المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : انتكاس الفطرة



الكاتبة المبدعة
08-01-2010, 01:58 AM
الحياة جارت طقوسها
العمر يجري ودائرة الفكر شيدت بنيانها
الخطوات زادت تعمق في صنعها كي لا يمحوها بديل

الوجوه نامت حدودها وذبلت
فما الذي خلّفت ؟!
السماء حبست دموعها

التاريخ في ذكرى
ولكن ما الذي يجعل الحال في اضطراب ؟!
نشوءا لب الاضطراب من جيل مضطرب
ما هو المكتوب وما هو الممحو !!!
سطور زيّناها وحقائق سترناها
فالوردة الصفراء بالحمراء معجبة
والحديقة الخضراء مبهجة
والدخول للقاعة المحظورة ممنوع
والتعمق في السطور يجلب الذهول
كلمات بعذب المشاعر
ولكنهما وردتان !!
والحال كل يوم تجده في النفايات
ما الذي تحمل في جعبتها
أوراق غرامية !!!!
عشق فتاة لفتاة
فما الذي بوسعنا أن نتألمه في الأجيال القادمة !!
الغصون مازالت متماسكة ولكن الثمار لم تعد كما كانت ناضجة
الخطر في تزايد
الأمر بدا في انتشار ومدرّج العشّاق في ازدياد
انتبهوا انتبهوا
إنه الخطر بأم عينه
انتقال تسرب العواطف الى العنصر المغاير
فهيبة الرجولة بدت تضيع وبدا التقليد مسيطرا
لا أقول حدوث انفجار بل تكوين قنابل اثر سميتها سيظهر في المدى البعيد
فاليوم انقلاب السفن وابتلاع الأمواج وفي الغد ماذا ؟!
فالتاريخ يستحي من كتابة أحداثهم لأنها انتكاس للفطرة

تحياتي:
الكاتبة المبدعة