المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما الصواب ولِمَ؟



أبو روان العراقي
22-01-2010, 12:55 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
ايهما الصواب في قولنا ولماذا؟
زيد ابوك عطوفاً
عطوفاً زيد ابوك
زيد عطوفاَ ابوك

محب العلم
22-01-2010, 01:49 AM
عطوفاً زيد ابوك

أعتقد أن هذه الجملة صواب والله أعلم

مهاجر
22-01-2010, 02:28 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
مرحبا بكما أيها الكريمان .

قال ابن مالك رحمه الله :
وإن تؤكد جملة فمضمر عاملها ، ولفظها يؤخر :
فإن تؤكد الحال جملة فـــ : "عطوفا" حال مؤكدة لــــ : "زيد أخوك" ، فعاملها مضمر على تقدير نحو : أحقه عطوفا ، ولفظها يجب تأخيره ، لأن التوكيد لا يسبق المؤكَّد .

قال ابن عقيل رحمه الله :
"هذا هو القسم الثاني من الحال المؤكدة ، وهي : ما أكدت مضمون الجملة ، وشرط الجملة : أن تكون اسمية ، وجزآها معرفتان ، جامدان ، نحو : "زيد أخوك عطوفا ، وأنا زيد معروفا" .
ومنه قوله :
191 - أنا ابن دارة معروفا بها نسبي ******* وهل بدارة يا للناس من عار ؟
فــ : "عطوفا ، ومعروفا" حالان ، وهما منصوبان بفعل محذوف وجوبا ، والتقدير في الأول "أحقه عطوفا" وفي الثاني "أحق معروفا" .
ولا يجوز تقديم هذه الحال على هذه الجملة ، فلا تقول : "عطوفا زيد أخوك" ولا : "معروفا أنا زيد" ولا توسطها بين المبتدأ والخبر ، فلا تقول : زيد عطوفا أخوك" . اهــ

والله أعلى وأعلم .

أبو روان العراقي
22-01-2010, 10:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
مرحبا بكما أيها الكريمان .

قال ابن مالك رحمه الله :
وإن تؤكد جملة فمضمر عاملها ، ولفظها يؤخر :
فإن تؤكد الحال جملة فـــ : "عطوفا" حال مؤكدة لــــ : "زيد أخوك" ، فعاملها مضمر على تقدير نحو : أحقه عطوفا ، ولفظها يجب تأخيره ، لأن التوكيد لا يسبق المؤكَّد .

قال ابن عقيل رحمه الله :
"هذا هو القسم الثاني من الحال المؤكدة ، وهي : ما أكدت مضمون الجملة ، وشرط الجملة : أن تكون اسمية ، وجزآها معرفتان ، جامدان ، نحو : "زيد أخوك عطوفا ، وأنا زيد معروفا" .
ومنه قوله :
191 - أنا ابن دارة معروفا بها نسبي ******* وهل بدارة يا للناس من عار ؟
فــ : "عطوفا ، ومعروفا" حالان ، وهما منصوبان بفعل محذوف وجوبا ، والتقدير في الأول "أحقه عطوفا" وفي الثاني "أحق معروفا" .
ولا يجوز تقديم هذه الحال على هذه الجملة ، فلا تقول : "عطوفا زيد أخوك" ولا : "معروفا أنا زيد" ولا توسطها بين المبتدأ والخبر ، فلا تقول : زيد عطوفا أخوك" . اهــ

والله أعلى وأعلم .
بارك الله فيك ايها الكريم الفاضل والصاحب الصديق
فقد أجبت وأجدت

مهاجر
27-01-2010, 09:00 AM
وبارك فيك وحفظك وسددك أبا روان .

وعلة عدم جواز التقدم ليس ما ذكر من عدم جواز تقدم التوكيد على المؤَكَّد ، فهذه من كيسي ! ، ولكنها ما أشار إليه شارح الكافية ، رحمه الله ، من كون العامل في الحال هو معنى الفعل المتصيد من الجملة : زيد أخوك ، فهي على تقدير : زيد كائن أخوك ، وفعل الكينونة المتصيد من سياق كهذا ضعيف فلا يقوى على العمل في متقدم ، تماما كما يقال في "إن" وأخواتها بأنها ضعيفة فلا يتقدم خبرها عليها ، بل لا يتقدم خبرها على المبتدأ إلا إذا كان شبه جملة على وزان : (إِنَّ لَدَيْنَا أَنْكَالًا وَجَحِيمًا) ، فيتسامح فيه ما لا يتسامح في غيره .

والله أعلى وأعلم .