المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال فرج الله عنكم همومكم إخوتي



محمد الغزالي
07-01-2010, 12:27 PM
السلام عليكم:
قال الخضري في حاشيته في المثال:(ادخلوا رجلا رجلا) بأن المختار أنَّ كلاً منهما نصب على الحال, أي أنَّ (رجلاً) الأولى حال, والثانية حال أيضاً, وإن كانت الحال هي مجموعهما, لكن لمَّا لم يقبل المجموع من حيث هو مجموع النصب على الحال..
السؤال: أولاً: لماذا لم يقبل المجموع من حيث هو مجموع النصب على الحال؟ أي ما هو المانع الذي يمنع ذلك؟
ثانياً: ما دام أن المختار هو النصب على الحال كما قال, لماذا يعرب النحاة (رجلا) الثانية توكيد أو معطوفة على الأولى؟

ابن القاضي
07-01-2010, 02:32 PM
الأول : المانع التحكم ، إذ من التحكم إظهار الإعراب على الأول مع قبول إظهاره على الثاني، وكذا العكس . فدفعا لهذا التحكم قالوا ، الحال مجموع الكلمتين .
الثاني : خلافات واختيارات للعلماء غير ملزمة .
والله الموفق .

محمد الغزالي
07-01-2010, 07:40 PM
المانع التحكم ، إذ من التحكم إظهار الإعراب على الأول مع قبول إظهاره على الثاني، وكذا العكس . فدفعا لهذا التحكم قالوا ، الحال مجموع الكلمتين .

أرجو التوضيح أكثر أستاذي

الثاني : خلافات واختيارات للعلماء غير ملزمة .

يعني هل يجوز أن تعرب (رجلا) الثانية حال؟