المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كأس أفريقيا لمنتخب الساجدين ... شعر :: صبري الصبري



صبري الصبري
03-02-2010, 11:26 AM
فازت مصر الحبيبة بكأس الأمم الأفريقية المقامة في أنجولا وذلك للمرة السابعة في تاريخها والثالثة على التوالي وذلك يوم الأحد الموافق 16 صفر عام 1431 هـ الموافق 31 يناير 2010م
***
كأس أفريقيا لمنتخب الساجدين
***
شعر :: صبري الصبري
***

فزنا بكأس سابع لكبارِ= بجدارة ومهارةٍ وفخارِ
منهم ثلاث بالتوالي إننا = بالحمد نشكر نعمة الغفارِ
وبه احتفظنا في جسارة مصرنا= بعزيمة في منتهى الإصرارِ
فرجال مصر الواثقون بربهم = سجدوا له ذي العزة القهارِ
خشعوا له رب الحلال بذلهم= لله في دمع وفي استغفارِ
فأنالهم رب الوجود عطاءه = وأمدهم بلطائف الأقدارِ
فزنا بكأس في بطولة غابةٍ = محفوفة بخمائل الأخطارِ
فيها الأسود استأسدت وتنمَّرت= فيها النمور بمخلب غدَّارِ
وكذلك الأفيال لفت جهرةً = خرطومها بلفائف الأشجارِ
وصقور غابات بمخلب قنصها= بين النسور بأشرس المنقارِ
فجميع من حضروا لكأس بطولة= كانوا بصعب تنافس ومدارِ
بذلوا الجهود سخية فورية= متأهبين بسرعة المضمارِ
حتى استطاعت مصرنا برجالها = دحر الجميع بأحسن استبصارِ
هزموا الكواسر أكدوا بجهودهم = حق الوصول لآخر المشوارِ
كأس البطولة للفريق بريقه = تِبْرٌ أصيلٌ لامعُ الأنوارِ
مصر الحبيبة لا يزال مقامها = بصدارة في أرفع المقدارِ
وبها الجميع بفرحة وسعادة = بمباهج ومسرة ونضارِ
وأحبة الأم الحنون ببهجةٍ = عظمى تلوح بكافة الأمصارِ
في غزة الأمجاد فَرْحٌ عارمٌ = بالرغم من كبت لهم بحصارِ
وبكل أمصار العروبة واصلوا = أفراحهم بالرقص والمزمارِ
فالأم حقا أمهم مصرٌ لهم = فيهم ومنهم دائما بقرارِ
إن حل دمع بالحبيبة دمعهم= يجري كموجِ هادر الأنهارِ
أو هَلَّ نصرٌ فالتهاني منهمُ= تأتي إليها من جميع ديارِ
(مبروك) نسمعها بكل سعادةٍ= من أهلنا بمجامع الأقطارِ
الله أكبر فالعروبة أشرقت= كالشمس تشرق بيننا بنهارِ
بالليل أشرقت البطولة سَلَّمَتْ= مصر الحبيبة أجمل التذكارِ
كأس الرياضة والرياضة شأنها= أضحى نموذج همة الثوارِ
هيا نواصل بالحياة تميزا= بجميع ما في الكون من أطوارِ
حتى نحقق نهضة مأمولةً= ببديع تخطيط ٍ بكل مسارِ
بالعزم والإخلاص نبلغ قمةً= في كل شيء يا أولي الأبصارِ
رباه حقق للحبيبة مصرنا= ما ترتجيه بأهنأ استقرارِ
وأدم عليها عزها وسلامها= وأمانها في عيشة الأبرارِ
صلى الإله على النبي وآلهِ= طه الحبيب المصطفى المختارِ !!

