المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما العيد ؟



أسماء الزهراني
03-02-2005, 08:47 AM
كتبت ذات عيد ...



ما العيد ؟ هل هو في تراقص ضحكة
سكرى على شفتي محب مغرم ؟

ما العيد ؟ هل هو في اجتماع أحبة
تلفوا على درب الفراق المؤلم ؟

أهو التسامح في ظلال أخوَّةٍ
يخبو لساطع نورها الحقدُ العمي ؟

أهو التسامي عن مواجع أمةٍ
من مأتم تسري _الزمانَ_ لمأتم ؟

ما العيد ؟ أسأل ، والجوانح لم تزل
تصغي لصوت تساؤلاتي المبهم

ما العيد يا قلبي ، وأي قصيدة
لم يستبح دمها ثرى الحزن الظمي ؟

أوَفيك للأعياد موطيء فرحة
تركته قافلة الأسى لم يُهدَم ؟

أو لم تزل تهذي بعزٍّ سالفٍ
تسري إليه على جناح توهُّم ؟

*****

يا عيد بلِّغ في العراق أحبةً
عبثت بهم كفُّ الصليب المجرم

أَنّا أضعنا العيد في طَيّات تاريخٍ بهامات النجوم مُرَقَّم

أنا نسينا العيد في أحداقهم
قد جال فيها دمعها كالعندم

ورمى علينا الحزنُ من أثوابه
ما كاد يذهب باليقين الملهِم

******
يا عيد سائل في العراق أحبة
وقفوا على أعتاب يأس معتم

هل تاه دجلةُ عن مواطيء خيلنا
لما تماهى الدمع فيه مع الدم ؟

وتربصت بالفاتحين يد الردى
تبدي لهم وجه المصير المظلم ؟

إذ لان صلب المستحيل لهمة
شمخت على أفق الطموح الادمي

فعنى لها قلب الطبيعة صاغرا
لتخط ميثاق الخلود المبرم

هذا المثنى يرسل العقبى لكم
لتواصلوا درب الفخار المُعلَم

ما القوة العظمى سوى أسطورة
ستخر يوما لليقين الأعظم

لغة الهزائم لم تكن يوما لنا
واليأس في قاموسنا لم يعجم

سامح
03-02-2005, 10:54 AM
كتبت إحداهن أن العيد فرصة للموجوعين بأن يبتسموا
لأيام ..

قلت : إن القوة العظمى تتعمد القصف في مثل هذه
المناسبات لتقتل حتى هذه الفرصة .

لعل العيد لايكون في

تراقـص ضحكـة
سـكـرى عـلـى شفـتـي مـحـب مـغـرم

ولافي

اجتـمـاع أحـبـة

ولاحتى في

التسـامـح فــي ظـــلال أخـــوَّةٍ

ولكنه فينا نحن .. متى ماآمنا بأحقيتنا في التمتع
بابتهاج العيد !!


هناك بيت طويلة تفعيلاته أظنك تلحظينه معي .

أسماء الزهراني

عودتك إلى هنا .. أبهجت المكان كله
وكأن العيد عاد إلينا ..

:)

لك التحية .. والتقدير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. خالد الشبل
03-02-2005, 11:17 AM
العيد ذاك الذي يزورنا ثم يختفي أمدًا ثم نشتاق إليه فيعود ، العيد بهجة القلوب جميعها ، وسيبقى عيدًا سعيدًا ، وإن مرّ على بعضهم بثوب مندرس ، ووجه شاحب .

لم أفقه معنى (تلفوا) في قولك :

مـا العيـد ؟ هـل هـو فـي اجتـمـاع أحـبـة
تلـفـوا عـلـى درب الـفــراق الـمـؤلـم ؟


أبيات جميلة يا أستاذة أسماء ، بورك فيك.

الأستاذ الكريم سامح :
ما رأيك لو قسمنا هذا لبيت الطويل بهذا الشكل:

أَنّا أضعنا العيد في طَيّات تا ** ريخٍ بهامات النجوم مُرَقَّم؟

ياسر الدوسري
03-02-2005, 01:05 PM
أختي أسماء
عدت محملة بأطياف العيد
وقدمت باقته
ذات قلم فياض
موسيقاه يغلب عليها الطول لمناسبة حزن حرفك
لأن الكلام عن العيد الحزين في نظرك
وكذلك الميم المكسورةتناسب هذا الحزن
مع أنني لي مع الحزن في هذا الموقف تحفظات لأن الرسول أمرنا أن نظهر
الفرح بالعيد
الخيال والصورة لا أقول محلقة بل طافحة في الخيال
وكأني أقرأ لأبي ريشة
ولي أيضاً وقفتان
الأولى إجتماع المضافات في جملة تضعف المعنى مثل قولك:
على شفتي محب مغرم
الثانية قولك تساؤلاتي المبهم وأفضل أن تأتي بصفة مناسبة مثلاً المبهمة وهذا لا تأذن به القافية

