بدَّ منه ممَّا يقتضيه المقام ) انتهى

ثمَّ نظرتُ في كتاب الله – سبحانه وتعالى – فوجدتُ ثلاثة شواهد وقع فيها الفصل، فازدادت نفسي طمأنينة، واكتسـبت ثقـة، لاقتحام هـذا الموضوع.

قال الله تعالى: { والأرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحـاها } النازعات 30
وقال جلَّ وعلا: { فَقالُوا أَبَشَـرًا مِنَّـا واحِـدًا نَتَّبِعُـهُ } سورة القمر 24
وقال عزَّ في علاه: { وَقَوْمَ نُوحٍ لَمَّـا كَذَّبُوا الرُّسُـلَ أَغْرَقْنَـاهُمْ } سورة الفرقان 37

وعليه، أرَى أنَّ الفصل بالظرف أو الجار مع مجروره، وإن شئتَ فقل: الفصل بشـبه الجملة، جائز ولا يمنع عمل العامل في الاسم المتقدِّم عنه، لكون الفاصل متعلِّقـًا بالعامل ، والله أعلم .

بقـي النظر في حكم الرفع أو النصب في المثـالين:
التفاحةُ في الحديقةِ أَكَلْتُهـا
التفاحةُ أمامَ المدرسةِ أَكَلْتُهـا

أرَى – والله أعلم – أنَّ الرفع هو الراجح، لأنه لم يعرض ما يوجب النصب، أو يرجِّحـه.

مع عاطـر التحـايا

عروبي
28-01-2005, 07:46 PM
بارك الله فيك على هذه الاجابة الكافية الوافية الشافية ... وما عليَّ إلا مواصلة ماأصبوا إليه باحثاً متخذاً منها علامة على بحر البحث والدراسة طافية ... متمنياً لك في الختام كل صحة وعافية وتوفيقاً لك من الله وحياة مطمئنة ودافئة

وشكراً