المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ



محمد الغزالي
21-01-2010, 10:34 PM
السلام عليكم:
في قوله تعالى: (وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ)
قالوا: (بيمينه) ظرف لغو...
السؤال: ما معنى ظرف لغو هنا؟

الاستاذ هشام
21-01-2010, 10:47 PM
السلام عليكم:
في قوله تعالى: (وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ)
قالوا: (بيمينه) ظرف لغو...
السؤال: ما معنى ظرف لغو هنا؟
عزيزي : الموضوع شائك والخوض فيه خطير لأنك قد تعطِّل أو تشبـِّه أو تجسِّد دون أن ْ تدري !!!!!!
وقالوا ظرف لغو لأنَّ الأصل في الظرف أن ْ يحيط بالمظروف ولأنّ الهاء في يمينه تعود على الله ... فالمسألة مجرد إصطلاح نحوي . ونحن مطالبون بالتفكر في خلق الله لا في ذات الله .
ومهما خطر ببالك فالله بخلاف ذلك .

الأخفش
21-01-2010, 11:04 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
من هم الذين قالوا واذكر لنا المرجع ؟

الاستاذ هشام
22-01-2010, 11:07 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
من هم الذين قالوا واذكر لنا المرجع ؟
أخي الأخفش حفظك الله
أظن أنَّ سؤالك موجّهٌ للسائل (محمد الغزالي ) فهو الذي قال : " قالوا... "
وحين أجبتهُ لم أكن معنيا ً بمعرفة الذين قالوا بل اكتفيتُ بنصحه بعدم الخوض في الموضوع لأن اعراب (يمين ) ظرف مخالف لعقيدة أهل السنة والجماعة
وتقبَّل شكري

عطوان عويضة
22-01-2010, 02:07 PM
السلام عليكم:
في قوله تعالى: (وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ)
قالوا: (بيمينه) ظرف لغو...
السؤال: ما معنى ظرف لغو هنا؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يقصد باللغو عند بعضهم الزيادة أو الفضلة، وليس اللغو المعروف حاش لله أن يكون كلامه لغوا.

وأظن أن قائل هذا الكلام يرد على من جعل (بيمينه) خبرا للسماوات في قراءة من نصب (مطويات) على الحالية، على حد قول بعضهم (زيد نائما في البيت) بجعل نائما حالا من الضمير المستكن في الخبر (في البيت)، أي أن مطويات حال من الضمير في (بيمينه)، حيث جعل بيمينه عمدة في الكلام، فقول المعترض أن بيمينه لغو أي فضلة وليست عمدة.

والله أعلم.

محمد الغزالي
22-01-2010, 02:11 PM
بارك الله فيك أخي عطوان على هذا التوضيح

عمر المعاضيدي
22-01-2010, 04:51 PM
هل هذه من المتشابهات

الاستاذ هشام
22-01-2010, 07:00 PM
السلام عليكم:
في قوله تعالى: (وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ)
قالوا: (بيمينه) ظرف لغو...
السؤال: ما معنى ظرف لغو هنا؟

الأخوة الأعزاء :
أراكم تركزون على (مطويات ) مع أنَّ الخطورة في كلمة (ظرف) !!!!!
وليس العمدة ولا الحشو ولا القيد ولا الفضلة
أخوتي : المسألة ليست ْ مجرد وجهة نظر اعرابية نتفق معها أو نختلف بل هي عقيدة لا يجوز المساس بها !!
كلمة (يمين) في الآية لا تحمل إلا دلالة اليد ، ولسنا معنيين بأي تفاصيل عن الكيفية أو ...الخ واعراب يمين هنا اسم مجرور بالباء فقط
وهي ليستْ ظرفا ًلأنها لا تعني جهة ً جغرافية ،ومن أعربها ظرفا ً
يكون منحرفا ً عن عقيدة أهل السنة والجماعة . فالله محيط ٌ بكونه لا يحيط به شيئ ومن جعل لله (جهة يمين ) فقد جعله مظروفا ً والله أكبر وأجل
اليمين تعني اليد لا جهة اليمين دون خوض في ذات الله ،وليس بطولة ً أنْ ننفي عن الله ما أثبت لنفسه ، أو نثبتُ ما نفاه ، بل هو التعطيل والتجسيد و التشبيه و التجسيم وكل ما خاض فيه أهل البدع والضلال ، أعاذنا الله منهم .
هدانا وإياكم الله