أسماء الزهراني
04-02-2005, 06:57 AM
سامح
الفصيح وطن أعتز بانتمائي اليه
أخي خالد الشبل
تقسيمك للبيت هو الصحيح
كتبته متصلا متعمدة
عاشق البيان
حضورك أسعدني
بالنسبة لملاحظاتك

الأولى إجتماع المضافات في جملة تضعف المعنى مثل قولك:
على شفتي محب مغرم
أين اجتماع المضافات ؟ أحدها ضمير يعود على الاخر

الثانية قولك تساؤلاتي المبهم وأفضل أن تأتي بصفة مناسبة مثلاً المبهمة وهذا لا تأذن به القافية
المبهم عائد على الصوت

وأنا سعيدة بهذه الملاحظات

ياسر الدوسري
05-02-2005, 07:35 PM
شفتي مضاف
محب مضاف
وأنا أقصد كثرتها وليس اتصالها
شكراً لك

الشااهين
05-02-2005, 07:58 PM
ماشاء الله
اسماء الزهراني
قصيدة محلقة وجمال طاغي

مــا الـقـوة العظـمـى ســوى أسـطـورة
سـتـخـر يـومــا للـيـقـيـن الأعــظــم

لـغـة الهـزائـم لــم تـكـن يـومـا لـنــا
والـيـأس فــي قاموسـنـا لـــم يـعـجـم


عزة واضحة هنا وتحدي للالم رغم ما احتوش القلوب وفجعها

تحياتي لك

العاطفي
05-02-2005, 08:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. شاعرية جميلة ولكن أليس جميلا أن نصفي عيدنا للفرحة والسعادة ليكون واحة في سنة الأمة القاحلة.. أم أن المتبي يمد ظلاله على شعرائنا بــ :
عيد بأية حال عدت يا عيد ؟؟..
الأخ خالد الشبل أوافقك الرأي في تقسيم البيت ووزنه بعد تأمل .. وفق الله الجميع

العاطفي

لون الغرق
06-02-2005, 11:31 PM
أسكرتنا بنخبها أسماء,,,,,,,

لم أجد في كنانتي سهما واحدا أطعن به في خاصرة هذه القصيدة..
كل ما في كنانتي زهور من الثناء سأنثرها على هذا الجمال...

إن كان لي من ملاحظة هامسة لا تخدش جمالية النص..فهي أنني كنت أتمنى أن تلبس هذه القصيدة فستانا عصريا...

لقد أصبت بالذهول ...من هذه القصيدة..


لون الغرق

"فارس اليراع"
17-02-2005, 11:30 PM
السلام عليكم

ربما أتى ردي متأخرا قليلا
لكنني أحببت أن أدلي بدلوي في التعقيب على هذه القصيدة الرائعة
والتي حاولت و لم أستطع تذوقها إلا بعد أن قمت بطباعتها .. ثم أخذتها معي
الى البيت ... فبقيت أتمعنها وأقلب أمتانها حتى وجدت نفسي مأخوذا بها
أحببت أن أقوم بمعارضتها .. ولكنني كلما كتبت بيتا من الشعر رجعت الى القصيدة لا اقارنه بها
فوجدت كأنني
لم أقل شيئا ... وأنا الذي...

لم أعتد بأن ألقي يراعي = لعجز في الحروف أو أفتقاري
ولكني قرأت اليوم شعرا = يذوب لوحيه صم الحجاري
وما العيد في عيني إلا = رياحا في العقيدة وأحتضاري
قصيدة رائعة بحق
لله درك
لدي فقط ملاحظة
أو لــم تــزل تـهــذي بـعــزٍّ سـالــفٍ
أو لــم تــزل تـهــذي بـعــزٍ سـالــفٍ

أسماء الزهراني
27-02-2005, 02:45 AM
اخوتي :
حروفي متعثرة بالخجل أمام إطرائكم الرقيق وجميل تشجيعكم
لكم جميعا أصدق الشكر وأوفر التحية