المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من حيث



أبوأحمد المقدسي
09-01-2010, 10:33 AM
متى تلفظ "من حيث" برفع الثاء ومتى تكسر

دكتور
09-01-2010, 11:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم : (حيث) لا ترفع لأنها مبنية دائماً إما على الضم أو الفتح أو الكسر
وحيث ملازمة للإضافة إلى الجملة فإن أتى بعدها مفرد رفع على أنه مبتدأ
نحو: ( لا تجلس إلا حيثُ العلم ) أي: حيثُ العلمُ موجود
وفي قوله تعالى {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ }القلم44
حيث : اسم ظرف مبني على الضم في محل جر بحرف الجر.
والله اعلم بالصواب

زيد العمري
09-01-2010, 01:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم : (حيث) لا ترفع لأنها مبنية دائماً إما على الضم أو الفتح أو الكسر
وحيث ملازمة للإضافة إلى الجملة فإن أتى بعدها مفرد رفع على أنه مبتدأ
نحو: ( لا تجلس إلا حيثُ العلم ) أي: حيثُ العلمُ موجود
وفي قوله تعالى {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ }القلم44
حيث : اسم ظرف مبني على الضم في محل جر بحرف الجر.
والله اعلم بالصواب

أخي الدكتور !
حيثُ في كل الأحوال ملازم للبناء على الضم ، فكيف تقول إنها مبنية دائما إما على الضم أو على الفتح أو على الكسر ؟!

دكتور
09-01-2010, 02:06 PM
الأخ زيد: ( جلستُ حيثُ جلس زيد)تستطيع أن تقول حيث بالضم, وحيث بالفتح , وحيث بالكسر, إلا أن هذه الأوجه الثلاثة ليست بسبب العوامل, ألا ترى أن العامل واحد وهو
( جلس) وقد وجد معه التغيّر المذكور.
الأخ زيد : ما قلته نقلا عن ابن هشام في (قطر الندى)الاسم المعرب والمبني في بداية الكتاب

محمد التويجري
09-01-2010, 05:09 PM
في حيث ثلاث لغات

البناء على الضم أو على الفتح أو على الكسر

ذكر ذلك ابن هشام رحمه الله في شرح قطر الندى كما قال الأخ دكتور

شذور الذهب.
09-01-2010, 05:57 PM
إلا أن الأشهر لغة الضم أليس كذلك أستاذنا العزيز محمدا ؟

محمد التويجري
09-01-2010, 08:01 PM
الذي نعلمه وبه جاء التنزيل هو البناء على الضم أخي أبا معاذ

إلا أن قراءة من قرأ ( من حيثِ لا تعلمون ) استُشهِد بها على أنها معربة إذا أضيفت إلى مفرد كما أن الشاهد أيضا يمكن أن يكون للبناء على الكسر.

انظر مغني اللبيب لمزيد عن حيث.

دمتم موفقين

قلب الدين
09-01-2010, 08:40 PM
حياك الله يا عمي يا أبا أحمد المقدسي ...


قال الأخفش: وترد للزمان مبنية على الضم تشبيها بالغايات، فإن الإضافة إلى الجمل كلا إضافة، ولهذا قال الزجاج في قوله (من حيث لا ترونهم - ما بعد حيث صلة وليست بمضافة إليه: يعني أنها غير مضافة للجملة بعدها فصارت كالصلة لها: أي كالزيادة، وليست جزءاً منها. وفهم الفارسي أنه أراد أنها موصولة فرد عليه.

ومن العرب من يعربها، ومنهم من يبنيها على الكسر بالتقاء الساكنين وعلى الفتح للتخفيف، ويحتملهما قراءة من قرأ - من حيث لا يعلمون - بالكسر - والله أعلم حيث يجعل رسالاته - بالفتح، والمشهور أنها لا تتصرف، وجوز قوم في الآية الأخيرة كونها مفعولاً به على السعة.

قال: ولا يكون ظرفاً لأنه تعالى لا يكون في مكان أعلم منه في مكان، ولأن المعنى: الله يعلم نفس المكان المستحق لوضع الرسالة لا شيئاً في المكان، وعلى هذا فالناصب لها يعلم محذوفاً مدلولاً عليه بأعلم لا به، لأن أفعل التفضيل لا ينصب المفعول به إلا أولته بعالم.

وقال أبوحيان: الظاهر إقرارها على الظرفية المجازية وتضمين أعلم معنى ما يتعدى إلى الظرف، فالتقدير: الله أنفذ علماً حيث يجعل: أي هونافذ العلم في هذا الموضع.

أحمد الصعيدي
10-01-2010, 09:35 AM
السلام عليكم جزاكم الله خيرا قلبتموها فقتلتموها بحثا رحم الله السلف ونفع بهذا العلم الخلف