المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طال العناق - آخر قصائدي



راشد المطيري
22-02-2010, 12:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم أعزائي أعضاء ومراقبين شبكة الفصيح ,
كنت متصفحا كتاباً تذكر فيه أبياتا للشعراء وإذا بي أقرأ بيتا لأبي تمام يقول فيه :
اصبر على مضض الحسو ---- د فإن صبرك قاتله
النار تأكل بعضها --- إن لم تجد ما تأكله

لاكن ما أردته من هذا البيت ليس المعنى بل الوزن المكتوب عليه فأردت أن اكتب قصيدة أرجو أن تخبروني إن رأيتم خللاً وتعذروني في نفس الوقت لأني كتبت قصيدتي على هذا الوزن من غير أن اعرف تفعيلاته أو إسمه , وأرجوا أني أخذت بملاحظات أخي " عامر مشيّش " في قصيدتي السابقه , والآن إليكم ما كتبت وآسف على إطالة المقدمه,,


طال العناق أيا عرب -- الذل صرتَ تعانقه
حان الفراق فقل له -- العزُّ صرتُ أرافقه
قبّله بعد ُ فلا تزد -- دع من ترافق يحرقه
وأمشِ الطريق مماسكا -- دينكْ فخيرُ ترافقه
لاكنْ فلا تتجاهلِ -- من بالشريعة واثقُه
يسكن بغير ديارنا -- لاكن ودينه صادقهُ
يبقي نجاة أمورنا -- في دولةٍ متشقّقه

طبعا القصيدة ما انهيتها ولاكن لن أكملها لأني أنتظر ردودكم وملاحظاتكم وهل هناك خلل بالوزن , بإنتظاركم

راشد المطيري
22-02-2010, 02:37 PM
عذرا ورد خطأ مطبعيّ في اخر بيت [ يبقي ]>> الصحيح " يبغي "

وارجو أن ارى الردود من اساتذتي

مُسلم
22-02-2010, 03:51 PM
أنا لست بارعا في النقد ولكن بما انه لم يتقدم احد من اساتذة النقد لذلك فلعلـِّي أتجرأ انا.

طال العناق أيا ( عربْ ) -- الذل صرتَ تعانقه
يتطلب الوزن تسكين الباء وهذا لا يجوز عروضيا ، ومعنى البيت مضطرب فلو جعلت الصدر مكان العجز والعجز مكان الصدر :" الذل صرت تعانقه - طال العناق أيا عرب " لكان أوضح ولكن سنقع في حفرة القافية .

قبّله بعد ُ فلا تزد -- دع من ترافق يحرقه
لم أفهم المقصود.

وأمشِ الطريق مماسكا -- دينكْ فخيرُ ترافقه
لو قلت " واسلكْ طريقكَ ممسكا - بالدينِ ، ظلَّ مرافقه " لكان - من وجهة نظري - أفضل .
فأنا لا استلطف " امش " وأيضا أنت سكنت الكاف في " دينك " وهذا لا يجوز.

لاكنْ فلا تتجاهلِ -- من بالشريعة واثقُه
تـُكتب " لكن " ، ويجب تسكين اللام في " تتجاهل " لانه بعد لا الناهية ، وهذا سيكسر الوزن ،، وأنا أيضا لم أفهم معنى البيت.

يسكن بغير ديارنا -- لاكن ودينه صادقهُ
يبغي نجاة أمورنا -- في دولةٍ متشقّقه
لم أدرِ معنى البيتين .

الابيات تحتاج لتوضيح اكثر في معناها ، وضبط وزنها ، وكل هذا سيزداد مع الدربة والتمرين .

وهناك أيضا خطأ عروضي في القافية "سناد التأسيس" ، وهو أن هناك قافية مع الف المد مثل : " تعانقه ، أرافقه ، ترافقه ، واثقُه ، صادقهُ " وهناك قافية بدونها مثل " يحرقه ، متشقّقه " ولذلك نرجو تلافيه .

أما مستواك فاسأل عنه غيري لأنني لا أزال مبتدئاً مثلك.

راشد المطيري
22-02-2010, 04:06 PM
شكرا لك , اخي الكريم على نقدك ,,
انا بصراحه كنت اكتب هذه القصيده على بحر آخر , ولذلك لما عرفت هذا البحر نقلت اليه القصيده وحذفت بعض الكلمات ,,
واما عن معنى فقبله < اقصد قبلة وداع

لاكنْ فلا تتجاهلِ -- من بالشريعة واثقُه << انا اريد ان اعم ذكر العرب مع غير العرب من المسلمين الذين ينتمون الى مجتمعات غربيه

أما " يسكن بغير ديارنا -- لاكن ودينه صادقهُ
يبغي نجاة أمورنا -- في دولةٍ متشقّقه "
فإني اوضح من اقصد وهو المسلم الذي يسكن مجتمعا غربيا
ويبغي نجاة امورنا << انه هو هذا الذي سكن مع الغرب يريد من العرب المسلمون ان يتحدون بسبب تشقق دولهم , وأنا لم اكمل القصيده ,

ولاكن شكرا لتنبيهاتك وملاحظاتك بارك الله فيك

أحمد رامي
23-02-2010, 04:42 AM
بعد الكلام الذي قاله لك الأخ مسلم ... وبعد أن نبهك إلى كلمة لكن ثم عدت لكتابتها لاكن ..
أنصحك بأن لا تكمل القصيدة ، بل على العكس أنصحك - كما نصحنا أساتذتنا من قبل - بتمزيقها ثم كتابة 10 قصائد غيرها ثم تمزيقها ...وقبل ذلك تكون قد حفظت من عيون الشعر الكثير وقرأت الكثير ، فالشعر صعب سلمه
وهذه النصيحة لله

عامر مشيش
23-02-2010, 02:43 PM
لا أزيد بعد كلام أخويّ مسلم وأحمد رامي إلا أني أعتب عليك أخي راشد إن كنت كتبت القصيدة من مرة واحدة وزهير بن أبي سلمى ينقح قصائده حولا.
وتقبل تحيتي أخي راشد ووفقك الله.

راشد المطيري
24-02-2010, 02:56 AM
شكرا لكم ,,
حتما يجب علي فعل ما قلتم ,, إن شاء الله , قصيدتي القادمه , سأحاول أن ألتزم فيها وأنقحها :)