المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن حرف الجر ( على )



سبير*
17-01-2010, 11:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدى سؤال عن حرف الجر على , يأتى حرف الجر على يفيد معنى الظرفية بمعنى فوق .
السؤال هل يفيد هذا الحرف البينونة ( عدم الإلتصاق ) أم يفيد الإلتصاق فقط ؟؟ أم قد يفيدهما معا ؟!
أرجو التوضيح , وجزيتم خيرا :)

مهاجر
18-01-2010, 02:48 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
وجزيت خيرا أيها الكريم .

ذكر بعض الفضلاء المعاصرين عندنا في مصر في أولى حلقات سلسلة يقدمها تحت عنوان : "أصول الفهم" في بعض الفضائيات :

أن الفوقية تستلزم مطلق العلو دون تقييد بملامسة أو عدمها ، فذلك معنى زائد على دلالتها الوضعية ، وضرب مثلا بقوله : القلم فوق اليد ، مع وضع القلم ملامسا لليد ، فيصح هنا الجمع بين الفوقية والملامسة في نفس الوقت ، ثم ضرب مثلا آخر بنفس الجملة مع رفع القلم عن اليد بمسافة فيصدق عليه أيضا أنه فوق اليد ولا يصدق عليه أنه ملامس لها ، وضرب مثلا أيضا بقولك : السماء فوق الأرض ، أو السحاب فوق الأرض ، فلا يلزم منه بل ينتفي القول بالملامسة ، وهو المثل الذي ضربه ابن تيمية ، رحمه الله ، في الرسالة التدمرية في معرض نقد قول المتكلمين بأن استواء الله ، عز وجل ، فوق العرش على الوجه اللائق بجلاله يلزم منه أن العرش يقله ، وهذا معنى باطل بداهة ، وإنما وقع فيه من وقع لقياس استواء الرب ، جل وعلا ، على استواء المخلوق في عالم الشهادة : قياس تمثيل أو قياس شمول فإن المخلوق هو الذي يفتقر إلى ما تحته فمن جلس على عرش من عروش الدنيا صح القول بأنه يقله ويحده بأركانه ، وليس ذلك بلازم لأن قياس الخالق ، عز وجل ، على المخلوق قياس فاسد إذ هو قياس غائب على شاهد فلم تدرك حقيقة استواء الغائب ابتداء ، وإن أدرك الذهن معناها الكلي المطلق الذي لا يلزم منه تشبيه أو تمثيل بالمخلوق ، لم تدرك تلك الحقيقة المغيبة لتقاس على حقيقة استواء الشاهد التي ندركها بأبصارنا .

والشاهد أنه : لا يلزم من الفوقية ملامسة أو عدمها ، وإنما تثبت الملامسة وهي معنى زائد على مطلق الفوقية كما تقدم بقرينة زائدة كالقرينة البصرية مثلا ، فلو قيل : الغطاء فوق النائم ، فالقرينة البصرية وحتى العقلية تدل على أنه يلامس جسده إذ تلك وظيفة الغطاء فلا يتصور أنه قد علقه فوقه بلا ملامسة وإن كان ذلك جائزا عقلا ولكنه بعيد عادة .

والله أعلى وأعلم .

أحمد الصعيدي
18-01-2010, 01:40 PM
بارك الله فيك أخى مهاجر على هذا التوضيح الرائع جعله الله فى ميزان حسناتك

الكاتب1
18-01-2010, 02:46 PM
ما تفضل به أخونا " المهاجر " صحيح لانخالفه المعنى ، ولكن أرى أن ما تفضل به يخص معنى " فوق " أمَّا الحرف " على " فهو بمعنى الاستعلاء
ويكون الاستعلاء على المجرور وهو الغالب نحو قوله تعالى : ( وعليها وعلى الفلك تحملون ) وقد يكون الاستعلاء على ما يقرب من المجرور( أي ليس المجرور نفسه ) ويقصد به المجازي ، نجد ذلك في قوله تعالى : (أو أجد على النار هدى) أي : على المكان الذي هو قريب من النار ، هدى : أي هاديا أو ذا هدى أي : شخصا يهديني إلى الطريق .

وقد يكون الاستعلاء معنويا ، نحو قوله تعالى : ( ولهم عليَّ ذنب) فاستعلاء البعض على البعض معنوي لا حسي .

فإن كان على بالمعنى الحسي فلابد أن تقيد بالملامسة هذا حسب فهمي وأنتظر تصويبكم إن كنت حدت عن الصواب

والله أعلم .