المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الإله التائب !!!!



أبو العلا
10-01-2010, 03:03 PM
قصيدتي بمناسبة الجدار الفولاذي

ابن لي يا هامان جسرا لعلي= أن أنال القبول من (إسرئيلا)

ابن لي جسرا إنني مقسم أن = لست أرضى بإسرئيل بديلا

إنني قد جُرْتُ زمانا عليهم = وتبعت المسير يوما ولِيلا

قد صلبت الرجال في جُذُعِ النخـ(م)ل سبيت النساء دهرا طويلا

ويح قلبي ماذا فعلت بنفسي؟= يا "أنا" اعذرني قد قسوت قليلا

(هتلر) لم يطق بقاءً ليوم= بذنوب فراح فيها قتيلا

غير أني لولا شريعة شعبي= لقتلت (الإله) قتلا وبيلا

خير شعبي بأن أعيش سنينا= وسنينا لا ينبغي أن تزولا
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘


ابن لي يا هامان جسرا عظيما= كي يعيش اليهود ظلا ظليلا

إنني قد ظلمت يوما يهودا= ولقد عدت اليوم أبغي القبولا

(هولوكستي) قد عاش يُحْكَى أمامي= فجفاني النومُ الهنيءُ عليلا

لست أدري علام كنت مُصِرًّا= ليهودٍ أن يعبدوني فتيلا ؟!!

أين حريَّة الديانات عندي ؟؟= كيف أشفي من العباد غليلا ؟!

وأنا عندي من عبادي كثير= أتمنى فيسرعون خُيولا !

إن أمرت البحار فابتلعتهم= أو أمرت (القطار) كانوا طلولا

أو أمرت السموم فاخترمتهم= أو رفعت الأسعار قالوا : فضولا

أو سجنت الرجال لم يلحدوا بي= عظَّموني وما بعثت رسولا

وإذا قلت قولة صفقوا لي= أو بدأت المسير كانوا ذيولا

"نَعَمٌ" في لسانهم لا براحٌ= ثلث قرن مضى ولم يعرفوا"لا"

وأنا اليوم قد رجعت لرشدي= سوف يحيى اليهود عيشا جميلا
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘



ابن جسر الفولاذ لا تتردد= أتقِنوه ولا تخف تمويلا

طمئنوني على أنابيبِ غازٍ= وأمدُّوها لليهود سبيلا

وأرى الزرع عندهم صار يَبْسا= فأمدوا لهم من الري (نيلا)

كم جنان بأرضنا تركوها= وزروع قد زينت ذي الحقولا !!

وإذا ما بترولنا طلبوه= فإليهم نمده سلسبيلا

لا تبالوا بأهل غزة إني= قد رأيت الإرهاب فيهم أصيلا

إنهم (جبارون ) منذ قرون= لم يزالوا الشباب يتلو الكهولا

روَّعوا الآمنين في كل أرض= أفزعوهم ،لا يرحمون عويلا

وأخاف اقتحامهم أرض مصر= فيعيثون في البلاد غُلُولا

لا تخافوا فسوف أقضي عليهم= أي شيء عن رغبتي لن يحولا

ملك مصر بقبضتي وبناني= وأنا الرب قاهرا وجليلا

لن يمسُّوا سيادتي فوق أرضي= ذاك أمر قد قارب المستحيلا

ومن الناس فرقةٌ مدحوني= أهلُ غربٍ مَنْ يملكون عقولا
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘




ابن لي يا هامان جسرا فإني = لا أبالي مَن قال لي أو بـ(قيلا)

اقتلوا كل من يريد عبورا= أعدموا كل من يريد دخولا

اطلبوا الصفح من يهود بقتل= ودمار لتوقظوا (أرئيلا)

أيقظوه أريده لا يعاني= فكفى ما عانوه جيلا فجيلا

وإذا ما معارض في بلادي= فعذابي يُصَبُّ صبا ثقيلا

ابن يا هامان... الجميع نيام = لو أفاقوا لرددوا التبجيلا

لا يريدون يقظة من سُبات = لم يملُّوا التسبيح والتهليلا

وإذا ما وجدتَ شعبا مهينا = فاركب العرش والبس الإكليلا !!!