المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عتابُ محتضر..قصيدة



تأمل
08-01-2010, 08:37 PM
:::

سنون طويلة..وكانت الصحبة ، وكان رفيف الأماني ، وكانت الوعود...
كان يحسن الظن، ويظن أن الرياح ستدفع بسفينته إلى حيث يحب، غابت الأيام عنه، فظنها تخبئ له ما يحبه، ولكنه فوجئ بها تنقض العهد وتتنكر له...
فقال وهو يتنفس آخر نسائم الحياة:

تعبت و زادت صروف الزمن
وجسمي تفاقم فيه الوهن
وقد كنت قبلا أجوب الحياة
وأملأ عمري جمالا وفن.
لماذا تريني صخور اللحود ؟
وتبنين حولي صروح الفتن ؟
لماذا تريني بأني ضعيف ؟
وأني أذوب بفعل الزمن ؟
* * *
أقوم ويهتز مني الفؤاد
ويرتج فيّ عظام البدن
أقوم لأنهض نحو الصباح
أضم لصدري بعض الأقاح
وأنثر عني غبار الزمن
أما تذكرين بأني أناجي
صغار الطيور و عطرالزهور ؟
ولون السماء وطفلاً أغن ؟
* * *
كبرت وصرت صديق المنون
ونامت على جانحيّ السنون
كثير الهواجس أخشى المحن
أحن لعمري ولكن خواء
يجير الهواء وسود الفتن
فماذا دهاك ؟ وكان هواك
هواي وظنك فيّ كما قد أظن ؟؟
ولمّا سألتك أين شبابي ؟
صددت ولم ترجعين جوابي ..
وبعت حياتي بدون ثمن
* * *
لماذا تهيلين فوقي تراباً
وترخين حولي ستور الكفن ؟؟!!

الشاعر
محمد فهاد المطلق

فارس
09-01-2010, 02:00 PM
تأمل
ركب الفصحاء

الجنس : أنثى

الشاعر
محمد فهاد المطلقلم أفهم هذه المفارقة! :)


أيا كان فالنص جميل،
و لا تكفيه عجالتي هذه لسبر أغواره.

صددت ولم ترجعين جوابي ..
وبعت حياتي بدون ثمن الفعل مجزوم بحذف النون، ولو قلت: ترجعي لي، لتفاديت الخطأ.

دمت بخير

تأمل
09-01-2010, 08:41 PM
الأخ فارس
أحييك وأشكر لطف ردك ..
أما بالنسبة للمفارقة التي تذكر فالقصيدة لوالدي وأحببت أن تكون
أول مشاركة لي بها..
وبالنسبة للجزم "ولم ترجعين " فمقبولة و تشكر على ذلك ..
ونحن بإنتظار سبر الأغوار لنستفيد من نقدكم البناء.

جرجنز
15-01-2010, 01:47 AM
قصيده رائعه جداً
تحمل في طياتها الكثيرمن المعاني الجميله
دمتِ بحفظ الله...