المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أستغفر الله من قول بلا عمل



دكتور
09-02-2010, 03:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أستغفرُ الله من قولٍ بلا عملٍ

إخواني ما إعراب (بلا عمل) في الجملة؟

جزاكم الله الجنة

عبدالعزيز بن حمد العمار
09-02-2010, 07:31 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أهلا أخي الحبيب ( دكتور ) .
قال سيبويه – رحمه الله - : (
واعلم أن ( لا ) قد تكون في بعض المواضع بمنزلة اسم واحد هي والمضاف إليه ( ليس معه شيء ) ، وذلك نحو : أخذته بلا ذنب ٍ ، وأخذته بلا شيء ٍ ، وغضبتُ من لا شيء ٍ ، وذهبت بلا عتاد ٍ ؛ والمعنى معنى ذهبت بغير عتاد ٍ ، وأخذته بغير ذنب ٍ إذا لم ترد أن تجعل غيرا شيئا أخذ به يعتد به عليه .
ومثل ذلك قولك للرجل : أجتنا بغير شيء ٍ أي رائقا .
وتقول إذا قلت الشيء أو صغرت أمره : ما كان كلا شيء ٍ ، وإنك ولا شيئا سواءٌ ) . أ . هـ
معنى قول سيبويه – رحمه الله – رائقا أي خاليا من شيء معك .
واختلف النحويون في إعراب الأمثلة المذكورة آنفا ، وسوف ترى انسجاما واضحا بين كلام سيبويه – رحمه الله – أعلاه وبين أقوال النحويين ، فمنهم من قال :
1- ( لا ) في الأمثلة ملغاة في اللفظ مع بقائها في الدلالة على النفي في المعنى ؛ وإنما قالوا بإلغائها لأن ( لا ) لا تتوسط بين العامل و معموله كما هو مثالك ، وما بعدها اسم مجرور بالباء .
2- مِنَ الكوفيين مَن قال : ( لا ) بمعنى غير ؛ لذلك هي اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها التعذر ، وهو مضاف ، وما بعدها مضاف إليه .
وحكى بعض النحويين عن العرب قولهم : جئتُ بلا شيءَ .
حكم عليه النحويون بالشذوذ والندرة ، وقالوا في تخريجه :
الباء جارة ، و ( لا شيءَ ) في محل جر بالباء ولا خبر لها ، وصارت ( لا شيءَ ) عندئذ مثل الاسم الواحد ، وإعمال ( لا ) شاذ في قول العرب هذا.
ومن النحويين من جعل خبر ( لا ) في قولهم : ( بلا شيءَ ) محذوفا ، وعليه تكون جملة لا واسمها وخبرها في محل جر بالباء .
انظر للإفادة والاستزادة :
-كتاب سيبويه بتحقيق عبدالسلام 2/302
-الجنى الداني للمرادي .
-حاشية الصبان .
وغيرها كثير .
وأسأل الله أن يشرح صدورنا للعلم والعبادة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شذور الذهب.
09-02-2010, 10:39 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أهلا أخي الحبيب ( دكتور ) .
قال سيبويه – رحمه الله - : (
واعلم أن ( لا ) قد تكون في بعض المواضع بمنزلة اسم واحد هي والمضاف إليه ( ليس معه شيء ) ، وذلك نحو : أخذته بلا ذنب ٍ ، وأخذته بلا شيء ٍ ، وغضبتُ من لا شيء ٍ ، وذهبت بلا عتاد ٍ ؛ والمعنى معنى ذهبت بغير عتاد ٍ ، وأخذته بغير ذنب ٍ إذا لم ترد أن تجعل غيرا شيئا أخذ به يعتد به عليه .
ومثل ذلك قولك للرجل : أجتنا بغير شيء ٍ أي رائقا .
وتقول إذا قلت الشيء أو صغرت أمره : ما كان كلا شيء ٍ ، وإنك ولا شيئا سواءٌ ) . أ . هـ
معنى قول سيبويه – رحمه الله – رائقا أي خاليا من شيء معك .
واختلف النحويون في إعراب الأمثلة المذكورة آنفا ، وسوف ترى انسجاما واضحا بين كلام سيبويه – رحمه الله – أعلاه وبين أقوال النحويين ، فمنهم من قال :
1- ( لا ) في الأمثلة ملغاة في اللفظ مع بقائها في الدلالة على النفي في المعنى ؛ وإنما قالوا بإلغائها لأن ( لا ) لا تتوسط بين العامل و معموله كما هو مثالك ، وما بعدها اسم مجرور بالباء .
2- مِنَ الكوفيين مَن قال : ( لا ) بمعنى غير ؛ لذلك هي اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها التعذر ، وهو مضاف ، وما بعدها مضاف إليه .
وحكى بعض النحويين عن العرب قولهم : جئتُ بلا شيءَ .
حكم عليه النحويون بالشذوذ والندرة ، وقالوا في تخريجه :
الباء جارة ، و ( لا شيءَ ) في محل جر بالباء ولا خبر لها ، وصارت ( لا شيءَ ) عندئذ مثل الاسم الواحد ، وإعمال ( لا ) شاذ في قول العرب هذا.
ومن النحويين من جعل خبر ( لا ) في قولهم : ( بلا شيءَ ) محذوفا ، وعليه تكون جملة لا واسمها وخبرها في محل جر بالباء .
انظر للإفادة والاستزادة :
-كتاب سيبويه بتحقيق عبدالسلام 2/302
-الجنى الداني للمرادي .
-حاشية الصبان .
وغيرها كثير .
وأسأل الله أن يشرح صدورنا للعلم والعبادة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,جزاك الله خيرا ورفع قدرك أخي الأستاذ أبا تمارى فقد أفدتنا .

دكتور
09-02-2010, 11:39 AM
جزاك الله كل الخير

عهود زائفة
10-02-2010, 03:26 AM
جزاك الله كل خير
أخ عبدالعزيز والأخ دكتور
على السؤال والجواب الكافي