ام سلمي2
05-02-2010, 01:57 PM
لاحول ولاقوة إلابالله لقد ظننت عندما قرأت انى

في حرب بين الحق والباطل واستغرقت في ذلك

ولكن يالاالحسرة افقت من الاستغراق فوجدت الامر

مجردلعبةلم تعدلناحقاو لاحفظت لناكرامة

ومازلنامحلك سر

فأدعوالله لك ان يخلد اشعارك عندما تكون بين الحق والباطل

وهي اتيه لامحاله فهكذا بشرنا الصادق الامين

فمااحوج الامة لمن يبصرها بالطريق ويزيل عنهاالركام

صبري الصبري
05-02-2010, 06:11 PM
لاحول ولاقوة إلابالله لقد ظننت عندما قرأت انى

في حرب بين الحق والباطل واستغرقت في ذلك

ولكن يالاالحسرة افقت من الاستغراق فوجدت الامر

مجردلعبةلم تعدلناحقاو لاحفظت لناكرامة

ومازلنامحلك سر

فأدعوالله لك ان يخلد اشعارك عندما تكون بين الحق والباطل

وهي اتيه لامحاله فهكذا بشرنا الصادق الامين

فمااحوج الامة لمن يبصرها بالطريق ويزيل عنهاالركام

الأخت الطيبة الأستاذة سلمى 2 أم أحمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سرني مرورك الطيب
بين سطور قصيدة تخلد إنجازا رياضيا مصريا
يا ابنة مصر العزيزة على قلوبنا جميعا
ولا ضير في ذلك يا أختي
فالرياضة فتوة الأبدان وقوة البنيان
وعندنا في الإسلام
(علموا أبناءكم الرماية والسباحة وركوب الخيل)
وكلها ألوان من الرياضة البدنية ..
كذلك كانت البطولات والمشاركة فيها
عنوان للتحدي المشروع والمنافسة الشريفة
التي تعلم الكل الروح الرياضية
والأخلاق الحميدة في التعامل مع الآخرين ...
كما أن منتخب مصر هو منتخب متدين
يجتمع ليقرأ القرآن الكريم
ويصلى جماعة ويسجد أمام العالم شكرا لله
فحق له أن نحييه ونفخر به
ونجعل أفراده قدوة للشباب في الجمع بين فتوة الأبدان
وقوة الإيمان بالله تعالى ...
كما أن الرياضة بين الأمم الآن يا أخت سلمى2
هي مجال عالمي رحب يمكن الدعوة إلى الله فيه
ونشر قيمنا العربية الإسلامية بين الشعوب
بل وجعل قضية فلسطين والقدس
في بؤرة الإهتمام العالمي
(أتذكرين حينما كشف محمد أبو تريكة
عن قميصه الداخلي بعد إحرازه هدفا في السودان
في بطولة غانا 2008 والتي فازت بها مصر
أيضا كانت مكتوبا عليها تأييدا لغزة
ورفضا للحصار الجائر عليها) ....
وهناك أمور أخرى يضيق بها المكان عن ذكر الرياضة
وآثارها الإيجابية على المجتمع
إذا كانت الوزارات في مصر تؤدي عملها بذات التخطيط
والعزم والإصرار الذي لعب به
منتخبنا الوطني في بطولات أفريقيا ونال صدارتها ..
حينئذ سنكون يا أخت سلمى2
أبطالا في جميع المجالات وليس الرياضة فقط ...
وهذا ما قلته بالنص في قصيدتي هذه
فقط أعيدي قراءتها
***
هيـا نواصـل بالحيـاة تميـزا
بجميع ما في الكون من أطـوارِ
حتى نحقـق نهضـة مأمولـةً
ببديـع تخطيـط ٍ بكـل مسـارِ
بالعزم والإخـلاص نبلـغ قمـةً
في كل شيء يا أولي الأبصـارِ
رباه حقـق للحبيبـة مصرنـا
مـا ترتجيـه بأهنـأ استقـرارِ
وأدم عليهـا عزهـا وسلامهـا
وأمانهـا فـي عيشـة الأبـرارِ
صلى الإله علـى النبـي وآلـهِ
طه الحبيب المصطفى المختارِ !!
***
وأخيرا إذا أردت أن تقرأي
مبتغاك من قصائدي بين الحق والباطل
فكلها والحمد لله كذلك
فقط ابحثي عنها هنا أو في جوجيل بحث
أو تفضلي بزيارة مدونتي
وسوف تجدين فيها ما تودين ....

شكرا لك أختي الفاضلة
وتحياتي لكم

المجيبل
05-02-2010, 07:03 PM
قصيدة جميلة ومعبرة , كلنا فرحنا بفوز مصر , نحتاج إلى فرحة في ظل ظروف الحياة القاسية .
مبارك النصر المستحق .

