المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الوزن لهذه القصيده قد أزعجني



مجيب رامي
23-02-2010, 11:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من الأخوة الأفاضل التكرم مساعدتي لمعرفة وزن هذه القصيدة

شكوت فقالت كل هذا تبرما ... بحبي! أراح الله قلبك من حبي
فلما كتمت الحب قال: لشدما ... صبرت، وما هذا بفعل شجي القلب
وأدنو فتقصيني فأبعد طالباً ... رضاها، فتعتد التباعد من ذنبي
فشكواي تؤذيها وصبري يسوءها ... وتجزع من بعدي، وتنفر من قربي
فيا قوم من حيلة تعرفونها؟ ... أشيروا بها واستوجبوا الشكر من ربي

ولكم جزيل الشكر

هشام جمال زايد
23-02-2010, 08:25 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
أظن أن الأبيات الصحيحة هكذا
شكوت فقالت كل هذا تبرم ... بحبي أراح اللّه قلبك من حبي
فما كتمت الحب قالت لشد ما ... صبرت وما هذا بفعل شجى القلب
وأدنو فتعصيني فأبعد طالباً ... رضاها فتعد التباعد من ذنبي
فشكواي يؤذيها وصبري يسوءها ... وتجزع من بعدي وتنفر من قربي
فيا قوم هل من حيلة تعرفونها ... أشيروا بها واستوجبوا الشكر من ربي
================
المصدر من هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?24411-العشق-والعفة-أحاديث-وأشعار-!)
===================
شكوت فقالت كلّ هذا تبرمٌ ...
شكوت _ فقالت كل _ لهاذا ــ تبررمن..
//ه / _ //ه /ه /ه _ //ه/ه _ //ه //ه
فعولن _ مفاعيلن _ فعولن _ مفاعل
بحبي أراح اللّه قلبك من حبي
بحببي _ أراح للا_ هقلب _ كمن حببي
//ه /ه _ //ه /ه /ه _ //ه / _ //ه /ه/ه
فعولن _ مفاعيلن _ فعول _ مفاعيلن
===========
البيت من الطويل عروضة مقبوضة وضربه صحيح وحل القبض فى التفعيلة الأولى
والرابعة والسابعة
==================
أخى الكريم هذه محاولة متواضعة منى
فلا تعتمدها حتى يجزينى أحد أسأتذتى الكرام هنا

الباز
23-02-2010, 08:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إنه الطويل الأول ذو الضرب : مفاعيلن

فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلين


لعلك أسقطت في البيت الأخير (هل) سهوا :
فيا قوم هل من حيلة تعرفونها؟ ... أشيروا بها واستوجبوا الشكر من ربي

د.عمر خلوف
23-02-2010, 10:11 PM
هذه الأبيات لأحد الأعراب، وترويها كثير من كتب الأدب العربي، ويعدها بعضهم من المرقصات، وهي على أشهر أوزان الشعر العربي، ألا وهو الطويل، الذي أشار إليه الباز، والذي يختزن تحت مظلته أكثر شعر العرب:

شكَوتُ فقالـتْ: كلّ هذا تَبَرُّمًا=بحُبـيِ؟ أراح اللّه قَلبَــك مــن حُبِّي
فلما كتمتُ الُحَبّ قالت لَشَدَّ ما= صَبَرْتَ! وما هـذا بِفِعْل شَـجِي القَلْب
وأدْنُو فتقصـيني، فأبعـد طالبـاً=رضـاها.. فَتَعْتَدّ التَباعُــدَ مِن ذَنْبــي
فشكْوَاي تُؤذِيها وصَبْري يَسُوؤها=وتَجْـزع مِنْ بُعْـدِي وتَنْفِــر من قُرْبي
فيا قوم هَلْ من حِيلَة تَعْلَمونــها=أشِيرُوا بها واسْتَوْجبوا الشكر من رَبي
ويروى البيت الثاني:

فلما كتمتُ الُحَبّ قالت لَشَدَّ ما= صَبَرْتَ وما هذا بِفِعْل شَجٍ صبِّ

مجيب رامي
24-02-2010, 05:46 AM
بارك الله فيكم ولكم جزيل الشكر