المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الصوم في شعبان يا معشر المسلمين



جد الحروف
09-10-2002, 08:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتي الأفاضل من كمال ايمان أن يحب المرء لأخيه المسلم ما يحب لنفسه
وأقول اعلموا أنه أظلنا شهر عظيم كان الرسول صلى الله عليه وسلم حريص على العبادة فيه لا سيما عبادة الصيام فعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال : ((ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه، بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم)) [رواه النسائي].
ومن شدة محافظته صلى الله عليه وسلم على الصوم في شعبان أن أزواجه رضي الله عنهن، كن يقلن أنه يصوم شعبان كله، مع أنه صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شهر غير رمضان، فهذه عائشة رضي الله عنها وعن أبيها تقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان. [رواه البخاري ومسلم]. وفي رواية عن النسائي والترمذي قالت: ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في شهر أكثر صياما منه في شعبان، كان يصومه إلا قليلا، بل كان يصومه كله، وفي رواية لأبى داود قالت: كان أحب الشهور إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصومه شعبان، ثم يصله برمضان.
وكما قال الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ( العبادة في الهرج كالهجرة الي ) والهرج كثرة القتل والفتن المظلمة وها نحن نعيش الهرج فهل سنكثر من العبادة فمن فاتته الهجرة الأولى مع أبي بكر وعمر فليعزم الآن على صيام شعبان والذي في الغالب سيكون يوم الإثنين القادم .

وأقول أخيرا ألف مبروك لمن اغتنم هذا الأيام الفاضلة ولا حرمنا الله من الأجر .

وللزيادة من العزم على اغتنام شهر شعبان انظر في هذه الصفحة http://www.alminbar.net/alkhutab/kh...p?mediaURL=2824
منقول من منتدى أنا المسلم من مشاركة للأخ البراق رعاه الله

:)

القلم الإسلامي
15-10-2002, 06:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله كل خير ،
ولكني أريد أن أعرف ؛
هل معنى هذا أن نصوم من شعبان ما شئنا ؟!
أعني غير الإثنين والخميس وليالي البيض ؟!؟