صبري الصبري
05-02-2010, 07:08 PM
قصيدة جميلة ومعبرة , كلنا فرحنا بفوز مصر , نحتاج إلى فرحة في ظل ظروف الحياة القاسية .
مبارك النصر المستحق .


شكرا للأخت الكريمة
الفاضلة أم عبد الله
جزاكم الله خيرا
شكرا لفرحتكم لمصر الحبيبة
ففرحتها فرحتكم
وفرحتكم فرحتها
دامت أواصر محبة مصر
والعرب والمسلمين
بارك الله فيكم
تحياتي لكم

حميدي2005
06-02-2010, 02:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكر شاعرنا على كريم أخلاقه ورائع أبياته
ونشكر كل من علق وغار على وطنه وأمته
وأتشرف بصداقة شاعرنا صبري الصبري
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

صبري الصبري
06-02-2010, 07:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكر شاعرنا على كريم أخلاقه ورائع أبياته
ونشكر كل من علق وغار على وطنه وأمته
وأتشرف بصداقة شاعرنا صبري الصبري
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


شكرا لك يا ابن الحجاز الفاضل
الأستاذ حميدي 2005
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا
تسرني صداقتكم
أهلا وسهلا بكم
تحياتي

ام سلمي2
07-02-2010, 04:29 AM
إذا كانت الوزارات في مصر تؤدي عملها بذات التخطيط
والعزم والإصرار الذي لعب به
منتخبنا الوطني في بطولات أفريقيا ونال صدارتها ..
حينئذ سنكون يا أخت سلمى2
أبطالا في جميع المجالات وليس الرياضة فقط


جزيت خيراووقيت شراعلى حسن ابداعك فى الايضاح

لذلك سأكتفى بإقتباس ردك ليكون موضحا لما اردت

ووقنا الله واياك شر الجدال

صبري الصبري
07-02-2010, 08:10 AM
إذا كانت الوزارات في مصر تؤدي عملها بذات التخطيط
والعزم والإصرار الذي لعب به
منتخبنا الوطني في بطولات أفريقيا ونال صدارتها ..
حينئذ سنكون يا أخت سلمى2
أبطالا في جميع المجالات وليس الرياضة فقط


جزيت خيراووقيت شراعلى حسن ابداعك فى الايضاح

لذلك سأكتفى بإقتباس ردك ليكون موضحا لما اردت

ووقنا الله واياك شر الجدال



شكرا جزيلا أختي الفاضلة سلمى 2
على عودتك الحميدة
التي تدل على طيب نفسك
وكريم خلقك
ورجاحة عقلك
وعمق اهتمامك ومحبتك لمصر الحبيبة
التي نتمنى جميعا لها الرقي والرفعة
في جميع المجالات
بارك الله فيكم

سعد الحذيفي
07-02-2010, 11:40 PM
قصيدة جميلة أخ صبري،،،،ولكن هل يعوّل على هذا النصر
أعني هل سيرفع الأمّة؟!!
مع أنّي متابع للكرة وفرحت لمصر،،،ولكن يا أخي هل سترفع أمتنا وتعيد لها مجدها كرة من جلد تتقاذفها الأرجل..
أنا أحترم قصيدتك وهي جميلة ولكن فيها مبالغة بالنصر وكأنهم حرروا القدس

صبري الصبري
08-02-2010, 11:40 AM
قصيدة جميلة أخ صبري،،،،ولكن هل يعوّل على هذا النصر
أعني هل سيرفع الأمّة؟!!
مع أنّي متابع للكرة وفرحت لمصر،،،ولكن يا أخي هل سترفع أمتنا وتعيد لها مجدها كرة من جلد تتقاذفها الأرجل..
أنا أحترم قصيدتك وهي جميلة ولكن فيها مبالغة بالنصر وكأنهم حرروا القدس

شكرا أخي الأستاذ سعد الحذيفي
شكرا لفرحك لمصر
وهذا النصر (الرياضي) لا يحرر القدس
ولكنه مظهر من مظاهر فتوة الأبدان مع قوة الإيمان
يعطي المثل لمن أراد التخطيط في مجال ما بهمة وعزيمة
أنه يمكن أن ينتصر ويحقق هدفا ما
وحتى تجتمع الأمة وتتوحد لتحرير القدس
دعنا نفرح بهذا الإنجاز (الرياضي) المصري
مع رجاء قراءة ردي على الأخت سلمى 2
وتحياتي لكم جميعا

