المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين المحذوف في : أخذت عشرة كتب ليس إلا؟



محمد الغزالي
02-01-2010, 12:46 PM
السلام عليكم:
(أخذت عشرة كتب ليس إلا) قال بعضهم أن المحذوف هنا هو خبر ليس وقال البعض هو اسم ليس, لكني لا أرى هنا لا اسماً لـ(ليس)و لا خبر, فهل يجوز حذفهما معاً.. أرجو توضيح المسألة إخوتي وأين مكان الحذف بالضبط..
أثابكم الله...

عطوان عويضة
02-01-2010, 01:35 PM
السلام عليكم:
(أخذت عشرة كتب ليس إلا) قال بعضهم أن المحذوف هنا هو خبر ليس وقال البعض هو اسم ليس, لكني لا أرى هنا لا اسماً لـ(ليس)و لا خبر, فهل يجوز حذفهما معاً.. أرجو توضيح المسألة إخوتي وأين مكان الحذف بالضبط..
أثابكم الله...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
يقال ليس غير وليس إلا بمعنى، فإلا هنا بمعنى غير. ولأن إعراب إلا بالإعارة، فالأقرب إلى التصور وضع غير.
تقول:
أخذت عشرة كتب ليس غير.
لو قدرت (ليس المأخوذُ غيرَ ذلك) فالمحذوف اسم ليس
ولوقدرت ( ليس المأخوذَ غيرُ ذلك) فالمحذوف خبر ليس.
ولأن ( إلا ) لا يظهر إعرابها احتملت التقديرين.

والله أعلم

محمد الغزالي
02-01-2010, 10:35 PM
أستاذي عطوان عويضة:
الذي فهمته منك أن الحركة التي على (إلا) مُعارة إلى الاسم الذي بعدها, لكن هذا يوقع في مشكلة أخرى وهي أن ما بعد (إلا) لا يظهر عليه الإعراب أيضاً وهو اسم الإشارة (ذلك) فلو قدرنا مثلاً: (ليس المأخوذ غيرُ ذلك) لا تظهر هذه الضمة على (إلا) ولو أعرناها لما بعد (إلا) لا تظهر على ما بعد (إلا) أيضاً, فما هو إعراب (إلا) على هذا التقدير بارك الله فيك..هل نقول: (إلا) اسم بمعنى (غير) وهو اسم (ليس) والحركة فيه معارة للاسم الذي بعده أم هناك إعراب أستاذي الكريم...

البلاغة الايجاز
02-01-2010, 10:55 PM
أليست (الا) حرف ليس له محل من الاعراب؟

عطوان عويضة
03-01-2010, 10:20 AM
الذي فهمته منك أن الحركة التي على (إلا) مُعارة إلى الاسم الذي بعدها, لكن هذا يوقع في مشكلة أخرى وهي أن ما بعد (إلا) لا يظهر عليه الإعراب أيضاً وهو اسم الإشارة (ذلك) فلو قدرنا مثلاً: (ليس المأخوذ غيرُ ذلك) لا تظهر هذه الضمة على (إلا) ولو أعرناها لما بعد (إلا) لا تظهر على ما بعد (إلا) أيضاً, فما هو إعراب (إلا) على هذا التقدير بارك الله فيك..هل نقول: (إلا) اسم بمعنى (غير) وهو اسم (ليس) والحركة فيه معارة للاسم الذي بعده أم هناك إعراب أستاذي الكريم...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إذا جاءت إلا بمعنى غير، بقيت على حرفيتها ولم تنتقل إلى الاسمية لذا يقع الإعراب على ما بعدها ، ولو كانت اسما لوقع عليها الإعراب.
وعدم ظهور حركات الإعراب ليس مشكلا، لأنك من يقدر، فما قدرته مرفوعا فحركته مقدرة أيضا، فلو قدرت ذلك مرفوعا فحركته ضمة مقدرة، ولو قدرته منصوبا فحركته فتحة مقدرة، وليس بالضرورة كون المقدر اسم إشارة، يمكنك مثلا تقدير ( ليس المأخوذُ إلا عشرةً، ليس المأخوذَ إلا عشرةٌ)
هذا على افتراض إعمال ليس، أما من أبطل عمل ليس مع إلا وهو مذهب بني تميم فلا حاجة لتقديرالنصب.
والله تعالى أعلم

عطوان عويضة
03-01-2010, 11:10 AM
أليست (إلا) حرفا ليس له محل من الاعراب؟
بلى أخي الكريم، هي كذلك.
لكن قد تأتي إلا بمعنى غير فيوصف بها وبما بعدها، حينئذ يأخذ ما بعدها الإعراب المستحق لها لو كانت اسما، فكأنها أعارت إعرابها لما بعدها. وللتوضيح:

قال تعالى: " لو كان فيهما آلهة إلا اللهُ لفسدتا.."
في هذه الآية الكريمة لو جعلنا إلا حرف استثناء، لأصبح المعنى ( لو كان فيهما آلهة ليس من بينهم الله تعالى لفسدتا"، وهذا يقتضي أنه (لو كان فيهما آلهة معهم الله تعالى لم تفسدا...) فلا يكون في الآية نفي لوجود آلهة أخرى، سبحانه أن يكون له شريك، فعدم الفساد مترتب على وجود الله، ولا يمنع وجود آلهة أخرى.

أما لو جعلنا إلا بمعنى غير لأصبح المعنى (لو كان فيهما آلهة غير الله لفسدتا ) وهذا يقتضي وقوع الفساد لوجود آلهة أخرى غير الله ، كان تعالى معهم أم لم يكن، وعدم الفساد هنا مترتب على عدم وجود آلهة غير الله تعالى.

هذا من جهة المعنى
أما من جهة الإعراب فتتحمل إلا معنى غير أي النعتية بمخالفة ما بعدها لما قبلها، ويقع إعراب النعت على ما بعد إلا، وهو هنا لفظ الجلالة.
ويشبه هذا ( أي وقوع الحرف وما بعده موقع النعت) النعت المسبوق بلا، نحو قوله تعالى: " وظل من يحموم لا بارد ولا كريم.." فيقع إعراب النعت على بارد وهو في الحقيقة له مع الحرف لا (بمعنى غير) قبله.

والله تعالى أعلم؟

محمد الغزالي
03-01-2010, 01:39 PM
بارك الله فيك على التوضيح أستاذي,,,
يعني إعراب (إلا) في جملة (قبضت عشرة ليس إلا): حرف استثناء بمعنى (غير) أُعيرت حركته لما بعده.
هل أنا على صواب أستاذي؟
وما يكون التقدير عند بني تميم إذا لم يجيزوا النصب؟