المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أفتوني في رؤياي النحوية



محمدأبوأسامة
20-02-2010, 03:14 PM
رأيت في مقبوس أحد الزملاء الكرام كلاما أثار حفيظتي، فحاولت أن أصحح له, وأريد أن أطرحه عليكم وأترك لكم الحكم. ( علما أن الحوار الأساسي كان حول الاستثناء ) *هذا مقبوسه :
(-6 استِثْنَاء الحَصْر:
ومن الاسْتِثْناء نَوعٌ سمَّاهُ بعضهُم "اسْتِثْنَاءَ الحَصْر" وهو غَيرُ الاسْتِثْنَاء الذي يُخرج القَليل من الكَثير كَقَول الشاعر:
إليكَ وإلاَّ ما تُحَث الرَّكائبُ * وعَنكَ وإلاَّ فالمُحدِّث كاذبُ
والمعنى: لا تُحَث الركائب إلاَّ إليك، ولا يَصْدُق المُحَدِّثُ إلاَّ عنك.))
*وهذا الكلام التالي لمحمد أبو أسامة:
أخي الكريم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
اقتبست من مقبوسك النفيس هذا المقطع، ولا أدري من أي كتاب اقتبست أنت هذا الكلام، غير أن الكلام فيه نظر, فلا استثناء في هذا البيت وإن كان المعني يؤدي إلى الحصر ، ولكن "إلا " هنا ليست الاستثنائية بل هي "إن الجازمة" و"لا النافية" والمعنى "أن الركائب إن لم تحث إليك فإلى مَن تحث والمتكلم إن لم يتكلم عنك فهو كاذب" وهذا على عادة الشعراء بالمبالغة في المدح حتى يحصر الكرم والشجاعة بالممدوح ولكن بطريقة بلاغية تفيد الحصر بطريقة غير مباشرة.
ونظير هذا قول الفرزدق:
فطلقها فلست لها بكفء وإلّا يعلُ مفرقك الحسام
فهو حصرَ الخيارت المطروحة أمامه بالقتل ولم يكن الحصر بالطريقة المباشرة بل عن طرق الشرط.
هذا والله أعلى وأعلم................
ومن أراد الرجوع إلى مشاركة الزميل كاملة فهي على الرابط حددي المستثنى (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?55874-%CD%CF%CF%ED-%C7%E1%E3%D3%CA%CB%E4%EC)

ناصر الدين الخطيب
20-02-2010, 06:21 PM
سلام الله عليكم
أرى اعتراضك في محلّه أخي محمد أبو أسامة
فالشاهد المذكور لا يصلح للحصر , وهو ما ذكرت من أنّ " إلاّ " فيه عبارة عن إن الشرطيّة ولا النافية , بدليل اقتران الجواب بالفاء في عجز البيت , وأداة الحصر لا تقترن بالواو العاطفة أو الاستئنافيّة
على أي حال فجملة الحصر هي التي تكون إلاّ فيها ملغاة لا تفيد الاستثناء لعدم وجود المستثنى منه أصلا في الجملة
وعلامة الحصر أن نحذف حرف النفي , وأداة الاستثناء , فيتحصّل عندنا جملة مثبته , مثلا :
ما المتنبّي إلاّ شاعر
نحذف حرف النفي وأداة الاستثناء فتصبح الجملة :
المتنبي شاعر
مثال آخر : " ليس المسلمُ إلاّ محبّا للناس = المسلم محبّ للناس

ما أكلت إلاّ تفاحة = أكلت تفاحة

وعليه قس