ع.نافع
21-02-2010, 04:32 PM
طبعا كلنا سعداء لهذا النصر الرياضى الكبير ومن لايسعد فى أمتنا فهو مريض ..أوغير طبيعى ... رائع ان ينتصر فريق فى شيئ .. أجل ينتصر على كل هزائم تلك الأمة البائسة .. على ترهل هوانها كل يوم .. على إنحطاطها وفرقتها وشرزمتها ..ثم هذا الأنتصار الرياضى أنه القلة القليلة على وطن بحجم مصر وعمقها ......لكن اين القصيدة أين أخفاها المنتدى .... نرجو مزيدا من الشفافية ويظل المعروض معروضا .. ولا خوف من كل التعليقات عليه إيجابية أو سلبية .. هذا رأيى ولأنى أحترم كل الأراء قلت هذا ... والأعتذار وارد لمن يظن أننى أسأت إليه ... وأخيرا .. أريد قراءة القصيدة .. فأين هى ؟؟لكم شكرى ............. عبد الله نافع

صبري الصبري
22-02-2010, 01:02 AM
طبعا كلنا سعداء لهذا النصر الرياضى الكبير ومن لايسعد فى أمتنا فهو مريض ..أوغير طبيعى ... رائع ان ينتصر فريق فى شيئ .. أجل ينتصر على كل هزائم تلك الأمة البائسة .. على ترهل هوانها كل يوم .. على إنحطاطها وفرقتها وشرزمتها ..ثم هذا الأنتصار الرياضى أنه القلة القليلة على وطن بحجم مصر وعمقها ......لكن اين القصيدة أين أخفاها المنتدى .... نرجو مزيدا من الشفافية ويظل المعروض معروضا .. ولا خوف من كل التعليقات عليه إيجابية أو سلبية .. هذا رأيى ولأنى أحترم كل الأراء قلت هذا ... والأعتذار وارد لمن يظن أننى أسأت إليه ... وأخيرا .. أريد قراءة القصيدة .. فأين هى ؟؟لكم شكرى ............. عبد الله نافع


شكرا لك أستاذ عبد الله نافع
سرني مروركم الطيب
جزاكم الله خيرا
القصيدة يا أخي موجودة في المنتدى
فقط حدث الصفحة عندك ستظهر القصيدة منسقة

فازت مصر الحبيبة بكأس الأمم الأفريقية المقامة في أنجولا وذلك للمرة السابعة في تاريخها والثالثة على التوالي وذلك يوم الأحد الموافق 16 صفر عام 1431 هـ الموافق 31 يناير 2010م
***
كأس أفريقيا لمنتخب الساجدين
***
شعر :: صبري الصبري
***


