المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار



ســـالي
18-01-2010, 07:35 PM
قال ابن هشام
"إذا دار الأمر بين كون المحذوف فعلا والباقي فاعلا، وكونه مبتدأ والباقي خبرا، فالثاني أولى؛ لأن المبتدأ عين الخبر فالمحذوف عين الثابت، فيكون الحذف كَلا حذف، فأما الفعل فإنه غير الفاعل."

ماذا يقصد ابن هشام بذلك، فما أعرفه أن المبتدأ يكون عين الخبر في نحو " نطقي الله حسبي "، لذا لم يحتج إلى رابط، ولكن إذا لم يكن الخبر هو المبتدأ في المعنى احتاج إلى رابط يربطه بالمبتدأ.
أما الفعل والفاعل فهما كالشيء الواحد، لذا منع بعضهم حذف الفاعل دون فعله.

أرجو توضيح ما أشكل علي فهمه وجزاكم الله خيرا

الاستاذ هشام
18-01-2010, 11:10 PM
قال ابن هشام
"إذا دار الأمر بين كون المحذوف فعلا والباقي فاعلا، وكونه مبتدأ والباقي خبرا، فالثاني أولى؛ لأن المبتدأ عين الخبر فالمحذوف عين الثابت، فيكون الحذف كَلا حذف، فأما الفعل فإنه غير الفاعل."

ماذا يقصد ابن هشام بذلك، فما أعرفه أن المبتدأ يكون عين الخبر في نحو " نطقي الله حسبي "، لذا لم يحتج إلى رابط، ولكن إذا لم يكن الخبر هو المبتدأ في المعنى احتاج إلى رابط يربطه بالمبتدأ.
أما الفعل والفاعل فهما كالشيء الواحد، لذا منع بعضهم حذف الفاعل دون فعله.

أرجو توضيح ما أشكل علي فهمه وجزاكم الله خيرا

قصدَ ابن هشام بكلامه أنه إنْ كان لدينا جملة توحي بأنَّ بعضها محذوف
واختلفَ شخصان على الإعراب فقال الأول هذه الكلمة فاعل لفعل محذوف وقال الثاني بل هي خبر لمبتدأ محذوف فإن َّ الثاني هو المصيب لأنه يسهل تقدير مبتدأ لما أمامنا من خبر بينما يصعب أو يستحيل إختراع فعل افتراضي لكلمة اعتبرناها فاعلا ً .
مثال: لو قرأنا لافتة على أحد المحلات نصها " صالون السعادة " واعتبرنا (الصالون ) فاعل ، فأي فعل نستطيع تخيله لهذا الفاعل ؟
أما إذا اعتبرنا ( الصالون ) خبرا ً لمبتدأ محذوف فإنَّ التقدير يصبح ببساطة
هذا أو هذه حسب جنس الخبر . والله أعلم

أبو سراج
19-01-2010, 12:17 AM
السلام عليك أخي هشام ....وبعد
جزاك الله خيرا على هذا التوضيح الجميل ...وجعله الله في ميزان حسناتك ..اللهم آمين..

ســـالي
19-01-2010, 09:43 AM
شكرا لك أخي هشام وجزاكم الله خيرا