المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أثني على كلامه وأثنّي عليه؟!



كاتزم
23-02-2010, 10:55 AM
1.
عندما أقول "أُثنِي على كلام فلان" فهذا يعني أنه ينال الثناء مني.
لكن عندما أقول أُثنّي على كلام فلان (من التثنية) فهل هذا يعني أن رأيي يوافق رأيه، أم يعني العكس وأن لي رأيا "ثانيا" أو آخرا مختلفا عنه.

2. أعرف أنه لا يجوز أن يكون للمضاف إليه أكثر من مضاف.
فمثلا لا نقول
"سعادة وفرحة المرء"
بل نقول
"سعادة المرء وفرحته".

لكن ماذا عن الأفعال؟ هل يجوز عطفها على بعضها؟

هل يجوز أن نقول فرِحَ وسعدَ بكلامه؟
أم يجب أن نقول فرح بكلامه وسعد؟


شكر الله لكم.

أبو مالك العوضي
23-02-2010, 11:07 AM
- عندما أقول (أثني على كلام فلان) من التثنية، فمعناه أن عندي زيادة على كلامه تؤيده، كأنك تقول: هو قال كذا أولا، وأنا أقول كذا ثانيا.

- (سعادة وفرحة المرء) أجازها الكوفيون.

- (فرح وسعد بكلامه) جائز اتفاقا، لكن الإشكال أن المعنى قد يختلف في العبارتين؛ لأن قولنا (فرح وسعد بكلامه) لا يشترط أن يكون (بكلامه) متعلقا بكلا الفعلين، بل هو متعلق بالثاني فقط، ولا دليل على تقدير نظيره للأول، إلا أن يكون سياق الكلام يفيد ذلك.
أما لو قلنا (فرح بكلامه وسعد) فـ(بكلامه) متعلق بـ(فرح) ولا دليل على تقدير نظيره بعد (سعد)، إلا إن وجد شيء آخر في السياق يفيده.
أما صحة العبارة نحويا فهي صحيحة.

كاتزم
20-03-2010, 01:21 PM
أبا مالك،
أحسن الله إليك وشكر لك.

لدي استفسار:

- عندما أقول (أثني على كلام فلان) من التثنية، فمعناه أن عندي زيادة على كلامه تؤيده، كأنك تقول: هو قال كذا أولا، وأنا أقول كذا ثانيا.
هنا كيف يكون تشكيل الفعل؟
أثنّي (بتشديد النون) أليس كذلك؟

شكرا.

أبو مالك العوضي
20-03-2010, 01:23 PM
بلى، بتشديد النون، من التثنية