المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال سريع..أجيبوني



صاحبة هدف
13-01-2010, 01:25 PM
السلام عليكم

عندي امتحان..والأستاذ يأتي بسؤال اشرح قول ابن مالك

فما معنى هذا البيت أكرمكم الله:

ويُعرف التقدير بالضمير ونحوه كالرد في التصغير

وعندما يقول لي استخرج الأسماء المؤنثة

فهناك مؤنث لفظي ومعنوي..حقيقي ومجازي

وهناك ما لا يقبل علامة التأنيث..في صيغ فعول وفعيل إلى آخره

فهل مثلاً كلمة جريح أو صبور أو معطار تعد من الأسماء المؤنثة؟ أم هي دلائل لا يصح الاستشهاد بها؟

وهل يتوقف تحديد نوعها حسب الموصوف كونه ذكر أو أنثى؟

أيضاً قول ابن مالك: وقصر ذي المد اضطراراًَ مجمع .. عليه والعكس بخلف يقع

وقوله: وبعض ذي بكثرة وضعاً يفي..كأرجلٍ والعكس جاء كالصُّفي

أتمنى أن تفيدوني قبل الامتحان حيث أشعر بتداخل بعض القواعد

جزاكم الله خيراً

زهرة متفائلة
13-01-2010, 01:50 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....وبعد:

أختي الحبيبة ...صاحبة هدف

أولا :

أهلا وسهلا بكِ في منتدى الفصيح ...نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا ....نتمنى لكِ طيب المقام والافادة ...فحياكِ الله وبياكِ في بيتكِ الثاني .

ثانيا :

أبشري خيرا ....سيفيدونك الأساتذة الأفاضل هنا ....فانتظري قليلا .

نسأل الله لكِ التوفيق والنجاح .

ودمتِ موفقة ومسددة

مهاجر
13-01-2010, 02:51 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

وجزاك خيرا والإخوة الكرام .

في شرح ابن عقيل :
ويستدل على تأنيث ما لا علامة فيه ظاهرة من الأسماء المؤنثة : بعود الضمير إليه مؤنثا ، نحو "الكتف نهشتها ، والعين كحلتها" ، وهو معنى قوله : ويعرف التقدير بالضمير ، وبما أشبه ذلك كوصفه بالمؤنث نحو "أكلت كتفا مشوية" ، وهو معنى قوله : ونحوه ، وكرد التاء إليه في التصغير : ككتيفة ، ويدية ، وهو معنى قوله : كالرد في التصغير ، أي رد التاء إليها عند التصغير : "كتيفة" .

والله أعلى وأعلم .