المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو تبيين الصّحيح من هاتين الجملتين ...



بنت عبد الله
04-01-2010, 09:54 AM
بسم الله الرّحمن الرّحيم
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو المساعدة :

- جملة : ( خرج من حــضيرة الدّين )

- جملة : ( خرج من حـظيرة الدّين )

أيّهما أصحّ ؟
بارك الله فيكم

زهرة متفائلة
04-01-2010, 12:11 PM
بسم الله الرّحمن الرّحيم
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو المساعدة :

- جملة : ( خرج من حــضيرة الدّين )

- جملة : ( خرج من حـظيرة الدّين )

أيّهما أصحّ ؟
بارك الله فيكم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...وبعد:

أختي الحبيبة ....بنت عبدالله


على ما أعتقد الأصح أن نقول : خرج من حضيرة الدين ...وليس خرج من حظيرة الدين كما هو شائع ...


وإليكِ تفاصيل ما قيل عن المعنى اللغوي لها :


الحضيرة


والحضيرة، كسفينة: موضع التمر، وأهل الفلح يسمونها الصوبة، وتسمى أيضا الجرن والجرين. وذكره المصنف أيضا في الصاد المهملة، وقد تقدمت الإشارة إليه. الحضيرة: جماعة القوم وبه فسر بعض قول سلمى بنت مجدعة الجهنية تمدح رجلا، وقيل ترثيه:

يرد المياه حضيرة ونفيضة ورد القطاة إذا اسمأل التبع

صفحة : 2702

الحضيرة من الرجال: الأربعة أو الخمسة أو الثمانية أو التسعة، وفي بعض النسخ: السبعة، بتقديم السين على الموحدة، والصواب الأولى. أو العشرة فمن دونهم، وقيل: السبعة أو الثمانية، وقيل: الأربعة والخمسة يغوون. أو هم النفر يغزى بهم. وقال أبو عبيد في بيت الجهنية: الحضيرة: ما بين سبع رجال إلى ثمانية، والنفيضة الواحد وهم الذي ينفضون، وروى سلمة عن الفراء قال: حضيرة الناس وهي الجماعة، ونفيضتهم وهي الجماعة. وقال شمر في قوله: حضيرة ونفضة قال: حضيرة يحضرها الناس، يعني المياه، ونفضة: ليس عليها أحد، حكى ذلك عن ابن الأعرابي. وروى عن الأصمعي: الحضيرة: الذين يحضرون المياه، والنفيضة الذين يتقدمون الخيل، وهم الطلائع: قال الأزهري: وقول ابن الأعرابي أحسن. قال ابن بري: النفيضة: جماعة يبعثون ليكشفوا هل ثم عدو أو خوف، والتبع: الظل. واسمأل: قصر، وذلك عند نصف النهار وقبله.

سباق عادية ورأس سرية ومقاتل بطل وهاد مسلع. واسم المرثي أسعد، وهو أخو سلمى، ولهذا تقول بعد البيت:

أجعلت أيعد للرمـاح دريئة هبلتك أمك أي جرد ترقع. وجمع الحضيرة الحضائر. قال أبو ذؤيب الهذلي:

رجال حروب يسعـرون وحـلـقة من الدار لا تمضي عليها الحضائر. في المحكم: قال الفارسي: والحضيرة: مقدمة الجيش. الحضيرة: ما تلقيه المرأة من ولادها، وحضيرة الناقة: ما ألقته بعد الولادة. قال أبو عبيدة: الحضيرة لفافة الولد. الحضيرة: انقطاع دمها. والحضير جمعها، أي الحضيرة، بإسقاط الهاء، الحضير: دم غليظ يجتمع في السلى. والحضير: ما اجتمع في الجرح من جاسئة المادة، وفي السلى من السخد، ونحو ذلك.


أما بالنسبة لحظيرة ..


الحظيرة: المحيط بالشيء سواء كان خشبا أو قصبا، جمعها الحظائر. قال المرار بن منقذ العدوي:

فإن لنا حظائر ناعمات عطاء الله رب العالمينا فاستعاره للنخل. والحظار، ككتاب: الحائط، قال الأزهري: هكذا وجدته بخط شمر، بكسر الحاء، ويفتح، كالجهاز والجهاز. وكل ما حال بينك وبين شيء فهو حظار وحظار. وكل شيء حجر بين شيئين فهو حظار وحجار. الحظار: ما يعمل للإبل من شجر ليقيها البرد والريح. قال الأزهري: سمعت العرب تقول للجدار من الشجر يوضع بعضه على بعض ليكون ذري للمال يرد عنه برد الشمال في الشتاء: حظار، بالفتح. وقد حظر فلان على نعمه.



هذا كله والله أعلم بالصواب ...

أتمنى من أهل اللغة أن يقولوا رأيهم في هذا السؤال ...

بنت عبد الله
04-01-2010, 01:03 PM
سُعدت كثيرا بتعليقك على صفحتي المتواضعة
جزاك الله خيرا وبارك فيك

حسب فهمي القاصر :

كنت أعتقد أنّه لو استعملت ( حظيرة ) يمكن أن يكون المعنى : أنّه خرج من حظيرة الدّين أي خرج من حظاره لأنّ الدّين حظار شديد من النّار فإذا وقع فيما يبطل دينه ذهب دينه
لكن عندما بحثت عن معنى ( حضيرة ) حدث لي التباس .
أعتذر فإنّي لا أحسن التّعبير.

أبو مالك العوضي
04-01-2010, 01:50 PM
لعل الصواب ( حظيرة ) لأن المراد خرج من الحظار.
والله أعلم.

زهرة متفائلة
04-01-2010, 06:56 PM
سُعدت كثيرا بتعليقك على صفحتي المتواضعة
جزاك الله خيرا وبارك فيك

حسب فهمي القاصر :

كنت أعتقد أنّه لو استعملت ( حظيرة ) يمكن أن يكون المعنى : أنّه خرج من حظيرة الدّين أي خرج من حظاره لأنّ الدّين حظار شديد من النّار فإذا وقع فيما يبطل دينه ذهب دينه
لكن عندما بحثت عن معنى ( حضيرة ) حدث لي التباس .
أعتذر فإنّي لا أحسن التّعبير.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

أختي الحبيبة ....بنت عبدالله


إجابتكِ هي الصواب.....وإجابتي هي الخطأ .... وهذا جدا يسعدني .....وقد وافق عليها كذلك أحد فصحاء وجهابذة اللغة ....

أتمنى لكِ التوفيق الدائم .....وأسأل الله أن يفهمكِ فهم العارفين..... وأن يكون النجاح والتوفيق حليفك ِ في كل الأوقات .....اللهم آمين ....اللهم آمين ....اللهم آمين

في الحقيقة ....لقد استفدنا كثيرا من سؤالك ....ودمتِ موفقة

بنت عبد الله
05-01-2010, 07:47 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم