المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما الصحيح أن نقول ...؟



ابن المقفع
29-01-2005, 02:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيَّاكم الله وبياكم ياأهل الفصيح ..

أيهما الصحيح أن نقول :

(نحن المسلمون... ) فتكون نحن : مبتدأ , والمسلمون : خبر

أو
( نحن المسلمين.. ) فتكون نحن : مبتدأ , والمسلمين : منصوب على الاختصاص .

أو كلاهما صحيح .. يعني أنا في الخيار

* فمتى يكون بعد( نحن ) خبر , ومتى يكون بعد ( نحن ) منصوب على الاختصاص

ولكم تحياتي.....

حازم
30-01-2005, 11:09 AM
أشـرق علينا فارسـنا، فارس النحـو الصحيح، في منتـدى الفصيـح
الأسـتاذ الفاضل " ابن المقفَّـع "

ومرحبـًا بمَقدَمـك مع إشـراقة يومٍ جديـد، وعلمٍ نافـعٍ مفيـد

" نحنُ المسـلمونَ " أو " نحنُ المسـلمينَ ... "
المعنـى المـراد هو الحكم

فإن كنتَ تريد أن تخبر عن الضمير المنفصل " نحـنُ " بكلمة " المسـلمون " ، وتكتفي بذلك، فالجملة صحيحة، والمعنى تامّ .

وقد اكتفت الجملة الاسـمية بركنيها، وقامت شـامخة علَى أسـاسَـيْها، دون الحاجة إلى متعلِّق أو فضلة، قال الله تعالى: { وإنَّا لَنحنُ نُحْيِي ونُميتُ } ، ثم قال جلَّ وعـزَّ: { ونحنُ الوارِثـونَ } سورة الحجر

وقد يُعطف علَى الخبر، كقول أبي فراس، " من الطويل ":
بَني عَمِّنـا نحنُ السَّـواعِدُ والظُّبَـى * ويُوشِـكَ يَومًا أنْ يَكونَ ضِـرابُ
الشاهد فيه: نحنُ السَّـواعِدُ والظُّبَـى

وقد يتعلَّق به جار ومجرور، كقول عمرو بن كلثوم، " من الوافر ":
ونحنُ التَّـارِكونَ لِما سَـخِطنا * ونحنُ الآخِـذونَ لِما رَضينـا

أمَّـا إن أردتَ أن تخبر عن الضمير " نحن " بمعـانٍ أخـرى، فيتعـيَّن أن تنصب كلمة " المسـلمين " على الاختصاص، كما ذكرتَ، وتكمـل الجملة بالخبر.
وعليه، فالجملة " نحنُ المسـلمين " تحتـاج إلى خبر، كأن تقول:
" نحنُ - المسـلمينَ – صُـبُرٌ عِنـدَ اللقـاءِ "
أو تقول: " نحنُ - المسـلمينَ – أشـدَّاءُ علَى الكفَّـارِ، رُحمـاءُ بيننـا "

أو تحكي قول البحـتري، " من الخفيف ":
نحنُ أبنـاءَ يَعْرُبٍ أعْرَبُ النَّـا * سِ لِسـانًا وأنْضَـرُ النَّـاسِ عُـودَا
والله أعلم

ختامًا، أرجو لك مزيدًا من العلم، وأن يسـدِّد الله خطـاك.
دمتَ بكلِّ الود والتقـدير

بندر المتنبي
30-01-2005, 05:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في السائل والمجيب فلقد استفدت من السؤال بقدر الاجابه الرائعه التي تزيل الشك باليقين.