فــزنـــا بـــكـــأس ســـابـــع لــكــبــارِ
بــــجــــدارة ومــــهــــارةٍ وفــــخـــــارِ
مـنــهــم ثــــــلاث بـالـتــوالــي إنـــنـــا
بـالـحـمـد نـشـكــر نـعــمــة الـغــفــارِ
وبه احتفظنا فـي جسـارة مصرنـا
بعـزيـمـة فـــي منـتـهـى الإصــــرارِ
فـرجـال مـصــر الـواثـقـون بـربـهـم
ســجــدوا لـــــه ذي الــعـــزة الـقــهــارِ
خـشـعـوا لـــه رب الــحــلال بـذلـهــم
لله فـــــي دمـــــع وفـــــي اسـتـغــفــارِ
فـأنـالـهــم رب الــوجـــود عـــطـــاءه
وأمــــدهــــم بــلــطــائــف الأقـــــــــدارِ
فـزنـا بـكـأس فـــي بـطـولـة غـابــةٍ
مـحـفـوفــة بـخـمــائــل الأخـــطـــارِ
فيهـا الأسـود استـأسـدت وتنـمَّـرت
فـيــهــا الـنــمــور بـمـخـلــب غـــــدَّارِ
وكــذلــك الأفــيـــال لــفـــت جــهـــرةً
خـرطـومـهـا بـلـفـائــف الأشــجـــارِ
وصقـور غابـات بمخلـب قنصـهـا
بـيــن الـنـسـور بــأشــرس الـمـنـقـارِ
فجميع من حضروا لكـأس بطولـة
كـانــوا بـصـعـب تـنـافــس ومــــدارِ
بــذلــوا الـجـهــود سـخــيــة فــوريـــة
مـتـأهـبـيـن بـســرعــة الـمـضــمــارِ
حتى استطاعت مصرنـا برجالهـا
دحــر الجمـيـع بأحـسـن استبـصـارِ
هـزمـوا الكـواسـر أكــدوا بجـهـودهـم
حـــق الـوصــول لآخــــر الـمـشــوارِ
كــــأس الـبـطـولـة لـلـفـريـق بـريـقــه
تِــبْـــرٌ أصـــيـــلٌ لامــــــعُ الأنــــــوارِ
مـصـر الحبيـبـة لا يــزال مقـامـهـا
بــصـــدارة فــــــي أرفــــــع الــمــقــدارِ
وبـهــا الجـمـيـع بـفـرحـة وســعــادة
بـمــبــاهــج ومـــســــرة ونــــضــــارِ
وأحـــبـــة الأم الــحــنــون بـبـهــجــةٍ
عظـمـى تـلــوح بـكـافـة الأمـصــارِ
فــي غـــزة الأمـجــاد فَـــرْحٌ عـــارمٌ
بالـرغـم مــن كـبـت لـهـم بـحـصـارِ
وبـكـل أمـصـار العـروبـة واصـلــوا
أفـراحــهــم بـالــرقــص والــمــزمــارِ
فــــالأم حــقــا أمــهــم مــصــرٌ لــهــم
فــيــهــم ومــنــهــم دائـــمـــا بـــقـــرارِ
إن حـــل دمـــع بالحبـيـبـة دمـعـهــم
يــجــري كــمــوجِ هــــادر الأنــهــارِ
أو هَـــلَّ نــصــرٌ فالـتـهـانـي مـنـهــمُ
تـأتــي إلـيـهـا مــــن جـمـيــع ديــــارِ
(مبـروك) نسمعـهـا بـكـل سـعـادةٍ
مــــن أهـلـنــا بـمـجـامــع الأقــطـــارِ
الله أكـــبـــر فـالـعــروبــة أشـــرقــــت
كالـشـمـس تـشــرق بيـنـنـا بـنـهــارِ
بالـلـيـل أشـرقــت البـطـولـة سَـلَّـمَـتْ
مـصــر الحبـيـبـة أجــمــل الـتـذكــارِ
كـأس الرياضـة والرياضـة شأنهـا
أضــحــى نــمــوذج هــمـــة الــثـــوارِ
هــيــا نــواصــل بـالـحـيــاة تـمــيــزا
بجميـع مـا فـي الكـون مـن أطــوارِ
حــتــى نـحـقــق نـهـضــة مـأمـولــةً
بـبـديــع تـخـطـيـط ٍ بــكــل مــســـارِ
بـالـعـزم والإخـــلاص نـبـلــغ قــمــةً
فـي كـل شـيء يـا أولــي الأبـصـارِ
ربــــاه حــقــق للحـبـيـبـة مـصــرنــا
مــــا تـرتـجـيــه بـأهــنــأ اسـتــقــرارِ
وأدم عـلـيـهــا عــزهـــا وســلامــهــا
وأمـانـهــا فــــي عـيــشــة الأبـــــرارِ
صـلــى الإلـــه عــلــى الـنـبــي وآلــــهِ
طه الحبيب المصطفى المختارِ !!

ع.نافع
28-03-2010, 06:28 PM
قصيدٌ جميلةٌ أيها المهندس الشاعر .......... وكلنا حبٌ لهذا الوطن مهما قلّ ألأنجاز فيه

إلتقينا فى الأحساس بالحب والجمال ... وأعتقد أننا تباينا نوعا ما فى طريقة تناوله ......... فهذى قصيدتى تتناول عشقا آخر ... أرجو أن تعجبك
*****
[SIZE="<font size="6">6</font>"]
[COLOR="DarkOrchid"]كـــــــــــــــــرةُ القــــــــــدمْ
**
الناس تأكلُ خُبزها ,,حافى,,اللـُقمْ !!
وتعيشُ تملءُ بطنها كرةُ القدمْ !!

عشقٌ تجاوز عقلهم حتى غدا
فى الناس إدمانا على مُتع الألمْ !

