المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أشكرك وأشكر لك



كاتزم
03-01-2010, 10:57 AM
:::



أطلعت اليوم على هذا:
http://www.ahram.org.eg/Archive/2000/3/28/POST4.HTM


ـ يقال‏:‏ أشكرلك‏,‏ ولايقال أشكرك‏,‏ لأن الفعل يتعدي بحرف الجر أن اشكر لي ولوالديك‏.‏

فهل هذا صحيح؟
لأني وجد في "الغني":


1." شَكَرَهُ عَلَى مَعْرُوفِهِ": أَثْنَى، أَجْزَى. "شَكَرَ لِلَّهِ نِعْمَتَهُ" "أَشْكُرُكَ عَلَى مَا قَدَّمْتَ لِي مِنْ خِدْمَةٍ" "أَشْكُرُ فَضْلَكَ"

. 2. "شَكَرَ اللَّهُ عَبْدَهُ ": رَضِيَ عَنْهُ وَأَثَابَهُ.

3. "شَكَرَ عَمَلَهُ" : كَافَأَهُ عَلَيْهِ، أَثَابَهُ عَلَيْهِ.



وبعضها متعد بلا حرف جر!


فما الصحيح أثابكم الله؟

ابن بريدة
04-01-2010, 12:45 AM
كلا الاستعمالين صحيح ، ولا حجة لمن منع أحدهما .

المستعين بربه
04-01-2010, 09:57 AM
ومن شواهد كون الفعل [شكر] متعديًابنفسه قوله تعالى: {فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ حَلالاً طَيِّبًا وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} (114) سورة النحل
وقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد و أبو داود وابن حبان والطيالسي عن أبي هريرة مرفوعا: لا يشكر الله من لا يشكر الناس. وهو حديث صحيح صححه الألباني .
ورواه أحمد

كاتزم
15-01-2010, 04:55 PM
كلا الاستعمالين صحيح ، ولا حجة لمن منع أحدهما .
شكرا. جزاك الله خيرا.


ومن شواهد كون الفعل [شكر] متعديًابنفسه قوله تعالى: {فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ حَلالاً طَيِّبًا وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} (114) سورة النحل
وقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد و أبو داود وابن حبان والطيالسي عن أبي هريرة مرفوعا: لا يشكر الله من لا يشكر الناس. وهو حديث صحيح صححه الألباني .
ورواه أحمد
شكر الله لك، وشكرك، وجعلك من الشاكرين.