المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد الإجابة الصحيحة



أبو دنا
16-02-2005, 09:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أ نقول : يا هذان الرجلان أم يا هذين الرجلين ؟ مع التعليل ، وجزاكم الله خيراً

حنين
16-02-2005, 10:12 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نقول: يا هذان الرجلان

عندما يكون المنادى معرفاً بـ (ال)، فيجب أن تأتي قبله كلمة (أيها) للمذكر أو (أيتها) للمؤنث، أو اسم إشارة مناسب.
عند استعمال اسم إشارة مناسب، يكون اسم الإشارة مرفوعاً أو مبني في محل رفع المنادى، ويرفع الاسم الذي بعده على أنه صفة لاسم الإشارة.

يا - حرف نداء
هذان - (الهاء للتنبيه لا محل لها من الإعراب، وذان - اسم الإشارة - منادى مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى
الرجلان - صفة لـ (هذان) مرفوعة وعلامة رفعها الألف

والله تعالى أعلم.
أرجو من الأساتذة الكرام التعقيب والتصحيح.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كشف المشكل
17-02-2005, 11:22 AM
يا هذين الرجلين .

والبناء على الرفع إذا قلت :

يا أيُّهذا الرجلُ

أيّ: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم .

هذا

الرجل

كلها صفات .

والله أعلم .

أبو دنا
17-02-2005, 05:15 PM
جزاك الله خيراً حنين
لكن أما ترى في قول (كشف المشكل) شيء من الأرجحية أم يجوز الوجهان؟

حنين
18-02-2005, 09:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم جزى الله خير الجزاء.
لا أدري إن كان كلام الأخ (كشف المشكل) هو الأرجح...
ننتظر تعقيباً من أساتذتنا الكرام.

بارك الله فيكم.

حازم
22-02-2005, 08:14 AM
إذا كنتَ في حاجةٍ مُرْسِـلاً * فأرْسِلْ حَكِيمـًا ولا تُوصِهِ
وإنْ ناصِحٌ منكَ يومًا دَنـا * فَلا تَنْـأَ عَنـهُ ولا تُقْصِـهِ
وإنْ بابُ أمرٍ عَليكَ الْتَوَى * فَشـاوِرْ لَبيبـًا ولا تَعْصِـهِ
وذو الْحَقِّ لا تَنْتَقِصْ حَقَّـهُ * فإنَّ القطيعـةَ في نَقْصـِهِ
ولا تَذكُرِ الدَّهرَ في مَجلِسٍ * حَديـثًا إذا أنتَ لم تُحْصِـهِ
ونُصَّ الحـديثَ إلى أهلِـهِ * فإنَّ الوثيقـةَ في نَصِّـهِ
لبِسْـتُ اللّيالي فأفْنَيْنَنـي * وسَـربلَني الدهرُ في قُمصِهِ

الأسـتاذ الفاضل / " أبو دنا "
بداية، أرحِّب بك في منتدى الفصيح، متمنِّيـًا لك قضاء أطيب الأوقات وأنفعها، في ربوعـه الخضراء.
كما أشـكرك على هـذه المشاركة القيِّمـة، التي تلألأت أنوارها، وتَفتَّحت أزهارُهـا، وتجلَّت أسـرارها، وتمـيَّز حوارُها، بارك الله فيك، وزادك علمًا.

وأشـكر أيضًا، الأسـتاذ الفاضل الفطِـن / " كشف المشكل " على تسـليط الضوء اللامع، وتوصيف الدواء الناجع، لمسـألة دقيقـة تتعلَّق باسـم الإشـارة المنـادَى، بارك الله في علمـه، ونفعنا به.

كما أسـجِّل إعجـابي، بإجابة الأسـتاذة الفاضلة المتألِّقـة، " حنـين "، التي بدت عاليـة المسـتوى، راسـخة المحتـوى، قد أشـرق بيانهـا، وازدان عنوانهـا، زادها الله نورًا وتوفيقـًا.

" يا هـذان الرجـلان " ، " يا هـذين الرجلـين "

لدينا بعد حرف النداء، كلمتان
الأولَى: اسم إشارة
الثانية: مقـترنة بـ" أل "

أما الكلمة الأولَى، فلا خلاف في أنها مبنيَّـة على الضـمّ، أو على ما ترفع به.