حربٌ تقرّبنا ..فلا قتلٌ بها
والعدلُ بين اللأعبين يدُ الحكمْ !

كرٌّ وفرٌّ فى شريعة لـُعبةٍ
ياليتنا فى عدلها مثل الأممْ

سحرٌ بفنِّ لياقةٍ يجتاحنا
فنظلّ نصرخُ فى الزحام كما الغنمْ !

نزقٌ نهيمُ بسرّه وبروْعنا
يبنى ويهدمُ حُلمنا دون النَّدمْ

فى لحظةٍ يأتى السحابُ إلى الثرى
وبلحظةٍ نعْلوا على رأس الهرمْ !

فإذا علونا مرّةً سجدوا على
بُسـُطِ الملاعب فى خشوعٍ كالحرمْ !!

قالوا: لقد سجدَ الفريقُ لربهِ
ونراهُ ينسى كلَّ شيئ إنْ هُزمْ !!
*
والكلُّ خلف فريقهِ .. يشدوا لهُ
ويلوّحُ الرَّاياتَ فخرا بالعلمْ

عظـّمْ بها من لـُعبةٍ شعبيةٍ
تُحيى ولاءَ الإنتماءِ من العدمْ

واكـْرمْ بكلِّ رياضةٍ تسمو بنا
وتُعلـّمُ الأخلاقَ شيئا من كرمْ

لتقودُ شعبا ً للمعالى والتُقى
وتطهّرُ الأوطان من سوء الذممْ

وتروِّضُ الإنسانَ أنْ يرضى بنا
خلقا ً وإنْ فاض الخلافُ أو احْتدَ مْ

هذى رياضُ النفس للأوطان حرّرُها...
.. وثوروا ضدّ عـُبـّاد الصّنمْ

كرةٌ تلوّنُ عصرَنا بشبابها
وتُعيدُ فينا بهجة ً بعد السّأمْ

وتوحـّدُ الدنيا بدورتها على
إثـْـر التفوّق فى الملاعب والهِممْ

لا رشوةٌ فيها ..ولا غشٌ بها
أولمْ تُعلمنا الكثيرَ من الزّخمْ ؟

أولمْ نكنْ فى وعـْينا وقت الرِّشا
حيث احْتملنا أمانة ً عند القسمْ ؟

أولمْ يُعلمنا انـْضِباط ُ شبابها
فوق الملاعب دون كبر ٍ أو سقمْ ؟

لـَعِبٌ وفيه الجِدُّ يحْمله إلى
كأسٍ ..إلى مجدٍ .. إلى أعْلى القممْ

فلما نُهينُ رسالة ً ورياضة ً
ميمونة ً ونقـُصُّ أطرافَ القيمْ ؟؟
**


شعر/ عبدالله نافع /فبراير2010
المانيا

صبري الصبري
29-03-2010, 01:07 AM
قصيدٌ جميلةٌ أيها المهندس الشاعر .......... وكلنا حبٌ لهذا الوطن مهما قلّ ألأنجاز فيه

إلتقينا فى الأحساس بالحب والجمال ... وأعتقد أننا تباينا نوعا ما فى طريقة تناوله ......... فهذى قصيدتى تتناول عشقا آخر ... أرجو أن تعجبك
*****

كـــــــــــــــــرةُ القــــــــــدمْ
**
الناس تأكلُ خُبزها ,,حافى,,اللـُقمْ !!
وتعيشُ تملءُ بطنها كرةُ القدمْ !!

عشقٌ تجاوز عقلهم حتى غدا
فى الناس إدمانا على مُتع الألمْ !

حربٌ تقرّبنا ..فلا قتلٌ بها
والعدلُ بين اللأعبين يدُ الحكمْ !

كرٌّ وفرٌّ فى شريعة لـُعبةٍ
ياليتنا فى عدلها مثل الأممْ

سحرٌ بفنِّ لياقةٍ يجتاحنا
فنظلّ نصرخُ فى الزحام كما الغنمْ !

نزقٌ نهيمُ بسرّه وبروْعنا
يبنى ويهدمُ حُلمنا دون النَّدمْ

فى لحظةٍ يأتى السحابُ إلى الثرى
وبلحظةٍ نعْلوا على رأس الهرمْ !

فإذا علونا مرّةً سجدوا على
بُسـُطِ الملاعب فى خشوعٍ كالحرمْ !!

