المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : صححوا لي هذا الشطر من البيت



المتحدث
13-01-2010, 08:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية يشرفني الانضمام إليكم في ركب الفصحاء راجيا من المولى

القدير أن أستفيد من علمكم ,,,

في بعض الأحيان أكتب أبياتا قصيرة (متذوق ) , ويلتبس علي بعض الأمور

النحوية , خاصة في التقديم والتأخير للفعل والفاعل والضمائر وغيرها ...

ما أردت منكم أحبتي الفضلاء أن تقولوا لي أيهما الصحيح نحويا من الصياغتين

للشطر التالي -

أهديك من قلبي سلام عاطر ...

أم هل نقول : أهديك من قلبي سلاما عاطرا ؟؟؟ ولماذا

ألا يصح أن يكون السلام فاعل والكاف ضمير في محل نصب مفعول به مقدم

أم أن سلام مفعول به أول والكاف مفعول به ثاني ؟؟! وهل الفاعل في هذه الحالة مستتر ؟

أرجو التوضيح بارك الله فيكم

ناصر الدين الخطيب
13-01-2010, 08:32 PM
السلام عليك أيّها المتحدّث الطيّب
أهدى: فعل ينصب مفعولين
ومعنى هذا أنّ المفعول الأوّل هو كاف المخاطب التي اتصلت بالفعل " أهديك " ( ضمير متّصل في محل نصب مفعول به أوّل )
والمفعول الثاني هو "سلاما " , و"عاطرا " نعت لسلاما
أي أنّ الجملة الصحيحة :
أهديك من قلبي سلاما عاطرا
أمّا الفاعل فهو ضمير المتكلّم المستتر " أنا "
ألست أنت من يهدي سلاما عاطرا إلى من تخاطبه ؟

ابن القاضي
13-01-2010, 08:37 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بالأخ الكريم " المتحدث " بين إخوانه في شبكة الفصيح لعلوم اللغة ، نرجو لك طيب المقام .
ودمت بخير .

البازالأشهب
13-01-2010, 09:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
الصواب أخي الكريم أن يقال (أهديك من قلبي سلاماًعاطراً) ، لأن السلام مهدى ،وليس بهاد ، والكاف ليست من ضمائر الرفع حتى تكون فاعلاً .
ولعلك تسمح لي أخي الكريم بهذه التعليقة البسيطة ،على طريقة النحاة ، فأقول :
(أهديك من قلبي سلاماً عاطراً ) ( ينبيك أنّي في هواك معذّبُ ) .
(فصلي امرءاً أضناه حبك مثلما ) ( وُصلَ الذي في حبّه لايكذب ُ ) .
(أوما ترى أني أنطت ضميرها ) ( منّي بحيث يُناط ُمن يتقرَّبُ ) .
ولعلك قد فهمت قصدي ،وغرضي .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

المتحدث
13-01-2010, 11:14 PM
جزاكم الله كل خير ,,,,, وأشكر كل واحد باسمه دون تخصيص

وأشكر الأخ ابن قدامة , وأود أن أسأله ما هي الأفعال التي تنصب مفعولين , وهل

الفعل ( أهدى ) سماعي أم من ضمن النواصب الأساسية ؟؟ وشكرا للجميع مرة ثانية .

أخي الباز شكرا لك على هذه المداخلة الرائعة والأبيات الجميلة .