وأما الثانيـة، ففيهـا خلاف من ثلاثـة أوجـه.
الوجه الأول، الخلاف في إعرابها، قيل: إنها نعت، أو عطف بيـان، أو بدل.
أما القول بالبدل فضعيف، حيث إنه لا يصلح أن تكون بدلا، إذ أنَّ البدل من شرطه أن يحلَّ محلَّ المبدل منه، والمحلَّى بـ" أل " يمتنع أن يلي ياء النداء مباشرة.

بقي النظـر في النعت وعطف البيـان.
أورد ابن عصفور إشكالاً، وحاصله أنَّ النعت يُشترط فيه أن يكون مشـتقًّا أو مؤولاً بالمشـتقِّ.
والجواب عن ذلك، أنه إذا أعرب نعتًا، فهو على تأويل مشـتقٍّ، لأنَّ معنى " يا أيها الرجل "، أي: يا أيها المنادَى.

وقيل: إن كان مشـتقًّا فهو نعت، وإن كان جامدًا فهو عطف بيـان.
وقيل: إنه نعت مطلقـًا.

الوجه الثـاني، الخلاف في كونه معربـًا أو مبنيـًّا.
أكثر المعربين، على أنَّـه مُعرَب.
وقيل: مبنـي، لأنه هو المنـادى حقيقـة.
وجاء في " النحو الوافي ": أنَّ رفع النعت صوريٌّ، لا يوصَف بإعرابٍ ولا بنـاء، وإنما هو رفع جيءَ به مراعاة شـكلية للضمِّ المقدَّر في اسم الإشارة المنعوت.

وأرَى – والله أعلم – أنَّ أسـهل الأقوال اعتبار النعت معربًا، وتحتملُه نصوص علمائنـا الأجـلاَّء – رحمهم الله -.

الوجه الثالث، الخلاف في رفعه ونصبه.
جاء في " الهمـع ":
( ويجب رفع هـذا الوصف، إذا قُـدِّر اسم الإشارة وصلة إلى نداء ما فيه " أل " ، فإن اسـتُغني عنه، بأن اكتفي بالإشارة في النداء، ثم جيء بالوصف بعد ذلك، جاز فيه الرفع على اللفظ، والنصب على الموضع ) انتهى

بقي أن أشـير إلى بعض النصوص الواردة في هـذا الشـأن.
جاء في " الكتـاب ":
( واعلم أن الأسماء المبهمة التي توصف بالأسماء التي فيها الألف واللام، تنزل بمنزلة " أيّ " وهي " هـذا وهؤلاء وأولئك " ، وما أشبهها وتوصف بالأسماء، وذلك قولك: " يا هذا الرجلُ " ، و" يا هـذان الرجلان " ، صار المبهم وما بعده بمنزلة اسم واحد ) انتهى

وفي " المقتضب ":
( وإذا كانت الصفة لازمة تحلُّ محلَّ الصلة، في أنه لا يُسـتغنى عنها لإبهام الموصوف، لم يكن إلا رفعا، لأنها وما قبلها بمنزلة الشيء الواحد، لأنك إنما ذكرت ما قبلها لتصل به إلى ندائها
فهي المدعو في المعنى ) انتهى

وفي " أوضح المسالك ":
( ما يجب رفعه مراعاة للفظ المنادى، وهو نعت " أيّ " و" أيَّـة " ، ونعت اسم الإشارة، إذا كان اسم الإشارة وصلة لنـدائه، نحو قوله تعالى: { يا أيُّهـا النَّـاسُ } ، وقوله عـزَّ اسـمه: { يا أيَّتهـا النَّفسُ } ، وقولك: " يا هـذا الرجلُ " ، إن كان المراد أولا نداء الرجل ) انتهى

وفي " الأصول في النحو "
( وتقول: " يا هذا الرجلُ "، و" الرجلَ أقبلْ "، و" يا هذان الرجلان "،و" الرجلين "،مثل " يا زيدُ الظريفُ "، و" الظريفَ ".
النصب على الموضع، والرفع على اللفظ ) انتهى

وتأسـيسًا على ما ذُكِـر، يجوز أن يقـال.
" يا هـذان الرجـلان "، على الأكثـر
أو: " يا هـذان الرجلـين "، على وجـه أقـلّ
والله أعلم

مع عاطـر التحـايا للجميـع

حنين
02-03-2005, 09:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأستاذ الفاضل/ "حازم"

جزاكم الله خيراً على الشرح، وزادكم من فضله.