قالوا: لقد سجدَ الفريقُ لربهِ
ونراهُ ينسى كلَّ شيئ إنْ هُزمْ !!
*
والكلُّ خلف فريقهِ .. يشدوا لهُ
ويلوّحُ الرَّاياتَ فخرا بالعلمْ

عظـّمْ بها من لـُعبةٍ شعبيةٍ
تُحيى ولاءَ الإنتماءِ من العدمْ

واكـْرمْ بكلِّ رياضةٍ تسمو بنا
وتُعلـّمُ الأخلاقَ شيئا من كرمْ

لتقودُ شعبا ً للمعالى والتُقى
وتطهّرُ الأوطان من سوء الذممْ

وتروِّضُ الإنسانَ أنْ يرضى بنا
خلقا ً وإنْ فاض الخلافُ أو احْتدَ مْ

هذى رياضُ النفس للأوطان حرّرُها...
.. وثوروا ضدّ عـُبـّاد الصّنمْ

كرةٌ تلوّنُ عصرَنا بشبابها
وتُعيدُ فينا بهجة ً بعد السّأمْ

وتوحـّدُ الدنيا بدورتها على
إثـْـر التفوّق فى الملاعب والهِممْ

لا رشوةٌ فيها ..ولا غشٌ بها
أولمْ تُعلمنا الكثيرَ من الزّخمْ ؟

أولمْ نكنْ فى وعـْينا وقت الرِّشا
حيث احْتملنا أمانة ً عند القسمْ ؟

أولمْ يُعلمنا انـْضِباط ُ شبابها
فوق الملاعب دون كبر ٍ أو سقمْ ؟

لـَعِبٌ وفيه الجِدُّ يحْمله إلى
كأسٍ ..إلى مجدٍ .. إلى أعْلى القممْ

فلما نُهينُ رسالة ً ورياضة ً
ميمونة ً ونقـُصُّ أطرافَ القيمْ ؟؟
**


شعر/ عبدالله نافع /فبراير2010
المانيا


[COLOR="red"][SIZE="7"]شكرا جزيلا أخي الشاعر الجميل
الأستاذ عبد الله نافع
قصيدة جميلة جدا
رائعة المعنى والمبنى
أجدت فيها ببراعة منقطعة النظير
أحييك وأشكرك من كل قلبي
دام إبداعك
تحياتي لكم

ابن جامع
30-03-2010, 09:22 PM
عبثٌ فكريٌّ، إخواننا في الأقصى في حالٍ مزريةٍ، ونحنُ -بكل أسفٍ- نتراقص حول كرة،كأننا عديمو الإحساس، ثمّ نخطُّ القريض لمعنىً غيرِ سامٍ...
لا غرو فالأمّةُ منحطةٌ سياسيّا وفكريّا.

صبري الصبري
31-03-2010, 02:44 AM
عبثٌ فكريٌّ، إخواننا في الأقصى في حالٍ مزريةٍ، ونحنُ -بكل أسفٍ- نتراقص حول كرة،كأننا عديمو الإحساس، ثمّ نخطُّ القريض لمعنىً غيرِ سامٍ...
لا غرو فالأمّةُ منحطةٌ سياسيّا وفكريّا.


الأخ الطيب الفاضل ابن جامع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على غيرتك على الأقصى وأهله
ونحن معك ومعهم فهم منا ونحن منهم وقضيتهم قضيتنا
وكل أدواتنا المتواضعة في خدمتهم نثرا وشعرا وقولا وصمتا
ولكن يا أخي لا تلم من عبر عن شعوره في شيء مباح يبني الأجسام ويهذب الأخلاق في تنافس شريف والرياضة يا أخي ليست من المحرمات حتى نعتبر ما يكتب عنها عبث فكري
يا ليت الأمة كلها تمارس الرياضة وتبني أجسامها على الفتوة والقوة
ألم تسمع قول الشاعر
(إنما الإسلام قوة .. وشباب وفتوة)
(ووئام وأخوة ... فاتبعوا دين محمد )
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
أرجو أن تعود لقصائدي في نصرة القدس وهي جهد المقل
وسوف يبقى القدس في قلوبنا أبد الدهر
وشكرا مرة أخى غيرتك الحميدة
بارك الله فيك
تحياتي لكم